أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
والد هبة: الصفدي وعدنا بزيارة جماعية لأبنائنا الخارجية تنظم زيارات فردية وجماعية لأهالي الأسرى في سجون الاحتلال بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية نتنياهو يبلغ الرئيس الإسرائيلي بعجزه عن تشكيل الحكومة الرئيس الأميركي: سنضرب إيران إذا اضطررنا ومستعدون للحرب المتظاهرون يردون على إصلاحات الحريري: إسقاط الحكومة أولا العثور على جثة ستيني داخل غرفته بالقرب من دوار الثقافة بمدينة اربد رئيسة وزراء النرويج تؤكد أهمية المساءلة الصحفية ودورها في الارتقاء بجودة المحتوى الإعلاميّ وزير العدل: الأردن خطا خطوات مهمة في تشجيع الاستثمار بجهود ملكية جلالة الملك عبدالله الثاني يستقبل رئيسة كوسوفو السابقة مجلس الوزراء يقرر استثناء مؤسسات النشر والإعلان من رسوم مترتبة عليها ماذا قال الملك عن الخطة الاقتصادية التنموية شاب عشريني يحاول الانتحار من أعلى برج اتصالات في الرمثا .. والأمن يتدخل ذوو معتقلين لدى اسرائيل يعتصمون امام الخارجية علاونة : وضع حجر خلف هدية "الدبابة" من باب الاحتياط وليس لتثبيتها الملك يؤكد ضرورة العمل بجدية لإيجاد حلول جذرية للواقع الاقتصادي الخارجية: الاردنيون في تشيلي بخير .. وتأمين عودة منتخب الكاراتيه في حال إلغيت البطولة زواتي: نراجع التعرفة الكهربائية الحالية .. وسنزيل كلّ التشوهات مجلس الوزراء يقرّ زيادات على رواتب المتقاعدين العسكريين إصابة 17 شخص اثر حادث تصادم مركبة وباص في جرش
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا هل يحق للناس تملك العقارات بالعالم الافتراضي؟

هل يحق للناس تملك العقارات بالعالم الافتراضي؟

14-05-2010 12:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

يعيش زيد ديربن حياة إقطاعية ممتعة، فهو يملك منزلا على الشاطئ، بنى جزءا منه بطريقة منازل باربي، والجزء الآخر على نمط القرون الوسطى، ويملك أيضا جزيرتين هما عبارة عن مستعمرتين فضائيتين.

والجزيرتان تحويان متنزهات للأطفال وجميع أنواع المباني المستقبلية، وفيهما نحو 80 مستأجرا يدفعون الأموال للعيش في الشقق الخاصة في تلك المنتجعات التي بناها ديربن، لتكون كاملة.. لكن لا زال فيها عيب واحد.. إنها خيالية.

وكل تلك الإقطاعيات والعزب والجرز، ليست إلا جزءا من موقع إلكتروني يسمى "الحياة الثانية،" Second Life، ويدفع فيه المستخدمون نقودا حقيقية للحصول على أملاكهم، فديربن مثلا يدفع 390 دولارا في الشهر مقابل الجزيرتين والمنزل.

والمبلغ ذاك يدفعه ديربن لمالك آخر يدعى آرثر، 44 عاما، ويعيش في مدينة نيويورك، والذي بدوره يدفع المال مقابل تملك أراض افتراضية في "الحياة الثانية"، وتأجيرها إلى آخرين في اللعبة ذاتها مقابل مبالغ حقيقية.

ومن غير الواضح ما اذا كان آرثر أو أي من "سكان" الحياة الثانية له حقوق دائمة في هذه المساحات الافتراضية، وهو الأمر الذي يصفه آرثر بإنه "مقلق للغاية."

ويقول آرثر: "لقد استثمرت الكثير من المال في هذه المساحات الافتراضية، ووقتا طويلا أيضا.. وهناك مئات الناس الذي ساهموا في بناء المساكن الافتراضية."

والآن، بدأت تلك المسائل الخيالية تتسلل إلى العالم الواقعي، بعد أن عمد بعض "سكان الحياة الثانية،" في المطالبة بحقوق الملكية الافتراضية، أمام محكمة حقيقية، مطالبين بتطبيق قوانين ولاية كاليفورنيا لحماية المستهلك.

وفي منتصف أبريل/نيسان الماضي، تقدم أربعة ملاك في "الحياة الثانية،" بدعوى جماعية ضد شركة "لندن لاب،" التي صممت الموقع على الإنترنت، يزعمون فيها أن الشركة ضللت اللاعبين عبر الإيحاء لهم بأنهم يملكون أراضيهم الافتراضية، مقابل أموال حقيقية.

ويذكر أن موقع Second Life كان قد أطلق في 2003 من قبل شركة لندن لاب،" وهو موقع مجاني، يعتمد على البيئة ثلاثية الأبعاد، حيث يمكن للمستخدم السفر، والعمل، واللعب، والتفاعل الاجتماعي من خلاله.

ويزور هذا الموقع يوميا الملايين من المستخدمين للقاء أصدقائهم، أو الاستماع إلى الموسيقى، أو بيع وشراء العقارات.

cnn





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع