أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة شخص وأصابة 3 آخرين إثر حادث تدهور مركبة في اربد والد هبة: الصفدي وعدنا بزيارة جماعية لأبنائنا الخارجية تنظم زيارات فردية وجماعية لأهالي الأسرى في سجون الاحتلال بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية نتنياهو يبلغ الرئيس الإسرائيلي بعجزه عن تشكيل الحكومة الرئيس الأميركي: سنضرب إيران إذا اضطررنا ومستعدون للحرب المتظاهرون يردون على إصلاحات الحريري: إسقاط الحكومة أولا العثور على جثة ستيني داخل غرفته بالقرب من دوار الثقافة بمدينة اربد رئيسة وزراء النرويج تؤكد أهمية المساءلة الصحفية ودورها في الارتقاء بجودة المحتوى الإعلاميّ وزير العدل: الأردن خطا خطوات مهمة في تشجيع الاستثمار بجهود ملكية جلالة الملك عبدالله الثاني يستقبل رئيسة كوسوفو السابقة مجلس الوزراء يقرر استثناء مؤسسات النشر والإعلان من رسوم مترتبة عليها ماذا قال الملك عن الخطة الاقتصادية التنموية شاب عشريني يحاول الانتحار من أعلى برج اتصالات في الرمثا .. والأمن يتدخل ذوو معتقلين لدى اسرائيل يعتصمون امام الخارجية علاونة : وضع حجر خلف هدية "الدبابة" من باب الاحتياط وليس لتثبيتها الملك يؤكد ضرورة العمل بجدية لإيجاد حلول جذرية للواقع الاقتصادي الخارجية: الاردنيون في تشيلي بخير .. وتأمين عودة منتخب الكاراتيه في حال إلغيت البطولة زواتي: نراجع التعرفة الكهربائية الحالية .. وسنزيل كلّ التشوهات مجلس الوزراء يقرّ زيادات على رواتب المتقاعدين العسكريين
الصفحة الرئيسية تعليم وجامعات تزوجت وما زلت احبها

تزوجت وما زلت احبها

16-05-2010 07:59 PM

زاد الاردن الاخباري -

لا ادري من اين ابدا قصتي .لو تعلمو انه الوقت الذي استغرقته لكتابه قصتي هو ثلاث ايام لاني لم استطع كتابتها مره وحده بسبب الجرح الاليم الذي عصف بي والذي ما ان يضمد ينزف من جديد.

اود سرد قصتي التي امتزجت كلماتها بدموعي .احببت فتاه وقد كانت بينا قصه حب ليست كاي من قصص الحب "كنا مولعين وهائمين بحب بعض ونشعر كانا ملائكه على وجه الارض كان عمري 28  وعمرها 23 عاما وكنا قد اتفقنا على الزواج لانه كانت كتير من الامور المشتركه تجمعنا ووجدنا نفسنا  ملائمين لبعض وما بنقدر نستغني عن بعض,بنينا احلامنا وحياتنا وخططنا لمستقبلنا ورسم الحياه الي رح نسير عليها .زرت اهل البنت حتى اتعرف فيهم واخبرهم باني ارغب بالتقدم لها وقد استقبلني والدها بكل احترام ولكن في نهايه الزياره اخبرني بان ابن صديقه يرغب بالزواج من ابنته وانه ينتظر ان يكمل دراسه الدكتوراه حيث ان والده هو شريك لوالد الفتاه في شركه وقد اخبرني باني قد وعدته بان تكون له وننتظر تخريجه.عندما سمعت هدا الخبر لم استطع الوقوف على قدمي شعرت بان الارض تغور بي وخرجت مباشره,  مع العلم بانها لم يكن لها علم بذلك , اخبرها والدها ان ابن شريكه متقدم لها من فتره وانه اجل الموضوع لحين تخرجه ,وضحت البنت لوالدها انها تعرفني وانها وجدتني ملائم الها علما باني مهندس معماري,لكن والدها رفض الموضوع نهائيا وحكالها انه رح تتزوجيه يعني رح تتزوجيه (ابن شريكه) وماتحلمي انك تتزوجيه يقصد عني,كلمتني البنت وكانت تبكي من الالم وكانت قد حاولت هي ووالدتها ثنيه عن القرار الا انه اصر على زواجها .و طلبت مني انه نتزوج  ونسافر او نهرب فرفضت لانه تصرف غير سليم, مع العلم بانها قد اخبرت خطيبها بانها تحبني ولكن والدها حكاله ماترد هاي مراهقه انت المناسب الها وانا بعرف مصلحتها.المهم  يوم حفل عرسها اجهشت بالبكاء وكنت احاول اداري نفسي وجلست ساعات ابكي واصبت بانهيار وهي كانت تكلمني لاخر لحضه, وقفت على جانب الطريق المودي الى قاعه العرس لاني لم اتمكن من الجلوس وحدي بالبيت حكيت لازم اكون قريب منها لاخر لحضه مر موكب العرس من جنبي وانا كنت واقف في مكان غير مكشوف على جنب الطريق ولما مر الموكب لم اتمالك نفسي فجلست على الارض باكيا منتحبا  

رحت اخدت مهدئات ورجعت للبيت ومرضت فتره مده اسبوعين  وصابني نوع من العصبيه.صرت بعد زواجها اتابع اخبارها اول باول لانه بشعر اني ما زلت احبها مش قادر انساها ومش قادر اتعرف بغيرها لانها هي الانسانه الوحيده الي فهمتني وحسيت معها بالحب بصراحه مش قادر اتطلع بغيرها.مرت الايام وانا بعدني متعلق فيها بالرغم من زواجها بس هي طبعا ماكانت متواصله معي وانا شخصيا ما بقبل منها انه تعمل هيك شي احتراما لزواجها لانه ما بصير ادخل على حياتها . المهم انجبت طفل وفرحت كتير الها وحسيت بالفرح و كان اي خبر حلو من جهتها يسعدني ,في احد المرات كنت بمول اتسوق وبالصدفه التقينا وكان معها ابنها واجى وجهي بوجهها لم استطع تحمل الموقف اخذت دموعي تنساب مني وحسيت كمان بدموعها وبسرعه ابتعدنا .انا الان حائر مش قادر ابدا بعلاقه جديده ومش قادر انساها وعايش على حبها على الرغم اني بعرف انه هدا الشي مو صحيح بس مش قادر حاسس انه هيه كانت اول حب واخر حب .

ارجو النصح مع عدم التجريح

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع