أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأردن يباشر بصيانة وتعبيد طريق المدورة - معان الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيا في الضفة الغربية عامل خطر يهدده .. 5 أشياء يجب معرفتها عن صحة بايدن الحوثي: 3 غارات أميركية بريطانية على مطار الحديدة الميداني الأردني جنوب غزة 3 يوزع مساعدات غذائية. الصليب الأحمر: المرافق الصحية في جنوب قطاع غزة وصلت إلى الانهيار 42 % من سكان الأردن يعيشون في عمّان النشامى في المركز 68 عالميا باتحاد الفيفا الهيئة الخيرية: توزيع مياه نقية على النازحين بغزة 3 مجازر و54 شهيدا في غزة خلال يوم واحد. لتنشيط السياحة .. مؤسسة الخط الحديدي الحجازي تنقل قاطرة بخارية إلى معان أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض بمخزونات أميركا زين الأردن تنال شهادة "الآيزو" في إدارة استمرارية الأعمال عكرمة صبري يدعو لشد الرحال للأقصى الرئاسة الفلسطينية: لا سلام دون قيام دولة فلسطينية توضيح من إدارة السير بشأن مخالفة غيابية لمركبة كهربائية الجيش الأردني يكشف حقيقة أصوات التفجيرات على الحدود الشمالية أطباء غزة: "أعراض وأمراض هذه الحرب لم ندرسها في الطب" المستشفى الميداني الأردني في خان يونس يواصل توزيع المساعدات لغزة محكمة العدل تعلن فتواها بشأن قانونية الاحتلال الإسرائيلي الجمعة
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام قاتل اللهُ الفساد

قاتل اللهُ الفساد

03-01-2010 03:33 AM

(حصاد 2009) الحمد لله الذي أمدَّ في أعمارنا لكي تتكحل العيون بإنجازاتٍ كانت يوماً ما مجرد أضغاف أحلام فعام 2009 كان عاماً للإنجاز والتقدم، فها هي صوامع قمحنا تفيض بما حوته من خيرٍ عميم، وها هي الصحراء تتراجع ويجتاحها اللون الأخضر، ولا ننسى المال العام فهو في الحفظ والصون، فلا تهريب في الجمارك ولا اختلاسات تُذكر سوى ملايين في وزارة الزراعة وملايين أخرى في المصفاة وملايين أخرى في شركة مساهمة عامة وهذه الملايين التي عرفناها وملايينٌ أكثر منها لا نعرفها. أما الفساد، فقد كافحناه وهزمناه شر هزيمة، فلا فساد ظاهر ولا فساد باطن. ولله الحمد من قبلُ ومن بعد. (عام آخر للزراعة) بعد أن فشلنا في أن يكون عام 2009 عاماً للزراعة لعدم توفر المخصصات المالية – على حد تعبير الوزير المختص- فالجدير بنا أن نحاول جعل عام 2010 عاماً ثانياً للزراعة – Make-up year- على أن يتم توفير المخصصات المالية لذلك والبدء فوراً في الزراعة بعد \\"تفنيش\\" جميع المسؤولين الذين أداروا بنجاح فشل عام 2009 كعامٍ للزراعة، فهذا أضعف الإيمان. لن يضيرنا تأخر عامٍ آخر، ولكن سيدمرنا أن نضحك على ذقون بعضنا ونقول أننا أعطينا الزراعة حقها وكفى، فخير السماء يبدو عميماً هذا العام وبه تنحج الزراعة ويتم إنقاذ المُزراع. (عمتم فساداً) فسادٌ ظهر، وفسادٌ مخفيٌّ أعظم. ولن تجدي كل الهيئات في مكافحة الفساد لأن الفساد تمأسس، ولأن البعض يتعامل مع الوطن على أنه بقرةٌ حلوب، وهذا صحيحٌ تقريباً ومشروع، شريطةََ أن يكون أفراد الشعب جميعاً شركاء في الحليب، أما أن يكون الوطن بقرةً يستأثر بحليبها فلانٌ أو علاّن فهذا هو الفساد الذي قصم ظهر الدولة، وعقّد أبناء الدولة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع