أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أمين عام وزارة الشباب يتفقد عددا من المرافق الشبابية والرياضية بالكرك بورصة عمان تغلق تداولاتها على انخفاض الأردن .. دائرة قاضي القضاة تطلق 50 خدمة إلكترونية كاتس : قرار الكنيست تأكيد حقنا .. وحماس : باطل العيسوي يرعى توقيع اتفاقية تنفيذ المبادرة الملكية لتطوير تخصص فنون الطهي 795 طن خضار وفواكه وورقيات ترد للسوق المركزي في اربد اليوم الرفاعي يدعو الى التركيز على التعليم التقني اتفاقية لتنفيذ مشروع "السلط الخضراء" مع الحكومة الإيطالية اليونان: إعلان حالة التأهب بسبب حرائق الغابات الأردن يحبط تهريب مخدرات عبر جسم طائر مقذوف قادمة من سوريا 24 مليون دينار حجم التمويل الأجنبي للجمعيات الأردنية غير الربحية جامعة العلوم والتكنولوجيا تستعد لحفل تخريج الفوج السادس والثلاثين الأردن .. البترا تخسر نصف مليون زائر في العام الحالي الأردن .. تحويل 3 أشخاص بينهم أمين عام حزب إلى المدعي العام الأردن يباشر بصيانة وتعبيد طريق المدورة - معان الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيا في الضفة الغربية عامل خطر يهدده .. 5 أشياء يجب معرفتها عن صحة بايدن الحوثي: 3 غارات أميركية بريطانية على مطار الحديدة الميداني الأردني جنوب غزة 3 يوزع مساعدات غذائية. الصليب الأحمر: المرافق الصحية في جنوب قطاع غزة وصلت إلى الانهيار
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة المالكي ينتقم للسيستاني ويصف علماء الدين...

المالكي ينتقم للسيستاني ويصف علماء الدين السعوديين بأنهم يحملون ‘‘فكرا تكفيريا حاقدا‘‘

04-01-2010 10:35 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاثنين انتقادات حادة للمؤسسة الدينية السعودية اثر تهجم رجل الدين السعودي محمد العريفي على المرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني. وقال المالكي للصحافيين عقب لقائه السيستاني في النجف "اعتدنا الكثير من المؤسسة الدينية السعودية ومن رجالها الذين يسمون انفسهم بالعلماء، فهي ترتكب تجاوزات بشكل دائم كونها تحمل فكرا تكفيريا حاقدا عدائيا". وتابع "ينبغي ان تضبط المؤسسة هؤلاء كما ان الحكومة السعودية تتحمل قسطا من المسؤولية. يجب عليها ان ترد على الذين يكفرون ويثيرون الفتن، وهي ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها هؤلاء للرموز الدينية والمرجعية" الشيعية. وكان العريفي القى خطبة جمعة بعنوان "قصة الحوثيين"، قائلا انهم خلال معاركهم مع الحكومة اليمنية، "اصروا على ان يكون السيستاني هو الوسيط لحل النزاع، لم يطلبوا ان يكون علماء كبار الوسطاء، بل شيخ كبير زنديق فاجر، في طرف من اطراف العراق". واضاف ان مذهب التشيع "اساسه المجوسية"، وهي ديانة كانت سائدة في إيران قبل الاسلام، ووصف اتباعها بأنهم من "أهل البدع الذين يرفع بعضهم الائمة من آل البيت الى مراتب النبوة بل الالوهية". والعريفي امام وخطيب جامع البواردي في الرياض. أ ف ب





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع