أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية الملك: لا يمكن لنا الانتظار ورؤية اللبنانيين يقتربون من الهاوية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام إحتضار مجلس النواب وتفزيع على المجالي

إحتضار مجلس النواب وتفزيع على المجالي

15-01-2012 02:59 PM

يمر مجلس النواب الاردني الآن بمرحلة ضبابية حساسة , لدرجة أن النواب ال 111 أصبحوا يخافون من جر ِّ الحبل , كيف لا وهم يتوجسون من أي تصريح يدلي به أيّا ً كان , سواء ً من السلطة التنفيذية أو الحزبية أو حتى أفراد الشعب العاديين , حتى أصبح همهم الوحيد إطالة عمر مجلسهم ال 111 قدّس الله سِرّه ُ. إن أولوية الوطن في ظِل هذه المرحلة التي يمر بها الأردن في ظل المتغيرات العربية و الاقليمية تتحتم الانتباه بشكل ٍ يقضي بما يخدم مصلحة الوطن و الأمة لا مصلحة أشخاص ما عرفوا سوى نرجسيتهم التي أوجعت كل الأردنيين , حتى أصبح الألتهاب يزداد يوما ً بعد يوم خصوصا ً و أن معظم من في هذا المجلس لا يحسن إدارة الوطن في ظل الظروف العربية الحالية , فهذه الظروف تحتاج الى من ينوبوا عن شعب الأردن بأن يصلوا إلى قبة المجلس بصدق الأنتخاب لا نواب مزوَّرين , نزلوا الى المجلس ببراشوتات نعرف جميعا من يقودها .

إن شخص كالأستاذ راكان المجالي قل َّ وجود أشخاص من أمثاله , همهم الوطن و مصلحة شعبه هُم أجدر ُ أن يُحترموا و أن يُوَقَّروا من الجميع , والأجدر كذلك أن يكون مجلس النواب سعيدا ً بوجود شخص مثله في السلطة التنفيذية ليكون حلقة وصل و مساعدة في محاصرة الفساد و المفسدين عوضا ً عن محاسبتهم و المساعدة في صياغة القوانين الناظمة المحققة مصلحة الأمة بما يكفله ُ الدستور من نظام نيابي ملكي و ضمان انتخابات نزيهة و شريفة معبرة عن أوجاع المواطن الأردني و همومه لا هموم و تطلعات أشخاص همهم الوحيد الوجاهة و الزعامة كنواب ال 111 .

نحن كمواطنين نوجه كل الشكر و الأجلال لشخص وزير الأعلام راكان المجالي الذي نقرأ من أفكاره و كتاباته و بياناته هم الوطن بكل ِ صدق ٍ من غير ِ مواربة ٍ أو إنحياز لجهة ٍ على حساب أخرى .

فالباطِل لا يولد إلا باطل , فيا وزير الإعلام إن شرعية وجودك حقيقة ً تستمدها من الشعب الأردني لا من مجلس ٍ مشوب بالشبهات و اللمزات .

و الظاهر أن أعضاء مجلس النواب لا يدركون المتغيرات على الساحة العربية و الاقليمية , والذي لا يؤمن بالتغيير سيجرفه التغيير .

و السؤال هل مجلس النواب الحالي قادر على مواكبة و مجاراة المتغيرات الحالية على الساحة العربية و الاقليمية ؟

برأيي إن مجلس نواب لا يستوعب معنى ديموقراطية أو تغيير نحو الأفضل لا يستطيع مجاراة الواقع المتغير و المتجدد نحو الأفضل إن شاء الله تعالى .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع