أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لا تعد إلى الأردن وابق بعيدا طقس دافئ نسبيا الثلاثاء الأردن يدعو سوريا إلى تفعيل اتفاقية اليرموك الأردن يدين اقتحام الرئيس الاسرائيلي للحرم الابراهيمي وصول أول سفير لإسرائيل لدى البحرين إلى المنامة الأمن يحول دون اعتداء مجموعة من الأشخاص على محال في إربد المياه: تعديلات حفر "الآبار المالحة" لتوفير مصادر ري للمزارعين شاهد : ولي العهد الأمير الحسين وخليفة بن حمد وسعود بن ناصر يجولون في كتارا النقابات تنفي علاقتها بتنظيم مهرجان تخلله طرد والد اسير أبو حمور: هناك نوع من المبالغة في نمو الإيرادات في موازنة العام 2022 المعاني عن تغيير مسؤولي الأوبئة: ينعكس على صحة المواطن العناني : الجيش… والمخابرات والأمن العام واجتماع القوتين أمر ضروري رئيس ديوان المحاسبة : خسائر سكة حديد العقبة المتراكمة لنهاية العام 2019 نحو 87.232 مليون - فيديو ناشطة: طردت ووالد أسير من فعالية لـ"الوحدات" بـ"النقابات" (فيديو) كفيف أردني حفظ القرآن في 6 أيام الصحة: نتمنى أن يكون “أوميكرون” مرحلة عابرة حقيقة اكتشاف معلومات عن امرأة ثرية في البترا ميسي يتوج بالكرة الذهبية هل يتأثر الأردن برياح إسطنبول التركية الأربعاء؟ الفراية: بسط سيادة القانون بما يصون كرامة الإنسان
الصفحة الرئيسية عربي و دولي المعلم لنتنياهو: آسفون والله .. لا نرغب...

المعلم لنتنياهو: آسفون والله .. لا نرغب باستقبالك في دمشق

05-03-2010 06:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

رفض وزير الخارجية السوري وليد المعلم رغبة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو السفر الى دمشق ومقابلة الرئيس السوري بشار الاسد.

 

وكان المعلم يرد على سؤال في مقابلة صحفية خلال مشاركته في اجتماعات وزراء الخارجية العرب في القاهرة الاسبوع الحالي بشأن إعلان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استعداده للسفر إلى دمشق فورا للقاء الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وقال المعلم "آسفون والله، لأننا لا يجب أن نضع العربة قبل الحصان، ويجب على إسرائيل أولا الإعلان عن الانسحاب من الجولان إلى خط الرابع من يونيو/حزيران 1967".

وقال "نحن ما يهمنا هو استرداد كل شبر من الجولان، لأن موضوع الأرض يعد لنا موضوع كرامة وشرف".

 

لكنه عاد وأشار إلى أن "الإنسان يجب أن يبدأ بالهدف، والهدف هو خط الرابع من يونيو حزيران لعام 1967، والسؤال: هل هو "أي نتنياهو" جاهز للانسحاب إلى هذا الخط؟.. أما التفاصيل فسيتم بحثها في ما بعد".

 

 

إسرائيل تلغي مناورات عسكرية تفاديا لتصعيد التوتر مع سورية

 

كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الجمعة، أن الجيش الإسرائيلي تراجع عن التدريب على سيناريو حرب مع سورية، تفاديا لتصعيد التوتر مع دمشق، وخشية أن تسيء الأخيرة تفسير هذه المناورات بعد تصريحات وزير الخارجية اليميني المتطرف أفيجدور ليبرمان، الذي وجه تهديدات مباشرة إلى الرئيس بشار الأسد وعائلته.

 

وذكرت "هآرتس" أن الجيش امتنع عن تحريك قوات نظامية كبيرة واستدعاء قوات من الاحتياط وأن التمرين لم يتناول، كما كان مخططا سيناريوهات حرب مع سورية "إنما اقتصر على سيناريو اندلاع قتال مع كل من حزب الله في لبنان وحماس في قطاع غزة".

 

وأكدت الصحيفة أن إسرائيل بذلت في الأسابيع الأخيرة جهودا لتبريد التوتر مع سورية ومنع أي سوء فهم بين البلدين يتطور إلى مواجهة على الحدود الشمالية.

وزادت أن إسرائيل نقلت رسائل واضحة، في قنوات علنية وسرية على السواء تقول إنها ليست معنية بأية مواجهة عسكرية.

 

وكان ليبرمان قد حذر أمام المنتدى التجاري في جامعة بار إيلان مؤخرا الرئيس السوري بشار الأسد من انه "سيخسر الحرب والسلطة" إذا ما شن حربا على إسرائيل.

وتوجه ليبرمان للأسد بالقول "عندما تقع حرب جديدة، لن تخسرها فقط بل ستخسر السلطة أنت وعائلتك، للأسف لم يحصل حتى اليوم تلازم بين الهزيمة العسكرية وخسارة السلطة. الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر خسر الحرب في 1967 ولكنه مع ذلك ظل في السلطة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى حافظ الأسد الذي خسر الحرب في 1973 وبقي في السلطة".


 

وكالات





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع