أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب عماد العدوان : لن اعتذر للخصاونة .. والاعتذار سيكون لمجلس النواب محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الأغلبية أتخذت القرار

الأغلبية أتخذت القرار

13-10-2012 05:21 PM

الأغلبية إتخذت القرار

أغلبية الشعب الأردني إتخذت القرار بالمشاركة في الأنتخابات بتسجيلها بنسبة عالية فاقت كل التوقعات ماذا يعني هذا القرار؟ إنه يعني أن غالبية الشعب مع الإصلاح الذي يقوده جلالة الملك حتى الذين كانوا يتطلعون إلى قانون أنتخاب أفضل من الحالي سجلوا وحصلوا على البطاقة الأنتخابية هذا يعني أن الشعب الأردني مع الملك والدولة وهذا يعني أن الشعب يريد الحفاظ على امن وأستقرار الوطن خاصة عندما يشاهدون ما يجري في المنطقة ودول الجوار!! الحفاظ على الأمن بالنسبة للأردنيين أهم بكثير من الأختلاف على قانون الأنتخاب وهذا القانون ليس بالمقدس والثابت يمكن تعديله أو تغييره من خلال المجالس النيابية المنتخبة .
الذين قاطعوا التسجيل أخطأوا لسبب بسيط جداً أنهم تجاهلوا الأغلبية !! وديمقراطياً على الأقلية أن تحترم الأغلبية !! والمفروض أن يشاركوا ويدخلوا مجلس النواب لكي يعملوا من خلال المجلس على تعديل القانون .
لا أحد ينكر أن حزب جبهة العمل الإسلامي جزء من المجتمع الأردني ولكن من غير المعقول أن الجزء يريد فرض رأيه على الأغلبية فهذا يتعارض مع أبسط قواعد الديمقراطية ولا أحد ينكر أن الدولة قامت بخطوات مهمة إصلاحية بدءاً بالتعديلات الدستورية مروراً بالهيئة المستقلة للأنتخابات وأنتهاءاً بالمحكمة الدستورية .
كنا نتمنى أن يشارك الجميع في الأنتخابات من أجل المصلحة العليا للوطن حتى تبقى جبهتنا الداخلية قوية ضد أي محاولة لإضعاف الوطن خاصة في هذه الظروف الصعبة لكن البعض لا يريد ذلك لأسباب قد نعرف بعضها ونجهل بعضها الآخر !! .

الدكتور تيسير عماري .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع