أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الثلاثاء .. طقس بارد بوجهٍ عام اشتعال محطة محروقات بالعقبة - فيديو كريشان يوضح سبب سحب قانون الإدارة المحلية من مجلس النواب وثيقة - مذكرة نيابية بتمديد فترة السماح باسترداد العقار المسلماني يدعو الحكومة للمساعدة بتخفيض فحص الكورونا pcr الديمقراطيون يقدمون لائحة لمحاكمة تاريخية ضد ترامب الأردن يبحث خطط الشراكة مع دول التعاون الخليجي وزير الصحة: توجه لتأمين أكثر من مليون جرعة من لقاحات كورونا تصل قريبا من الصين فارس الحباشنة يكتب : إلى هالة زواتي وبشر خصاونة .. مصفاة البترول مش كراج بناشر! وزير النقل: حزمة اجراءات لدعم التكسي الأصفر قريبا بعد مرور مئة يوم على حكومة الخصاونة .. هيمنة المنهج العابر للحكومات فلسطين تدرس اغلاق الحدود مع الأردن الإمارات: لهذا السبب تأخر فتح سفارتنا في "إسرائيل" "تاكسي" يداهم معرض بدلات عرائس في إربد اصابة سيدة وابنائها الثلاث بحادث دهس على طريق المطار مياه اليرموك ترد على بلدية اربد بعد تهديدها بمقاضاتها العثور على جثة فتاة داخل منزلها في ماركا الصحة العالمية: كورونا قد يتحول إلى مرض جهازي حجم صادرات الأردن من الخضار لإسرائيل - أرقام إعلان شكل التعليم في الجامعات مطلع شباط

صغيرة جدا؟؟

18-06-2010 02:45 PM

زاد الاردن الاخباري -

أنا شاب عمري 29 سنة، طبيب أسنان ،لم أحبب ولم أرتبط بعلاقة طوال حياتي ، وكنت دائما أقول أن الحب شي فارغ ولا أؤمن به.

 عند عودي الصيف الماضي في فترة الأجازة دعوت أختي الصغرى وأمي لأحد المطاعم في أحد المولات وبالمصادفة كانت صديقة أختي في نفس المطعم و دعتها أختي وجلست معنا، ومنذ تلك اللحظة والفتاة تنال إعجابي بشكل لا يصدق ولا استطيع أن أتوقف عن التفكير بها مع العلم أنها صغيرة بالعمر، 17 سنة فقط، أعلم أن السبب هو أن هذه الفتاة شكلها وروحها مطابق تماما للفتاة التي كنت قد رسمتها في مخيلتي، المهم أنني أخذت رقمها من موبايل أختي , وبعث مسج للأطمئنان عليها وردت هي بكلام لطيف وما زلت مستغرب من نفسي كيف تصرفت بهذه الطريقة كالمراهقين، وتطور الوضع وصرت أكلمها كل يوم وبعدما سافرت بقيت على تواصل معها، لم أكن أعلم أنني سأكون هكذا في يوم من الأيام مع العلم أنني كنت أعتبر الحب شيء غير موجود لحتى حدثت معي هاي القصة، لا أعلم أخاف أن تكون مشاعرها مجرد مراهقة ، مع العلم انني جاد بالأرتباط بها، والفرق بيننا حوالي 12 سنة.

 

 محتار جدا والأجازة إقتربت والفتاة أصبحت بالنسبة لها كل حياتها، وبعدها صغيرة، لما أرجع مش عارف شو أعمل ، أخطبها ، أم اصبر عليها كم سنة ؟ مع العلم أنها كثير حساسة و أحيانا بتصير تبكي لما تحكي معي ، بحس أنها مفتقدة للحنان والحب، خايف أكون غلطت وظلمتها وظلمت حالي ، وشو نهاية هالقصة لحد الان مش عارف.

 

 أرجو النصح والمساعدة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع