أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نتنياهو يدخل العزل الانفرادي وزير السياحة: جميع المحجور عليهم صحياً سيكونون في منازلهم قبل مساء الاثنين الضمان: مساعدات عينية لعمال المياومة غير المقتدرين وليس رواتب بالصور .. «إدارة الأزمات» توضح آلية استلام الرواتب لمن لا يمتلك حساب بنكي الكباريتي يعلق على قرار تمديد العطلة لـ 15 أبريل والقطاع الاقتصادي إسرائيل: 100 إصابة جديدة بكورونا حافلات لنقل مواطني القويرة و وادي عربة للبنوك الخلايلة: صندوق الزكاة يقدم مليون و200 ألف دينار وزير الصحة: اجراءاتنا لمواجهة كورونا مميزة على مستوى العالم مع «تفاقم كورونا» .. أسعار النفط بأدنى مستوياتها منذ 17 عاما أميران أردنيان يدخلان الحجر المنزلي أصحاب العمل ينتظرون إعلان آلية حصولهم على تصاريح لإيداع الرواتب في البنوك إخلاء 1934 شخصا من فنادق البحر الميت الرئيس البرازيلي يتحدى كورونا أستراليا .. حظر التجمع لأكثر من شخصين من اربد إلى طبريا .. طالبة تروي قصة الطلبة المصابين بـ فيروس كورونا ارتفاع على درجات الحرارة اليوم الجيش يودع المحجور عليهم بالورود ترامب: نعمل على تجربة دواء جديد لكورونا رسالة من شويكة للمغادرين من الحجر
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة باحثون في جامعات أمريكية: خطر التشدد الإسلامي...

باحثون في جامعات أمريكية: خطر التشدد الإسلامي في أمريكا كان مبالغا فيه

07-01-2010 12:17 AM

زاد الاردن الاخباري -

قالت دراسة نشرت الأربعاء، إن تصوير "التهديد الإرهابي،" الذي يشكله المسلمون الأمريكيون المتشددون في الولايات المتحدة، كان مبالغا فيه، وفقا لباحثين في جامعة دوك وجامعة نورث كارولينا. وقالت الدراسة إن هناك عدداً قليلاً من المسلمين الأميركيين مروا بظروف دفعتهم للتطرف منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، لافت إلى أن هناك 139 شخصا فقط في ثماني سنوات، أو حوالي 17 في كل عام، وهذا المستوى هو "صغير بالمقارنة مع غيره من الجرائم العنيفة في الولايات المتحدة." وقال ديفيد سكانزير أستاذ السياسة العامة بجامعة دوك ومدير مركز المثلث لشؤون الإرهاب والأمن الداخلي "المنظمات الأمريكية الإسلامية والغالبية العظمى من الأفراد الذين قابلناهم يرفضون التشدد والايدولوجيا المتطرفة التي تبرراستخدام العنف لتحقيق غايات سياسية." وقالت الدراسة إن القلق من التشدد الإسلامي تضخم بسبب الدعاية الثقيلة، في أعقاب 11 سبتمبر/أيلول عام 2001، التي صاحبها اعتقالات للمسلمين الأميركيين، مثل تلك التي وقعت بعد حادث إطلاق النار في القاعدة الأمريكية في تكساس في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. وفي تلك الحادثة، أقدم الميجر في الجيش الأمريكي نضال حسن وهو مسلم ولد في ولاية فرجينيا، من أصول الفلسطينية بفتح النار في قاعدة فورت هود بولاية تكساس، وتسبب في قتل 13 جنديا أمريكيا. وترى الدراسة أن المجتمعات الإسلامية الأمريكية عليها مسؤولية في القضاء على التطرف من خلال الممارسات، التي تبين أن القيادات في المنظمات الإسلامية تدين أعمال العنف، وتسعى إلى نبذ الفكر المتشدد. وقال الباحثون الذين اشتغلوا على الدراسة إنهم وجدوا "بعض منظمات المسلمين الأميركيين قد اعتمدت برامج للشباب الذين يظهرون ميلا للفكر المتشدد أو دعما لأعمال العنف، وتم توجيههم في القضايا المثيرة للجدل حتى يتمكنوا من الخضوع للتثقيف ويتلقون المشورة والتعليم." وتلخص الدراسة التي مولتها وزارة العدل الأمريكية عامين من الأبحاث التي انطوت على مقابلات مع أكثر من 120 مسلما في سياتل، وواشنطن، وهيوستن، وتكساس، وبوفالو، ونيويورك، وولاية كارولينا الشمالية. CNN





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع