أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لا تعد إلى الأردن وابق بعيدا طقس دافئ نسبيا الثلاثاء الأردن يدعو سوريا إلى تفعيل اتفاقية اليرموك الأردن يدين اقتحام الرئيس الاسرائيلي للحرم الابراهيمي وصول أول سفير لإسرائيل لدى البحرين إلى المنامة الأمن يحول دون اعتداء مجموعة من الأشخاص على محال في إربد المياه: تعديلات حفر "الآبار المالحة" لتوفير مصادر ري للمزارعين شاهد : ولي العهد الأمير الحسين وخليفة بن حمد وسعود بن ناصر يجولون في كتارا النقابات تنفي علاقتها بتنظيم مهرجان تخلله طرد والد اسير أبو حمور: هناك نوع من المبالغة في نمو الإيرادات في موازنة العام 2022 المعاني عن تغيير مسؤولي الأوبئة: ينعكس على صحة المواطن العناني : الجيش… والمخابرات والأمن العام واجتماع القوتين أمر ضروري رئيس ديوان المحاسبة : خسائر سكة حديد العقبة المتراكمة لنهاية العام 2019 نحو 87.232 مليون - فيديو ناشطة: طردت ووالد أسير من فعالية لـ"الوحدات" بـ"النقابات" (فيديو) كفيف أردني حفظ القرآن في 6 أيام الصحة: نتمنى أن يكون “أوميكرون” مرحلة عابرة حقيقة اكتشاف معلومات عن امرأة ثرية في البترا ميسي يتوج بالكرة الذهبية هل يتأثر الأردن برياح إسطنبول التركية الأربعاء؟ الفراية: بسط سيادة القانون بما يصون كرامة الإنسان
الصفحة الرئيسية تعليم وجامعات موظف في "الهاشمية" يفتح النار على...

موظف في "الهاشمية" يفتح النار على الجامعة ويؤكد : هنالك تمييز

17-11-2014 02:42 PM

زاد الاردن الاخباري -

خاص - حطت على مكاتب "زاد الأردن" شكوى من قبل موظف في الجامعة الهاشمية يسرد من خلالها ، الظلم الحاصل على ابناء محافظة الزرقاء ، خاصة الاكاديميين منهم ، لعدم تعيينهم في الجامعة الهاشمية، معتبرا أن هنالك مخالفات واضحة وصريحة من قبل إدارة الجامعة ، معتبرا أن هنالك "تمييزا" واضحا بحق أبناء الزرقاء.

 

وبينت الشكوى أن الكثيرين من ابناء المحافظة تقدّموا للتعيين الاكاديمي والايفاد، ولكن تم قفل الباب في وجههم واحباطهم، مطالبا الجامعة بالبعد عن سياستي "التهميش" و "التمييز"الذي من شأنهما إقصاء أبناء المحافظة عن حقهم في التعيين ، بالرغم من كفاءات عالية ، مشيرا ان هنالك العديد من موظفيها يتم تعيينهم دون وجه حق - بحسب الشكوى - .

 

وزادت الشكوى "أضع نفسي كمثال ، حيث انني من مواليد محافظة الزرقاء وسكانها واعمل منذ 10 سنوات في الجامعة, ورغم انني احمل درجة الامتياز في الماجستير النظامي الرسمي المشترك بين جامعة اليرموك وجامعة سندرلاند البريطانية وقد تقدمت بسبعة قبولات من ارقى الجامعات في بريطانيا الا ان امانة سر المجالس وبكتب رسمية قد حظرت علي ممارسة اي نشاط اكاديمي في الجامعة وحظرت علي الايفاد كما قامت بطعن غير دستوري بمعادلة شهادتي الصادرة عن وزارة التعليم العالي وهو نمط شائع في استهداف المبدعين من ابناء المحافظة وهو يفسر ندرتهم في الكادر الاكاديمي" .

 

وجاءت في الشكوى ، ما يلي :

قبل بضعة ايام, افتتح جلالة الملك عبالله الثاني اسكان سمو الأميرة ايمان بنت عبدالله الثاني العسكري, وذلك استمرارا لدعمه للتنمية المستدامة في محافظة الزرقاء و توجيهاته الحثيثة و المستمرة للحكومة بضرورة ادارة عملية تنمية المحافظة واشرافه المباشر على ذلك.

وفي مؤسسة مجاورة, يحدث جدل حقيقي حول خلل واضح في مسألة الحقوق والواجبات وهي مؤسسة تعد من اهم رموز السيادة الاردنية في محافظة الزرقاء.

نعم, مرت الجامعة الهاشمية في الاسبوعين الاخيرين بعاصفة من الاعتصامات والاحتجاجات التي تمحورت حول وجود مظالم عامة وشعور عام لدى الكثير من العاملين بالتهميش. وقد تركزت هذه المظالم على سوء ادارة التامين الصحي و مقابلة رفع الموظفين لمستواهم العلمي بالتهميش وعدم احتساب الشهادات. وذلك رغم ان معظمهم عانى الويلات في سبيل انتزاع شهاداتهم.

اما احتساب سنوات الخبرة (المياومة والتكليف) فهو مطلب مشروع وانساني حيث ان العاملين عملوا خلال هذه السنوات بنفس شروط عمل الموظفين النظاميين. وفي الحقيقة, تجاوب عطوفة الاستاذ الدكتور كمال بني هاني مع هذه المطالب المطروحة منذ سنتين تجاوبا يبشر بالخير. ولكن ماذا عن مأساة التعيين الاكاديمي والايفاد؟


نعم, بالاضافة الى النقاط المذكورة سلفا, في الجامعة الهاشمية جدل حول مجموعة من النقاط التي تتعلق بالتعيين الاكاديمي والايفاد. وللتعيين الاكاديمي دور مهم في تنمية المحافظة المليونية وخاصة ان نسبة ابناء المحافظة ضئيلة في الكثير من الكليات وذلك في ظل وجود الكثير من خريجي التعليم العالي المهمشين, ورغم ان تاهيلهم وتدريبهم في الجامعة يحضرهم لادوار مستقبلبة في تنمية المجتمعات المحلية في المحافظة. من جهة اخرى, كل شخص توفده الجامعة يكلفها ما يتراوح بين 100 الف دولار الى 200 الف دولار.

ومن هنا, الايفاد عبء على موازنة الجامعة والموفدين من المفروض ان يلعبوا ادوار تنموية واضحة في مجتمعهم المحلي ( هذا جدلا اذا كان معظمهم يعي انه في محافظة الزرقاء). وتتلخص نقاط الجدل المتعلقة بالتعيين الاكاديمي والايفاد بما يلي:

1. الزرقاء هي المحافظة الاردنية الثالثة من حيث عدد السكان حيث يناهز عدد السكان المليون. ومع ان الجامعة الهاشمية هي الجامعة الحكومية الوحيدة في المحافظة, الا ان نسبة الاكاديميين من ابناء المحافظة متواضعة جدا وكثيرون منهم يقولون ان الجامعة مفتوحة لهم فقط لتقديم الطلبات.

2. حديث مسئولي الجامعة المستمر عن معايير صارمة و مفاضلات نزيهة وتعيينات مشروطة باعلانات هو حديث مثير للجدل وذلك للأسباب التالية:

أ‌. المئات تم رفض تعيينهم باي شاغر في الجامعة لعدم تقدمهم الى اعلان ومنافسة بينما الكثيرين تم تعيينهم اكاديميا وايفادهم دون اعلان ودون منافسة.


ب‌. المئات تم رفض تعيينهم باي شاغر في الجامعة لأنهم يحملون درجة المقبول في البكالوريوس او الماجستير بينما تم تعيين وايفاد البعض من الذين يحملون تقدير المقبول.


ت‌. المئات تم رفضهم لعدم موافقة القسم او الكلية على تعيينهم او ايفادهم بينما تم تعيين وايفاد الكثيرين دون موافقة القسم او الكلية او احيانا دون موافقتهما معا!


ث‌. والمئات تم رفض تعيينهم لعدم وجود تطابق كامل بين تخصصاتهم في البكالوريوس مع الماجستير بينما تم تعيين البعض رغم ان تخصصاتهم في البكالوريوس والماجستير من كليات مختلفة تماما!


في الحقيقة, تقدم الكثيرون من ابناء محافظة الزرقاء للتعيين الاكاديمي والايفاد ولكن تم قفل الباب في وجههم واحباطهم. وهنا اضع نفسي كمثال, حيث انني من مواليد محافظة الزرقاء وسكانها واعمل منذ 10 سنوات في الجامعة, ورغم انني احمل درجة الامتياز في الماجستير النظامي الرسمي المشترك بين جامعة اليرموك وجامعة سندرلاند البريطانية وقد تقدمت بسبعة قبولات من ارقى الجامعات في بريطانيا الا ان امانة سر المجالس وبكتب رسمية قد حظرت علي ممارسة اي نشاط اكاديمي في الجامعة وحظرت علي الايفاد كما قامت بطعن غير دستوري بمعادلة شهادتي الصادرة عن وزارة التعليم العالي وهو نمط شائع في استهداف المبدعين من ابناء المحافظة وهو يفسر ندرتهم في الكادر الاكاديمي.

وفي الحقيقة, الجامعة ما زالت تتهرب من السماح لديوان المظالم بزيارة الجامعة والتحقيق في ملفات الايفاد والتعيين الاكاديمي المريبة . و كلي امل بأن ينصف عطوفة الاستاذ الدكتور كمال بني هاني ابناء المحافظة المليونية ويحميهم من براثن التمييز.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع