أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المستقلة للانتخاب: إغلاق باب الترشح لانتخابات غرف الصناعة العراق يعتزم استدعاء السفير الإيراني في بغداد للاحتجاج على قصف كردستان 4 جرحى إثر سقوط 3 صواريخ في المنطقة الخضراء في بغداد تزامنا مع جلسة برلمانية الأمانة: لا رفع لأجور المواصلات بعمان وزير التخطيط يدعو المانحين إلى توفير الدعم المطلوب لمسارات التحديث في الأردن رئيس الوزراء يترأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي تعليق دوام مدرسة بعمان بسبب الافاعي تنفيذ طرق زراعية بـ 250 الف دينار بالمفرق جدول مباريات ربع نهائي كأس الأردن العدوان يوضح قصة (الخميس والجمعة) – فيديو فتح تحقيق بجريمة قتل 3 أطفال حرقا داخل شقة في عمان البنك الأوروبي للتنمية: نمو اقتصاد الأردن "ما زال معتدلا" ومتوقع وصوله 2.7% في 2023 ارتفاع صادرات الأردن 46.8% ومستورداته 38.9% لنهاية تموز الماضي مجلس النواب العراقي يرفض استقالة رئيسه الحلبوسي المستقلة للانتخاب: حزب ميثاق يستوفي الشروط حماية المستهلك تدعو الاردنيين للتفاوض قبل الشراء قبول تأسيس حزب جديد بالأردن استئناف دوري المحترفين الأردني لكرة القدم الخميس خبير: أرقام التضخم بالأردن لا تعكس الحقيقة القبض على تجار ومروجين للمخدرات في العقبة والرمثا
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام قاتل اللهُ الفساد

قاتل اللهُ الفساد

03-01-2010 03:33 AM

(حصاد 2009) الحمد لله الذي أمدَّ في أعمارنا لكي تتكحل العيون بإنجازاتٍ كانت يوماً ما مجرد أضغاف أحلام فعام 2009 كان عاماً للإنجاز والتقدم، فها هي صوامع قمحنا تفيض بما حوته من خيرٍ عميم، وها هي الصحراء تتراجع ويجتاحها اللون الأخضر، ولا ننسى المال العام فهو في الحفظ والصون، فلا تهريب في الجمارك ولا اختلاسات تُذكر سوى ملايين في وزارة الزراعة وملايين أخرى في المصفاة وملايين أخرى في شركة مساهمة عامة وهذه الملايين التي عرفناها وملايينٌ أكثر منها لا نعرفها. أما الفساد، فقد كافحناه وهزمناه شر هزيمة، فلا فساد ظاهر ولا فساد باطن. ولله الحمد من قبلُ ومن بعد. (عام آخر للزراعة) بعد أن فشلنا في أن يكون عام 2009 عاماً للزراعة لعدم توفر المخصصات المالية – على حد تعبير الوزير المختص- فالجدير بنا أن نحاول جعل عام 2010 عاماً ثانياً للزراعة – Make-up year- على أن يتم توفير المخصصات المالية لذلك والبدء فوراً في الزراعة بعد \\"تفنيش\\" جميع المسؤولين الذين أداروا بنجاح فشل عام 2009 كعامٍ للزراعة، فهذا أضعف الإيمان. لن يضيرنا تأخر عامٍ آخر، ولكن سيدمرنا أن نضحك على ذقون بعضنا ونقول أننا أعطينا الزراعة حقها وكفى، فخير السماء يبدو عميماً هذا العام وبه تنحج الزراعة ويتم إنقاذ المُزراع. (عمتم فساداً) فسادٌ ظهر، وفسادٌ مخفيٌّ أعظم. ولن تجدي كل الهيئات في مكافحة الفساد لأن الفساد تمأسس، ولأن البعض يتعامل مع الوطن على أنه بقرةٌ حلوب، وهذا صحيحٌ تقريباً ومشروع، شريطةََ أن يكون أفراد الشعب جميعاً شركاء في الحليب، أما أن يكون الوطن بقرةً يستأثر بحليبها فلانٌ أو علاّن فهذا هو الفساد الذي قصم ظهر الدولة، وعقّد أبناء الدولة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع