أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بحث تعزيز التعاون بين مدينتي عمان وبغداد التعليم العالي تطلق أولمبياد اللغة الإنجليزية العالمي للجامعات 2024 البرلمان العربي يدين قرار الكنيست الإسرائيلي برفض إقامة الدولة الفلسطينية تفجير يستهدف سيارة مستوطنين في الضفة وزير الزراعة يفتتح مشروعا للطاقة الشمسية في معان ويتفقد محطة "اوهيدة" الأردن يستضيف اجتماع الاتحاد العربي للمناطق الحرة ضبط مقتلع ومخرب الأشجار على دوّار الشهيد في الكرك الاتحاد الأوروبي: سفك الدماء في قطاع غزة يجب أن يتوقف "الأعلى لذوي الإعاقة" يصدر تقريره لشهري أيار وحزيران ورشة حول حقوق الإنسان في الأردن والدور الأمني لحمايتها أستراليا: أي بديل عن حل الدولتين غير مقبول تخريج دورة الشؤون المدنية العسكرية (CIMIC) بالتعاون مع حلف الناتو أكسيوس: نتنياهو يجري الليلة جلسة نقاش حول صفقة التبادل تجارة الأردن تدعو لتفعيل وتنشيط مجلس الأعمال الأردني السعودي المشترك تراجع الطاقة المستهلكة في الأردن العام الماضي بنسبة 4.6% وفاة شخص طعنا في عمان الاحتلال يهدم 4 منازل سياحية في أريحا البرلمان العربي يطالب البنك الدولي بدور مؤثر لإغاثة غزة قاطرة بخارية في معان لتنشيط الحركة السياحية أمين عام وزارة الشباب يتفقد عددا من المرافق الشبابية والرياضية بالكرك
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الإمارات تُدرّس كتابا يدعو لقيام مملكة إسرائيل...

الإمارات تُدرّس كتابا يدعو لقيام مملكة إسرائيل الكبرى ويشكك بالذات الإلهية

09-01-2010 01:59 AM

زاد الاردن الاخباري -

تفجرت أزمة جديدة في الإمارات بعد اكتشاف كتاب مدرسي يشكك بالذات الإلهية ويبرر قيام دولة إسرائيل ويدعو إلى قيام "مملكة إسرائيل الكبرى". وقبل استفحال الأزمة قامت وزارة التربية والتعليم الإماراتية بحظر الكتاب الذي يدرس في مدارس خاصة. وكان أحد أولياء الأمور اكتشف صدفة وجود الكتاب الذي يناقش المحرقة اليهودية "هولوكوست" بشكل يبرر قيام دولة إسرائيل، وتبين في ما بعد أن مؤلفه يهودي الديانة، وكان مرشحا لرئاسة وزراء إسرائيل. وأوضحت الوزارة أن الكتاب دخل الإمارات بعد تغيير غلافه الذي كان عليه "نجمة داوود"، وبالبحث في محتواه تبين أنه يخالف القوانين الإماراتية التي تحظر "تدريس أية مواد أو نشرات تعارض مبادئ الدين الإسلامي وتقاليد مجتمع الإمارات أو تدعو إلى العنصرية وبث التفرقة أو التبشير مهما كان مصدر هذه المواد". وأضافت أن التقارير بين خطورة الكتاب "نايت" على النشء باعتباره يناقش المحرقة اليهودية والمذابح والجرائم التي ارتكبت بحق اليهود، فضلا عن أنه يشكك بالذات الإلهية ويبرر احتلال فلسطين. وبررت الدكتورة مريم أحمد ناصر العلي مدير مكتب الإشراف والرقابة على المدارس الخاصة في وزارة التربية والتعليم دخول الكتاب إلى الإمارات بـ"صعوبة ملاحقة 474 مدرسة خاصة، لذا فإننا نعتمد على الرقابة الذاتية من المدارس واحترامها لقوانين الدولة، إضافة إلى أولياء الأمور والمراسلات والهواتف التي تأتينا من الجهات المعنية بمثل هذه الأمور"، لافتة إلى عدم وجود فريق عمل يقوم بالتفتيش والتمحيص على كتب ومناهج المدارس الأجنبية. ويثير الكتاب شكوكا حول قدرة الإمارات على ملاحقة مثل هذه النوعيات من الكتب، خاصة أنه دخل بتصريح من وزارة التربية والتعليم، ما يشير إلى إهمال شديد تجاه الجوانب الفكرية أو العقائدية خاصة في ما يتعلق بأمر بالغ الحساسية مثل الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين. ومن المتوقع ان تثار ضجة كبيرة في الأيام القادمة حول الكتاب وغيرها من الكتب التي قد تكون مماثلة والتي من شأنها أن تغير من هوية المجتمع الإماراتي مع ظهور جيل جديد رسخ في وجدانه قبول فكرة الاحتلال. السياسي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع