أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأردن يباشر بصيانة وتعبيد طريق المدورة - معان الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيا في الضفة الغربية عامل خطر يهدده .. 5 أشياء يجب معرفتها عن صحة بايدن الحوثي: 3 غارات أميركية بريطانية على مطار الحديدة الميداني الأردني جنوب غزة 3 يوزع مساعدات غذائية. الصليب الأحمر: المرافق الصحية في جنوب قطاع غزة وصلت إلى الانهيار 42 % من سكان الأردن يعيشون في عمّان النشامى في المركز 68 عالميا باتحاد الفيفا الهيئة الخيرية: توزيع مياه نقية على النازحين بغزة 3 مجازر و54 شهيدا في غزة خلال يوم واحد. لتنشيط السياحة .. مؤسسة الخط الحديدي الحجازي تنقل قاطرة بخارية إلى معان أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض بمخزونات أميركا زين الأردن تنال شهادة "الآيزو" في إدارة استمرارية الأعمال عكرمة صبري يدعو لشد الرحال للأقصى الرئاسة الفلسطينية: لا سلام دون قيام دولة فلسطينية توضيح من إدارة السير بشأن مخالفة غيابية لمركبة كهربائية الجيش الأردني يكشف حقيقة أصوات التفجيرات على الحدود الشمالية أطباء غزة: "أعراض وأمراض هذه الحرب لم ندرسها في الطب" المستشفى الميداني الأردني في خان يونس يواصل توزيع المساعدات لغزة محكمة العدل تعلن فتواها بشأن قانونية الاحتلال الإسرائيلي الجمعة
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام سيدي دولة الرئيس .. أغيثو جامعاتنا

سيدي دولة الرئيس .. أغيثو جامعاتنا

03-01-2010 11:50 PM

سيدي دولة الرئيس ندعوا دولتكم وانتم الحريصون على مؤسسات الوطن التي بنيت لتبقى منارات علم ومنابر ثقافه تنهل منها الاجيال المعرفه ان تغيثوا جامعاتنا التي نفاخر بها العالم واقتطعت لها اطهر البقاع واطلق عليها اغلى الاسماء مؤته واليرموك والحسين والهاشميه وال البيت ,اسماء لمواقع في تاريخنا الاسلامي كلها عبق وفخر لا تغيب وستبقى خالده تتنا قلها الاجيال جيلا بعد جيل ,فموته اول الفتح الاسلامي خارج جزيرة العرب ومكان اضرحة الصحابه الاجلاء جعفر وزيد وعبدالله رضي الله عنهم ,واليرموك حيث الفتح الشامي وخالد سيف الله ,والهاشميه حيث ينتسب الارض والانسان الى اشراف الامه ومادة الاسلام الاولى ,والحسين وهو من هو باني الاردن الحديث اغلى الرجال طيب الله ثراه فاغيثوا يرحمكم الله ويشد من عزيمتكم هذه الجامعات التي تعاني من المشاكل والاعباء الماليه وضربت بنحرها ونالت منها الازمه التي خيمت على العالم وكبلت هذه المراكز العلميه الكثير فالكفاءات فيها تهاجر وتذهب بعيدا والهمم فيها هدها التعب واعياها المسير ,وتكاد تصبح ان بقيت على هذا الحال اطلالا ونقول بعدها كانت هنا وضاقت باهلها فرحلوا بحثا عن الكلا والعشب والماء ,انها يا سيدي تمثل الحاضر وتنظر الى المستقبل فمن ينقذها ومن ينفض عنها غبار الوعثاء وطول السفر انها منجز من منجزات الوطن نفخر بها ونلوذ بكم بحل مشاكلها وانتم القديرون على ذلك ,فاعانكم الله تعالى وسدد خطاكم تحت ظل ال البيت الاطهار وعميدهم جلالة مليكنا عبدالله الثاني بن الحسين المفدى وليبقى الاردن اولا





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع