أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الناصر: المرحلة المستقبلية تتطلب تغييراً نوعيًا بتدريب الموظفين 19 ألف جرعة كورونا أُعطيت الأحد بالتفاصيل .. قرارات مجلس الوزراء الأحد توقيف صاحب مزرعة وسمسار بعد غرق طفل في البلقاء الملك يلقي كلمة مسجلة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء تسجيل 10 وفيات و 920 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن السواعير: ألف شخص من 6 محافظات لتأسيس الحزب المومني للأردنيين: انتظروا مخرجات اللجنة الملكية قبل الحكم الفراية: الأردن والعراق يمثل كل منهما رئة للآخر نقابة الأطباء : الاخطاء الطبية بالأردن ضمن الحدود العالمية (24) مركزاً خدمياً للضمان الاجتماعي في محافظات وألوية المملكة 27 أيلول موعدا للنطق بالحكم في قضية اختلاس من الصِّحة صحتنا حق: طبيب الطوارئ يعاين 150 مريضا في الشفت الواحد ذوو مريضة يعتزمون مقاضاة مستشفى خاص بإربد للاشتباه بخطأ طبي ادخلها للعناية الحثيثة خبير زراعي يحمل وزيرا سابقا مسؤولية افراغ سد الوالة مجاهد: الأربعاء المقبل أول أيام الخريف فلكيا الخصاونة: حريصون على مسيرة البناء في العراق الاردن : تفريغ سد الوالة اعدم 200 الف سمكة اسناد 8 تهم منها الاختلاس لموظفين بوزارة الشباب الملك يعود من أميركا
الصفحة الرئيسية مال و أعمال (8) ﺷرﻛﺎت ﻟﻌطﺎء "اﻟﻧﻔط اﻟﻌراﻗﻲ اﻷردﻧﻲ"

(8) ﺷرﻛﺎت ﻟﻌطﺎء "اﻟﻧﻔط اﻟﻌراﻗﻲ اﻷردﻧﻲ"

05-02-2014 10:15 AM

زاد الاردن الاخباري -

أﻋﻠﻦ ﻣﺼﺪر ﻋﺮاﻗﻲ رﺳﻤﻲ أن ﻣﺸﺮوع اﻧﺒﻮب اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ اﻻردﻧﻲ (اﻟﺒﺼﺮة -اﻟﻌﻘﺒﺔ) او ﻣﺎ اﺳﻤﻲ اﻟﻤﺸﺮوع اﻟﻌﻤﻼق ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻟﻪ 8 ﺷﺮﻛﺎت وھﻲ ﻣﻮﺟﻮدة داﺧﻞ اﻟﻌﻄﺎء، واﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﯿﻮﻗﻊ عليها اﻟﻌﻄﺎء واﺣﺪة او اﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺜﻤﺎﻧﻲ ﺣﯿﺚ ﺳﺘﺒﺪأ دراﺳﺔ اﻟﻌﻄﺎءات ﻓﻲ اﻻول ﻣﻦ اذار واﻟﺘﻨﻔﯿﺬ ﻓﻲ اﻻول ﻣﻦ ﺣﺰﻳﺮان، و2017 اول ﺑﺮﻣﯿﻞ ﺳﯿﺼﻞ اﻻردن.

واﻛﺪ اﻟﻤﺼﺪر ان ﻣﺮور اﻟﻤﺸﺮوع وأﻧﺎﺑﯿﺐ ﻧﻔﻄﻪ وﻏﺎزه ﻓﻲ الواجهات اﻟﻌﺸﺎﺋﺮﻳﺔ، ﻣﺆﻛﺪا ان اول ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻘﺎدم ﺑﻤﺠﺮد ان ﺗﺮﺳﻲ اﻟﻌﻄﺎءات ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻤﻨﻔﺬه ﻟﻠﻤﺸﺮوع اﻟﺒﺪء ﺑﺎﻟﻤﻔﺎوﺿﺎت ﺣﻮل اﻻراﺿﻲ ﻣﻊ اصحابها.

وﻗﺎل اﻟﻤﺼﺪر، ان "اﻻﻧﺒﻮب ﺑﺎقٍ ﻟﺬﻟﻚ ﺳﯿﺤﺪث ﺗﻤﻠﯿﻚ ﻟﻼراﺿﻲ"، ﻣﻨﻮھﺎً "اﻻﻧﺒﻮب ﻓﻲ اﻻرض ﻣﻐﻄﻰ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻖ ﻣﺘﺮ، وھﻨﺎك اﻣﻮر ﻣﺘﻌﺎرف عليها دوﻟﯿﺎ ﻓﻨﺤﻦ ﻟﺴﻨﺎ اول ﻣﻦ ﻳﻤﺪ اﻧﺒﻮب ﻧﻔﻂ ﺑﯿﻦ ﺑﻠﺪﻳﻦ، وھﻨﺎك ﻣﺴﺘﺸﺎرون ﻗﺎﻧﻮﻧﯿﻮن ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﻦ ﻳﺪرﺳﻮن آﻟﯿﺔ اﻟﺘﻤﻠﯿﻚ، وﺧﻼل 20 ﻋﺎﻣﺎ ﺳﯿﺒﻘﻰ اﻻﻧﺒﻮب ﻣﻠﻜﺎ ﻟﻠﺸﺮﻛﺎت ﺛﻢ ﺗﻌﻮد ﻣﻠﻜﯿﺘﻪ ﻟﻠﺪوﻟﺔ اﻻردﻧﯿﺔ".

وأﺿﺎف ان اﻻردن "ﻳﺤﺘﺎج 150 -100 اﻟﻒ ﺑﺮﻣﯿﻞ ﻳﻮﻣﯿﺎ، وﻓﺮع ﺻﻐﯿﺮ ﻳﺼﻞ اﻟﻰ اﻟﺰرﻗﺎء ﻣﻦ اﻟﻌﺮاق ﻣﺒﺎﺷﺮة اﻟﻰ ﻣﺼﻔﺎة اﻟﺒﺘﺮول ويجهز اﻻردن ﺑﻜﻞ ﺣﺎﺟﺎتها ﻣﻦ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﺨﺎص، ﻗﺴﻢ منها ﺑﺴﻌﺮ ﺗﻔﻀﯿﻠﻲ ﻳﻘﺎرب 20 دوﻻراً، وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻧﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﻞ ﺑﺎلصهارﻳﺞ واﻟﺬي ﻳﻜﻠﻒ اﻟﻨﻘﻞ 14 دوﻻراً ﻛﻨﻘﻞ ﻓﻘﻂ، وھﺬا اﻟﺨﻂ ﺳﯿﺨﻠﺼﻨﺎ ﻣﻦ ﻛﻠﻔﺔ اﻟﻨﻘﻞ وﻳﻮﻓﺮ ﻋﻠﻰ اﻻردن، وﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻳﺘﺠﻪ اﻟﻰ اﻟﻌﻘﺒﺔ ﻟﻐﺎﻳﺎت اﻟﺘﺼﺪﻳﺮ".

وأﺷﺎر اﻟﻰ ان ھﻨﺎك ﻣﺼﻔﺎة ﻋﺮاﻗﯿﺔ ﺳﺘﻘﺎم ﻓﻲ اﻟﻌﻘﺒﺔ وھﻮ ﻣﺸﺮوع ﻣﻨﻔﺼﻞ، وأوﺿﺢ "ھﺬا اﻟﻤﺸﺮوع ھﻮ ﻣﺼﻔﺎة ﻋﻤﻼﻗﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﻘﺒﺔ طﺮﺣﻪ وزﻳﺮ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻋﻠﻰ اﻻردن ﻣﺆﺧﺮا، ﻳﺼﻔﻲ 300 اﻟﻒ ﺑﺮﻣﯿﻞ ﻳﻮﻣﯿﺎ، وھﻮ ﻣﺼﻔﻰ ﺣﯿﻮي ﻳﻮﻓﺮ اﻟﻤﺸﺘﻘﺎت اﻟﻨﻔﻄﯿﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ، وھﻮ ﻣﺸﺮوع اﺳﺘﺜﻤﺎري، وھﻨﺎك ﻣﺨﺎزن ﻧﻔﻄﯿﺔ ﻛﺒﯿﺮة ﺳﺘﻘﺎم ﻓﻲ اﻟﻌﻘﺒﺔ، وﻣﺤﻄﺔ كهرباء ﻛﺒﯿﺮة ﻟﯿﺼﺒﺢ ھﻨﺎك رﺑﻂ كهربائي ﺑﯿﻦ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ وھﻮ ﻣﺸﺮوع اﻟﻨﺎﻗﻞ الكهربائي".

وﻳﻮﻓﺮ ھﺬا اﻟﻤﺸﺮوع، ﺑﺤﺴﺐ اﻟﻤﺼﺪر، "ﻗﺮاﺑﺔ 3000 ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻤﻞ ﻻﻳﺪي ﻋﻤﻞ اردﻧﯿﺔ، وﻳﺪﺧﻞ ھﺬا اﻟﻤﺸﺮوع ﻣﺎﺑﯿﻦ 3-5 ﻣﻼﻳﯿﻦ ﻳﻮﻣﯿﺎ وھﻲ اﺟﻮر ﺗﺮاﻧﺰﻳﺖ اﻟﻨﻔﻂ وﺑﺴﻌﺮ ﺗﻔﻀﯿﻠﻲ، وھﻮ ﻣﺸﺮوع ﺣﯿﻮي ﻟﻼردن ذو ﻣﻨﻔﻌﺔ ﻛﺒﯿﺮة ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺪى اﻟﺒﻌﯿﺪ، وھﻨﺎك ارﺗﺒﺎطﺎت ﻣﺼﺎﻟﺢ ﻛﺜﯿﺮة ﺑﯿﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ، وﻻ ﻳﺨﻀﻊ ﻻذواق واﻣﺰﺟﺔ اﻟﻤﺴﺆوﻟﯿﻦ، وﺳﯿﻜﻮن ﺛﺎﺑﺘﺎ وﻗﻮﻳﺎ واﺳﺎﺳﯿﺎ وان ﺗﻐﯿﺮ اﻟﻤﺴﺆوﻟﯿﻦ.

ﻓﺤﻠﻤﻨﺎ ان ﻧﻘﯿﻢ ﻋﻼﻗﺎت ﻗﻮﻳﺔ ﺑﯿﻦ ﺷﻌﺒﯿﻦ واﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺔ ﺗﺘﻌﻤﻖ اﻛﺜﺮ ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ
ﺗﻐﯿﯿﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت واﻟﻮﺟﻮه وﻻ ﺗﺘﺄﺛﺮ ﺑﻤﻮﻗﻒ ﺷﺨﺼﻲ".

واوﺿﺢ أﻧﻪ ﻋﻨﺪ ﺑﺪء اﻟﻌﻤﻞ ﻳﺠﺐ ان ﺗﻮﻗﻊ اﺗﻔﺎﻗﯿﺔ دوﻟﯿﺔ فهذا اﻟﻤﺸﺮوع ﺑﺤﺎﺟﺔ اﻟﻰ ﺿﻤﺎﻧﺎت ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺘﺄﺛﺮ ﺑﺄي ﻣﻮﻗﻒ ﺳﯿﺎﺳﻲ، وﻳﺠﺐ ان ﺗﺼﺪق ﻓﻲ اﻻﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة ﻓﺎﻟﺒﻠﺪان ﻗﺪ وﻗﻌﺎ اطﺎر اﺗﻔﺎق وﻗﻌﺘﻪ اﻟﻌﺮاق وواﻓﻘﺖ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻردﻧﯿﺔ.

وﻟﻔﺖ "ﺳﯿﻤﺘﺪ اﻧﺒﻮب ﻏﺎز ﻣﻮازٍ ﻻﻧﺒﻮب اﻟﻨﻔﻂ ﻳﻐﺬي ﻣﺤﻄﺎت اﻟﻀﺦ ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺮﻳﻖ وﻋﺪدھﺎ 16 ﻣﺤﻄﺔ، وﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻤﺪن اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﺠﻮارھﺎ اﻟﺨﻂ أن ﺗﺴﺘﻔﯿﺪ ﻣﻦ ھﺬا اﻟﻐﺎز، ﻓﺨﻂ اﻟﻨﻔﻂ ﻳﻨﻘﻞ ﻳﻮﻣﯿﺎ ﻣﻠﯿﻮن ﺑﺮﻣﯿﻞ؛ 150 ﻟﻼردن واﻟﺒﺎﻗﻲ ﻟﻠﺘﺼﺪﻳﺮ ﻋﻦ طﺮﻳﻖ اﻟﻌﻘﺒﺔ واﻟﺘﻲ اﺻﺒﺤﺖ ﺗﻌﺪ ﻣﻨﻔﺬا اﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺎ ﻟﻠﻌﺮاق ﻛﻤﺎ ھﻮ ﻟﻼردن".

وأﻛﺪ ان "اﻟﺤﺪود اﻻردﻧﯿﺔ اﻟﻌﺮاﻗﯿﺔ ھﻲ اﻵﻣﻦ ﻋﻠﻰ اﻻطﻼق"، وﻗﺎل "اﺳﺘﻄﺎع اﻟﺠﯿﺶ ان ﻳﺤﻘﻖ اﻧﺘﺼﺎرات ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺪود اﻟﻌﺮاﻗﯿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ، وﻣﻦ ﺳﻨﻮات ھﻨﺎك ﺗﻌﺎون وﺗﺪرﻳﺐ ﻓﻲ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻤﺠﺎﻻت ومنها اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ، ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻀﺒﺎط اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻟﯿﺲ ﺑﺠﺪﻳﺪ".

ﻳﺸﺎر اﻟﻰ ان اﻻﻧﺒﻮب ﻳﺒﺪأ ﻣﻦ ﺣﻘﻮل اﻟﺒﺼﺮة ﺟﻨﻮب اﻟﻌﺮاق ﻣﻦ ﺣﻘﻮل ﻛﺜﯿﺮة ھﻲ ﺣﻘﻮل اﻟﺮﻣﯿﻠﺔ، وﻛﺎﻧﺖ ھﻨﺎك ﻋﺪة دراﺳﺎت ﻗﺪ اﺟﺮﻳﺖ ﻟﻨﺠﺎح ﺗﻨﻔﯿﺬه، وھﺬا اﻟﺠﺰء اﻟﺬي ﻳﺒﺪأ ﻣﻦ اﻟﺒﺼﺮة اﻟﻰ ﺣﺪﻳﺜﻪ – ﻏﺮب اﻟﻌﺮاق- وطﻮﻟﻪ 700ﻛﻢ ﺳﺘﻘﻮم وزارة اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺮاﻗﯿﺔ ﺑﺘﻨﻔﯿﺬه، وﻣﻦ ﺣﺪﻳﺜﻪ اﻟﻰ اﻟﻌﻘﺒﺔ ﺑﻄﻮل 1000ﻛﻢ ﺳﯿﻨﺠﺰ ﺑﻨﻈﺎم ال BOOT) ) وﺗﻢ ﺗﻮﻗﯿﻊ اطﺎر اﺗﻔﺎق ﺑﯿﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺘﯿﻦ وﻟﯿﺲ اﺗﻔﺎﻗﯿﺔ ھﻮ اطﺎر اﺗﻔﺎق.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع