أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام كبار ضباط الأمن يعتدى عليهم

كبار ضباط الأمن يعتدى عليهم

13-02-2012 02:38 PM

كبار ضباط الأمن يعتدى عليهم
كبار ضباط الأمن يعتدى عليهم بقرب مسجد الكالوتي اليكم بعض الأسماء والرتب :
العميد محمود ابوجمعه قائد أمن أقليم العاصمة
العميد حمدي الحياري مدير شرطة وسط عمان
العميد عاطف السعودي مدير شرطة جنوب عمان
وعدد من الضباط برتبة عقيد هذا يحدث في الاردن ليس لأن حيط الأمن العام واطي أو أن هيبة الدولة مهزوزه بل العكس هو الصحيح يحدث هذا في الأردن فقط لأن هناك قرار سياسي بأن يتم تعامل رجال الأمن والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية بطريقة حضارية تسامحية أعطت للأردن وجهاً ناصعاً أمام العالم رجال الأمن يتحملون الأهانة والضرب في سبيل الحفاظ على تلك الصورة البعض يريد فرض معركة مع رجال الأمن لأغراض مبيته ومعروفة والدليل على ذلك عندما تأتي مسيرة نساء ورجال وتوضع النساء في مواجهة رجال الأمن ليختبيء الرجال ورائهن وهذا مؤشر واضح على أن أولئك الرجال لا يمتلكون الشجاعة !! ثم يغلقون الشارع أمام السير ويضربون السيارات بالحجارة ثم تتوسط النساء في النوم في وسط الشارع اليست هذه مؤشرات على التحرش برجال الأمن العام ثم تأتي الشرطة النسوية لكي تتعامل مع النساء ثم تبدأ عملية الأعتداء والضرب بالحجارة على رجال الأمن العام فيتقدم كبار الضباط ويقفون في الوسط بين الدرك والمسيرة ويتم الأعتداء عليهم وهم الآن مصابون ماذا يعني كل ذلك ألا يعني أن الذين شاركوا في المسيرة يريدون التحرش بالأمن حتى تتناقل المحطات الفضائية الخبر !! لكن حكمة إدارة الأمن وتحديداً مدير الأمن حسين باشا المجالي فوت الفرصة على الذين أرادوا تشويه سمعة الأمن .
رأينا المتواضع أن الذي يعتدي على رجال الأمن لا ينتمي إلى هذا الوطن ولا يريد الخير له !! ولا علاقة له بالوطن لا من قريب ولا من بعيد وإذا أعتقدوا أن لا هيبة للدولة وأن حيط الأمن واطي فهم مخطئون تماماً فالأمر فقط يتعلق لأثبات أن الدولة الأردنية الوحيدة التي لا تتعامل مع المسيرات بالعنف وهذا جعل من الأردن نموذجاً في الإقليم والعالم .
هؤلاء غرباء عنا ولا يريدون الخير لبلدنا وسيظل هذا الوطن أمناً مستقراً بأذنه تعالى .

الدكتور تيسير عماري





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع