أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير الزراعة يفتتح مشروعا للطاقة الشمسية في معان ويتفقد محطة "اوهيدة" الأردن يستضيف اجتماع الاتحاد العربي للمناطق الحرة ضبط مقتلع ومخرب الأشجار على دوّار الشهيد في الكرك الاتحاد الأوروبي: سفك الدماء في قطاع غزة يجب أن يتوقف "الأعلى لذوي الإعاقة" يصدر تقريره لشهري أيار وحزيران ورشة حول حقوق الإنسان في الأردن والدور الأمني لحمايتها أستراليا: أي بديل عن حل الدولتين غير مقبول تخريج دورة الشؤون المدنية العسكرية (CIMIC) بالتعاون مع حلف الناتو أكسيوس: نتنياهو يجري الليلة جلسة نقاش حول صفقة التبادل تجارة الأردن تدعو لتفعيل وتنشيط مجلس الأعمال الأردني السعودي المشترك تراجع الطاقة المستهلكة في الأردن العام الماضي بنسبة 4.6% وفاة شخص طعنا في عمان الاحتلال يهدم 4 منازل سياحية في أريحا البرلمان العربي يطالب البنك الدولي بدور مؤثر لإغاثة غزة قاطرة بخارية في معان لتنشيط الحركة السياحية أمين عام وزارة الشباب يتفقد عددا من المرافق الشبابية والرياضية بالكرك بورصة عمان تغلق تداولاتها على انخفاض الأردن .. دائرة قاضي القضاة تطلق 50 خدمة إلكترونية كاتس : قرار الكنيست تأكيد حقنا .. وحماس : باطل العيسوي يرعى توقيع اتفاقية تنفيذ المبادرة الملكية لتطوير تخصص فنون الطهي
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام قاتل اللهُ الفساد

قاتل اللهُ الفساد

03-01-2010 03:42 AM

الحمد لله الذي أمدَّ في أعمارنا لكي تتكحل العيون بإنجازاتٍ كانت يوماً ما مجرد أضغاف أحلام فعام 2009 كان عاماً للإنجاز والتقدم، فها هي صوامع قمحنا تفيض بما حوته من خيرٍ عميم، وها هي الصحراء تتراجع ويجتاحها اللون الأخضر، ولا ننسى المال العام فهو في الحفظ والصون، فلا تهريب في الجمارك ولا اختلاسات تُذكر سوى ملايين في وزارة الزراعة وملايين أخرى في المصفاة وملايين أخرى في شركة مساهمة عامة وهذه الملايين التي عرفناها وملايينٌ أكثر منها لا نعرفها. أما الفساد، فقد كافحناه وهزمناه شر هزيمة، فلا فساد ظاهر ولا فساد باطن. ولله الحمد من قبلُ ومن بعد. (عام آخر للزراعة) بعد أن فشلنا في أن يكون عام 2009 عاماً للزراعة لعدم توفر المخصصات المالية – على حد تعبير الوزير المختص- فالجدير بنا أن نحاول جعل عام 2010 عاماً ثانياً للزراعة – Make-up year- على أن يتم توفير المخصصات المالية لذلك والبدء فوراً في الزراعة بعد \\"تفنيش\\" جميع المسؤولين الذين أداروا بنجاح فشل عام 2009 كعامٍ للزراعة، فهذا أضعف الإيمان. لن يضيرنا تأخر عامٍ آخر، ولكن سيدمرنا أن نضحك على ذقون بعضنا ونقول أننا أعطينا الزراعة حقها وكفى، فخير السماء يبدو عميماً هذا العام وبه تنحج الزراعة ويتم إنقاذ المُزراع. (عمتم فساداً) فسادٌ ظهر، وفسادٌ مخفيٌّ أعظم. ولن تجدي كل الهيئات في مكافحة الفساد لأن الفساد تمأسس، ولأن البعض يتعامل مع الوطن على أنه بقرةٌ حلوب، وهذا صحيحٌ تقريباً ومشروع، شريطةََ أن يكون أفراد الشعب جميعاً شركاء في الحليب، أما أن يكون الوطن بقرةً يستأثر بحليبها فلانٌ أو علاّن فهذا هو الفساد الذي قصم ظهر الدولة، وعقّد أبناء الدولة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع