أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الامطار تكشف عن مغارة بإربد - صور ضبط كمية كبيرة من "الشامبو" و"الفتائل" المقلدة التعليم العالي: كافة الجامعات الهنغارية معترف بها النواب أمام مفترق طرق اليوم: حجب أم ثقة جديدة للحكومة؟ تسجيل 350 ألف ناخب جديد قريبا .. إعفاء 541 منتجا أردنيا من الرسوم الجمركية العراقية اعادة 76 ألف دينار لمرضى متظلمين جدل نيابي بين السعود وابو رمان على الهواء ما دور "طباخ بوتين" بوصول ترامب للبيت الابيض؟ هل يبدأ إعمار المريخ انطلاقاً من دبي؟ اكتشاف "مقبرة ضحايا الجهادي جون" في الرقة أقوى هزة أرضية تضرب بريطانيا في 10 سنوات هل يستعد ترامب لشن حرب على كوريا الشمالية؟ الأمن يلقي القبض على قاتل طفل برصاصة طائشة في مأدبا اصابات بتفجير دورية للاحتلال جنوب غزة الأمن: 500 مخالفة عقب اعلان نتائج التوجيهي اصابتان اثر تصادم 3 مركبات على طريق جرش اربد بدء تقديم طلبات القبول للجامعات إلكترونياً الاثنين اعتقال تاجر على خلفية فيديو نشره بعد السطو على محلاته في عمان انقاذ 48 مهاجرا من الغرق قبالة السواحل التونسية
الصفحة الرئيسية أردنيات قاع الأزرق يشهد فيضاناً مائياً لم يتكرر منذ 23...

قاع الأزرق يشهد فيضاناً مائياً لم يتكرر منذ 23 عاماً

قاع الأزرق يشهد فيضاناً مائياً لم يتكرر منذ 23 عاماً

21-03-2017 01:02 AM

زاد الاردن الاخباري -

يحبس مشهد قاع الازرق الانفاس، بعد أن تحول القاع الى بحيرة صغيرة بفعل كميات المياه التي تدفقت عليه والتي لم تتكرر منذ ما يقارب 23 عاما.

وقال مدير محمية الازرق المائية حازم الحريشة ان قاع الازرق لم يشهد قوة فيضان منذ العام 1994 ما جعل القاع يبدو كبحيرة صغيرة وسط الصحراء الاردنية الشرقية.

وبين الحريشة ان قاع الازرق خلال دورة فيضانه يعد نقطة جذب للطيور المائية المهاجرة من اوروبا الى افريقيا وبالعكس حيث يكثر نشاط مراقبة الطيور في هذه الفترة ويتم تسجيل انواع الطيور التي ترتادها. وأشار إلى أن قوة الفيضان للعام الحالي تعيد الى القاع ألقه وتعمل على جذب مزيد من الطيور المهاجرة الى المنطقة. وتعتمد دورة الفيضان على هطول الأمطار في المناطق المرتفعة في حوض الأزرق المائي الذي يبلغ مساحته 12710كم2 يبدأ من الأراضي السورية وينتهي في الأراضي السعودية، في حين أن معظم مساحته في الأراضي الأردنية التي تبلغ 94% بحسب الحريشة. وقال الحريشه أن القاع يبدأ في التشكل في بداية الموسم المطري وينتهي في بداية حزيران نتيجة تعرضه للتبخر كما أنه يعمل على اخماد الأتربة والغبار التي تؤثر على المزروعات والمناطق السكنية والطرق الدولية. وقديما عندما كانت تلتقي مياه القاع المالحة ومياه عيون واحة الأزرق العذبة تشكل موائل طبيعية مهمة بيئيا إلا أن بناء سدود وأحافير على مسارات الأودية قلل من فرصة بقائه مدة أطول.

وبين أن قاع الأزرق يعد من أكثر المسطحات المائية في الصحراء العربية ذات اهمية بيئية ومحطة عالمية للهجرة الطيور الذي دخل في عام 1977 إتفاقية رامسار لحماية المناطق الرطبة وفي عام 1993 كمنطقة ذات اهمية عالية لهجرة الطيور حسب المجلس العالمي للطيور.

وتبلغ مساحة القاع 74 كم2 وهو أحد الأنظمة البيئية الذي يقع تحت إدارة محمية الأزرق المائية ويتغذى من ثمانية أودية رئيسية أهمها وادي راجل الذي ينتهي في قاع الأزرق ومنها بعض الوديان كوادي الغدف والضبعي والجناب والشومري وحسان وأسيخم والعنقيه.

ويقع قاع الازرق في اخفض نقطة في الحوض المائي بمستوى 500 م فوق سطح البحر تجري الأودية من المناطق المرتفعة نحو قاع الأزرق مشكلة بذلك مسطح مائي كبير بمساحة 62كم2.

وكان قاع الازرق يستخدم في فترة الصيف قبل ما يزيد على 10سنوات لإنتاج ملح الطعام من خلال حفر أبار مالحة, ويعد انتاج الملح مصدر دخل لأبناء الأزرق.

الراي








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع