أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سجائر نائب تحرق طاولة .. وتثير استهجان الاردنيين عبر منصات مواقع التواصل الاردن: اعلان آلية التعامل مع اصابات كورونا في المدارس .. وتخفيض مدة الحصة .. ودوام السبت لـ84 مدرسة الصحة العالمية تثني على الاردن .. وتعارض طلب شهادة تلقيح كشرط للسفر اللجنة المالية النيابية “تشكك” في النمو الاقتصادي المتوقع والحكومة تراه “صحيحا وواقعيا” مستشار مرسي: الثورة بدأت بانقلاب المخابرات على مبارك .. ومشاركة الإخوان أربكت العسكر "عمالة الأطفال في الأردن " قضية شائكة فاقمتها كورونا .. فمن المسؤول؟ رخص "عربات مهن" لذوي الإعاقة وأبناء الشهداء وطلاب الجامعات دولة أوروبية تسجل زيادة قياسية في إصابات كورونا الفلبين تمنع دخول القادمين من الأردن شحنة جديدة من فايزر للأردن الأحد الصحة العالمية تثني على نهج الحكومة الأردنية قبيلات : توقع عودة كافة الطلبة إلى مدارسهم في 7 من آذار المقبل وبأسلوب التناوب الاردن يدين إطلاق الحوثيين ثلاث طائرات مفخخة بدون طيار باتجاه السعودية العلي: إعادة النظر بخطة الفتح التدريجي حال زادت الإصابات وفاة طفلة بحريق منزل في ماركا الزعبي : راتب نجل رئيس الوزراء الأسبق أكثر من 4 آلاف دينار عباس يصدر مرسوما لتحديد موعد إجراء الانتخابات العامة دول أوروبية تهاجم خطة فايزر لتقليص الامدادات الفئات التي تحتاج لاستشارة طبية قبل تلقي اللقاح الأردن دون الألف إصابة بالتزامن مع إلغاء حظر الجمعة
علام المواطن يكسب جولة الإقتصاد
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة إعلام المواطن يكسب جولة الإقتصاد

إعلام المواطن يكسب جولة الإقتصاد

17-10-2016 04:41 PM

تأثر القطاع الإقتصادي بالثورة الرقمية في جميع مجالات الإتصالات والمعلومات والتي ساهمت بشكل كبير في تغيير منهج وفكر القطاع التجاري من خلال التسويق والإعلانات على المواقع والتطبيقات غير المكلفة والإستغناء عن الكثير من المتطلبات والإجراءات التقليدية باهظة الثمن مما أدى الى تغيير في عالم الأعمال والمشاريع وباتت إدارة الأعمال القديمة جزءا من الماضي حيث اتجه كثير من رواد الأعمال الى هذه التكنولوجيا واستغلالها في خدمة احتياجاتهم واهدافهم وساهمت في الوصول الى أكبر قدر ممكن من الجماهير وخاصة مع وجود هواتف ذكية في جيوبهم.

تعد الثورة الرقمية في عالم الأعمال أحدث وسيلة لرصد ومعرفة آراء المستهلكين بعدما أزاحت العوائق والقيود واتاحت فرصة التواصل بين العملاء ورواد الأعمال، خاصة بعد أن كسب إعلام مواطن (Citizen Media) جولة كبيرة في مجال الإقتصاد حيث بات جزءا رئيسيا في المنظومة الإقتصادية.
إعلام المواطن هو اعلام يصنعه أو يشترك في صنعه المواطن دون الحاجة أن يكون إعلاميا بل يقوم بتوظيف الوسائل الإعلامية الجديدة من وسائل تواصل اجتماعي في خدمة أغراضه واهدافه الإجتماعية والإقتصادية والسياسية، كذلك نقل فعاليات واحداث مختلفة وتبادلها في مجال الأخبار والرأي بينه وبين مواطنين آخرين عبر شبكة الإنترنت.
أحدث إعلام المواطن، من وجهة نظري، بيئة اعلام جديد على شبكات التواصل الاجتماعي أدت إلى تحول في المشهد الإعلامي والإعلاني بصورة عامة والمشهد الإقتصادي بصورة خاصة، حيث تحولت الرسالة الإعلامية إلى رسالة تفاعلية، واعلنت انتهاء نموذج المتلقي السلبي من خلال عبور الرسالة من المرسل إلى المتلقي عبر وسيلة إعلامية ما، لتتحول الرسالة إلى النموذج التفاعلي من المرسل إلى المستقبل ومن المستقبل للمرسل مرة أخرى في صورة ما يطلق علية التغذية المرتدة.
في عالم الفضاء الإفتراضي المتنوع بمواقع وصفحات الكترونية وتطبيقات تزاحمت العلامات التجارية واشتدت المنافسة بين التجار وبات المستهلك أكثر وعيا في اختيار منتجاته بعد أن كان مجرد مستهلك يعيشين تحت ظل احتكار التجار للسلع والمنتجات، فأصبح معلوما أن الشركات والمشاريع والمصانع والعلامات التجارية التي لم تواكب الثورة الرقمية ولم تتفاعل مع إعلام المواطن ورفضت التغيير سيكونون في عداد الخاسرين المتأخرين لفقدانهم فرصة الوصول الى متطلبات الجماهير الحقيقية.
لم تتوقف فوائد الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الإجتماعي عند التجار بتيسير أعمالهم التجارية بل فتحت الشبكة ومواقع الإتصال الباب لقطاعات كانت مدفونة مثل المرأة التي لم تجد طريقا للعمل لكنها وجدت في هذا الفضاء فرصة العمل من منزلها وأصبحت تسوّق منتجاتها من خلال إعلام المواطن المجاني كموقع إنستجرام مثلا حيث تعرض منتجاتها وتعرض توصيلها وطريقة الدفع الموثوقة، والذي ساهم في وضع حلول أولية لمشكلة البطالة امام كثير من النساء والشابات اللواتي دخلن السوق الكوني وأصبحن من رائدات الأعمال يبعن منتجات جذابة تحظى بالطلب وهن جالسات في بيوتهن.
لا شك أن الثورة الرقمية وإعلام المواطن قد كسب لغاية الآن جولة كبرى في تطوير وتحسين الإقتصاد بل ساهم بشكل أو بآخر في دفع وتحريك عجلة التجارة بين التجار وبين مستهلكي الخدمات والذين أصبحوا أيضا منتجين، فظهرت أسواق إلكترونية مثل سوق علي بابا وسوق أمازون الإلكتروني وغيرها، وظهرت مراكز توزيع إلكترونية كموقع جملون المتميز لتوزيع الكتب كذلك عدد كبير من المنتجات للبيع بالجملة والمفرق الى جميع أنحاء العالم عبر صفحات إلكترونية تتيح لكل الجماهير فرصة عمليات البيع والشراء في وقت قصير ودون عناء .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع