أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأمن: إجراء قانوني بحق قيادة مركبة باستعراض بعمّان. هيئة البث الإسرائيلية:مجلس الحرب سيسلم رده على المفاوضات غدا. إيرلندا: قصف إسرائيل لمخيم في رفح أمر مروع تورك يدعو إسرائيل إلى الالتزام بأمر العدل الدولية ووقف عملياتها في رفح وفد من الأعيان يُشارك بمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي في الجزائر أبو علي يدعو المنشآت والشركات والحرفيين والأفراد إلى الربط على نظام الفوترة الإلكتروني الصفدي: تغيير إيجابي واضح بالمواقف الأوروبية إزاء فلسطين حمدان: نحمّل أميركا وبايدن شخصيا المسؤولية عن مجزرة رفح البيت الأبيض: على إسرائيل اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين بلدية طبقة فحل تبدأ بتنفيذ مشروع تعبيد الشوارع وتصريف مياه الأمطار بحث تعزيز التعاون في العمليات الانتخابية بين الأردن وتونس الحوثيون يستهدفون مدمرتين أميركيتين في البحر الأحمر عطلة رسمية في 9 حزيران ندوة المراجعة الذاتية والدروس المستفادة لتمرين الأسد المتأهب 2024 توقيع مذكرة تفاهم بين كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية وجامعة الدفاع الوطني الباكستانية نتنياهو: لن تنتهي الحرب قبل تحقيق كل أهدافها الهيئة المستقلة تراقب انتخابات جامعة اليرموك المياه: اتفاقية لإدارة وتشغيل صرف صحي الشونة الجنوبية ودير علا وينسلاند يدين الغارات الإسرائيلية على خيام النازحين في رفح أردنيان يُحققان الفوز بتصفية الملاكمة المؤهلة إلى أولمبياد باريس
الصفحة الرئيسية آدم و حواء خجل الرجال ميزة ام عيب؟

خجل الرجال ميزة ام عيب؟

21-10-2010 12:59 PM

زاد الاردن الاخباري -

الخجل سلوك اجتماعي يختلف بين شخص وآخر. ويعود ذلك الى طبيعة التنشئة الاجتماعية او الطبيعة الشخصية. فهناك من يعتبر الخجل سلوكا اجتماعيا جميلا وعلى الرجل ان يتميز به. وهناك من يعتقد ان حياء الرجل هو نقص في شخصيته باعتباره شيئا تتصف به النساء أكثر.. بل ان هناك من ينظر الى الحياء باعتباره عيبا اجتماعيا لا يليق بخشونة الرجل.

هل الخجل خاص بالنساء ام انه صفة انسانية لا تفرق بين الذكور والاناث؟ ، هذا ما حاولت "الدستور" استقصائه ، عبر التحقيق التالي:



حدود

يجد محمود غازي ان الخجل لدى الرجل طبيعي ولكن له حدود معينة يجب عدم تجاوزها او الافراط بها. ويشير انه غير محب لمن هم خجولين في جميع المواقف والاوقات.

قائلا ان الخجل سلوك اجتماعي محبب ومرغوب لدى جميع الاجناس ، ولكن ان يتحلى الرجل بالشجاعة في حدود اللياقة والادب وان يتعامل مع معطيات المجتمع بنوع من العقلانية ويفضل محمود ان يكون هذا الخجل ميزة يتصف بها لا يتصنعها.

يذكر محمود قصة حدثت مع احدى قريباته عن شاب تقدم لخطبتها وامتاز بالخجل الامر الذي جعل قريبته توافق على الارتباط به. وانها رأت به السلوك الذي نادرا ما يتسم به اي شاب في عمره ، وهو الحياء. مضيفآ انه بعد الزواج وجد انه يتصنع هذا الاسلوب وليس احساسا حقيقيآ ، معتقدآ ان الحياء وتصنعه هو الذي يقرب بين الناس ويجعل الاشخاص على تواصل.

أما سهير محمد تفضل الرجل الخجول والتي تعتبرها سمة يمتاز بها الرجل بحسن الاخلاق ، تقول سهير: الحياء مطلوب من الرجل والفتاة وان هذا السلوك يعتبر واجبا على الشاب وليس فقط من السلوكيات المحمودة ، وتضيف ان الخجل ليس هو ما ينقص من رجولته او يقلل من احترامه بين اصدقائه انما السلوكيات الاخرى والطفولية هي من تقلل من احترامه.



ليس من شيم الرجال

ويختلف عبدالله خالد مع محمود ويرى ان الخجل ليس من شيم الرجال. فمن غير المنطقي ان يجلس مع رجل لا يستطيع التعبير عن رأيه خوفآ من ان يكون رأيه يختلف مع الاخرين او ان لا يملك القدرة على التواصل مع جميع أفراد المجتمع او التحادث مع فتاة .

ويقول عبدالله نحن نعيش وسط التطور السريع ومجتمع الانترنت والفضائيات والجامعات واماكن العمل المختلطة ، الامر الذي يتطلب من الرجل الشجاعة وبحيث لا يخجل من اي شيء. وبرأيي ان الشاب الذي يضع الخجل مبررآ للامتناع عن التفاعل وسط المجتمع اعتبره انطوائيا ورجلا يعاني من مرض الخوف من الآخر .



ويوافقه الرأي سعد ظاهر الذي يرى ان الرجل يجب ان لا يخجل مهما كانت الظروف. وان هذا الامر تشبه بالنساء. لان المرأة معروفة في خجلها والاهل يتعمدون ان تكون ابنتهم خجولة نظرآ لكونها أنثى ، والمجتمع يتطلب منها ذلك. فقد يقبل الناس من الرجل تصرفات لا يكون منها الخجل ولكن لا يتقبلون هذا الشيء من الفتاة .

ويبرر سعد رأيه بأن له صديقا أصيب بمرض ورفض مراجعة الطبيب بدافع الخجل ولم يقدر ان يخبر اهله ايضآ من ذات المنطلق و بنفس الدافع. ولم يأخذ بالنصيحة الا بعد ان أحس بألم شديد أجبره على الذهاب الى الطبيب حيث اكتشف ان المرض كان بسيطا ولكن تفاقم مع الوقت والسبب يعود للتأجيل في العلاج. مشيرا الى ان الخجل في هذا الموقف لا يعتبر طبيعيا لانه أضر بصاحبه.

رأي علم اجتماع

الدكتور ناصر عبد الهادي (استاذ علم الاجتماع ) يبين ان الخجل امر مستحب حيث كان رسولنا الكريم يتصف بهذا السلوك ويرى ان الرجل الذي لا يتصف بالخجل

هو لا يتحمل اي مسؤولية الاجتماعية. فالحياء يبعد الشباب عن السلوكيات التي غير مرغوب بها كمعاكسة الفتيات ، موضحا ان التمدن والتحضر ومواكبة التطور لا يعني ان يتخلى الرجال عن الخلق القويم الجميل.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع