أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأمن: إجراء قانوني بحق قيادة مركبة باستعراض بعمّان. هيئة البث الإسرائيلية:مجلس الحرب سيسلم رده على المفاوضات غدا. إيرلندا: قصف إسرائيل لمخيم في رفح أمر مروع تورك يدعو إسرائيل إلى الالتزام بأمر العدل الدولية ووقف عملياتها في رفح وفد من الأعيان يُشارك بمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي في الجزائر أبو علي يدعو المنشآت والشركات والحرفيين والأفراد إلى الربط على نظام الفوترة الإلكتروني الصفدي: تغيير إيجابي واضح بالمواقف الأوروبية إزاء فلسطين حمدان: نحمّل أميركا وبايدن شخصيا المسؤولية عن مجزرة رفح البيت الأبيض: على إسرائيل اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين بلدية طبقة فحل تبدأ بتنفيذ مشروع تعبيد الشوارع وتصريف مياه الأمطار بحث تعزيز التعاون في العمليات الانتخابية بين الأردن وتونس الحوثيون يستهدفون مدمرتين أميركيتين في البحر الأحمر عطلة رسمية في 9 حزيران ندوة المراجعة الذاتية والدروس المستفادة لتمرين الأسد المتأهب 2024 توقيع مذكرة تفاهم بين كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية وجامعة الدفاع الوطني الباكستانية نتنياهو: لن تنتهي الحرب قبل تحقيق كل أهدافها الهيئة المستقلة تراقب انتخابات جامعة اليرموك المياه: اتفاقية لإدارة وتشغيل صرف صحي الشونة الجنوبية ودير علا وينسلاند يدين الغارات الإسرائيلية على خيام النازحين في رفح أردنيان يُحققان الفوز بتصفية الملاكمة المؤهلة إلى أولمبياد باريس
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك أوغندا: صحيفة تنشر أسماء المثليين وتطالب بشنقهم

أوغندا: صحيفة تنشر أسماء المثليين وتطالب بشنقهم

21-10-2010 01:05 PM

زاد الاردن الاخباري -

(CNN) -- نشرت صحيفة أوغندية، قائمة بنحو مائة شاذ جنسيا، بين مثليين وسحاقيات، مع صورهم وعناوين بيوتهم، داعية إلى شنقهم، في خطوة أثارت سخط جماعات حقوقية تقول المثليين يواجهون أصلا مخاطر مزيد من الهجمات في البلاد.

والقائمة التي نشرتها صحيفة "رولينغ ستون،" الأسبوعية ولمدة ست أسابيع، تأتي بعد نحو عام على مشرع قانون أوغندي يدعو إلى عقوبة الإعدام أو السجن لفترات طويلة بالنسبة لأولئك الذين يشاركون في بعض الأنشطة الجنسية الشاذة، غير أنه لم ير النور بسبب ضغوطات دولية.

وقالت جوليان بيبي وهي إحدى السحاقيات اللواتي نشرت أسماؤهن الصحيفة، "بالنسبة لي كان أول ما خطر على بالي، (عندما رأى القائمة في الصحيفة) هو كيف ينمكن لهذه البلاد أن تسمح بحدوث شيء كهذا."

وأضافت "إنهم يدعون إلى شنقنا ويحرضون الناس ليطبقوا قانونهم بأيديهم، إننا نعيش في رعب حقيقي، وجميع الذين نشرت أسماؤهم يشعرون بالخوف الشديد، وبعضهم ترك عمله ورحل عن منزله."

من جهته، دافع غيليز موهامي رئيس تحرير الصحيفة التي نشرت أسماء المثليين عن مبادرة صحيفته، وقال إنه وافق على نشرها لفضح المثليين والسحاقيات، كي تتمكن السلطات من اعتقالهم.

وبعد نشر القائمة، وجه المجلس الاتحادي للإعلام في أوغندا تحذيرا لموهامي وأمر بوقف صدور الصحيفة، ولكن التحذير "لا علاقة له بالقائمة على الإطلاق،" وفقا لما أكده بول موكاسا الأمين العام للمجلس، بل بممارسة الصحيفة لعملها دون الحصول على التراخيص اللازمة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع