أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء ربيعية دافئة الى حارة نسبيا 16 قتيلا بينهم 14 تلميذا في اطلاق نار بمدرسة ابتدائية في تكساس الفايز من دارة غنيمات: لسنا جمهورية موز بل دولة عمرها 100 عام صندوق النقد: 'سياسات سليمة' رسمها الأردن ساعدت في الحفاظ على استقرار الاقتصاد بمناسبة الاستقلال، الأمن العام يطلق حملة وطنية للتبرع بالدم تحت عنوان “نخوتنا بدمنا” محللون عسكريون : الخطر يكمن بمن يقف وراء عصابات التهريب التي تسعى الى اخلال الامن في الاردن - فيديو الصين تهدد بتدفيع واشنطن "ثمنا لا يطاق" بسبب تايوان الاستقلال عنوان للسيادة والحرية العبادي يتساءل: لماذا تراجع المرشحون لموقع نائب عمدة عمّان زيارة مرتقبة لولي العهد السعودي إلى الأردن حركة غير مسبوقة على المزارع الخاصة صحيفة مصرية تكذب تصريحات أردنية بخصوص اسعار الدجاج الأمن يوضح تفاصيل المشاجرة بمطعم في الفحيص 200 ألف مراجع لعيادة الطب النفسي التابعة لوزارة الصحة تفاعل واسع مع حملة مقاطعة الدجاج بالأردن استشاري أوبئة: احتمالية تحوّل "جدري القرود" لجائحة ضئيل جداً الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بمناسبة عيد استقلال المملكة الـ76 الملك ينعم على الشهيدة أبو عاقلة بوسام مئوية الدولة بعد الاردن .. مصر توافق على رحلات جوية مع صنعاء سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعطل مشاريع كبيرة جدا في المسجد الأقصى
الصفحة الرئيسية أردنيات 10 أعوام أشغال شاقة لقاتل شقيقته بدافع الشرف

10 أعوام أشغال شاقة لقاتل شقيقته بدافع الشرف

16-03-2010 10:16 AM

زاد الاردن الاخباري -

قضت محكمة الجنايات الكبرى بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة عشرة أعوام على شاب قتل شقيقته، بعد تجريمه بجناية القتل القصد. جاء القرار في جلسة علنية عقدت أمس برئاسة رئيس المحكمة القاضي الدكتور نايف السامرات وعضوية القاضيين طلال العقرباوي وهاني الصهيبا، حيث تم تخفيض العقوبة من 15 عاما إلى 10 أعوام، بعد إسقاط الحق الشخصي بالقضية، التي عدل وصف التهمة فيها من جناية القتل العمد الى القصد.

وتتلخص وقائع القضية كما أسندتها النيابة العامة بأن "المغدورة تزوجت من رجل وفق إجراءات عشائرية، إثر ادعائها بقيام الرجل الذي أصبح زوجها بمواقعتها قبل الزواج، حيث وافق ذووها ومن ضمنهم أخوها المتهم وشريكاه في الجريمة (أخ له وابن عمه) علما بأن الأخيرين يتقاضيان في محكمة عسكرية كونهما عسكريين".

وبقيت المغدورة على ذمة زوجها أربعة أشهر قبل مقتلها، حيث كان شقيقها المتهم يفكر في قتلها والخلاص منها، ويتحين أول فرصة تلوح له لتنفيذ جريمته، وفق وقائع القضية، التي تشير إلى أن المتهم تداول الأمر مع شقيقه وابن عمه العسكريين وأخبرهما بنيته قتل المغدورة ووافقا على ذلك، حيث أوهما المغدورة بأن الأمور طبيعية، وقام شقيقها العسكري بزيارتها في منزلها مرتين حتى يشعرها بالطمأنينة وبناء على طلب المغدورة قام زوجها بتطليقها.

وفي السابع عشر من شباط (فبراير) العام 2009 علم المتهم بطلاق شقيقته من زوجها، واتفق مع شقيقه وابن عمه العسكريين على أن يكون هذا التاريخ موعدا لتنفيذ الجريمة والخلاص من المغدورة، حيث ذهب شقيقها العسكري الى المحكمة الشرعية في محافظة المفرق لاستلام شقيقته، قبل أن يتصل مع شقيقه المتهم الذي كان برفقة ابن عمه حيث أحضر الاخير سيارته وتوجها بالسيارة الى المحكمة، وكان بحوزة المتهم أداة حادة أعدها مسبقا لتنفيذ جريمته، إذ أخذوا المغدورة الى منطقة وادي موسى وفي الطريق وحسب الاتفاق اتجهوا بالسيارة الى منطقة ترابية، حيث قام المتهم بالإمساك بالمغدورة من رقبتها وضغط عليها بقوة بقصد خنقها، ولما قاومته أخرج الأداة الحادة وطعنها بقوة في منطقة البطن حتى فارقت الحياة
.
وبعد ذلك قام المتهم وشقيقه وابن عمه العسكريان بلفها بواسطة حرام كانوا قد أعدوه مسبقا لهذه الغاية، وأخذوها الى منزل ذويها وتم الاتصال بالشرطة وألقي القبض على المتهم وشريكيه واعترفوا بالجريمة.

 

الغد

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع