أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية الملك: لا يمكن لنا الانتظار ورؤية اللبنانيين يقتربون من الهاوية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الدَّم السوري المُراق

الدَّم السوري المُراق

08-01-2012 02:01 PM

المتتبع لمشهد الجارة العزيزة سوريا يجد خلافا ً لقول النبي صلى الله عليه و سلم ( دمائكم و أموالكم و اعراضكم عليكم حرام ) أو كما قال صلى الله عليه و سلم , لأن الكرسي قد إرتفع سعره ُ ليصبح جبالا ً من الجماجم التي حرم الله الأعتداء عليها إلا بحق و كأن النظام السوري يُثبِت أن السياسة لا دين لها ولا مبدأ , وفي سبيلها يهون كل شيئ ٍ , يا لها من معركة ٍ خاسرة ومعركة ٍ محسومة النتائج , عرفنا نتيجتها من مدارج التاريخ ( أن الشعوب إذا ارادت أن تنفذ إرادتها فعلت ) والسبب بسيط : ألا وهو أن الشعوب لا تجتمع على باطِل . , في معركة شعواء لا تُبقي ولا تذر , سني شيعي مسيحي أو من أي مشرِب ٍ كان .

هل يجوز حشر الشعب السوري الأبي بين خيار الحرب الأهلية المذهبية أو القبول ببشار الأسد قائد ٍ وسيد ؟ مع العلم أن السيد لا يخذل شعبه .

هل هذه هي الديموقراطية التي يدعيها النظام السوري ؟ بئست هذه الديموقراطية و مدعيها !

لنعلم أن المعركة هي معركة السوريين و المعركة هي من أجل الديموقراطية و المحافظة على مقدرات الأمة , إذا ً هي معركة ٍ عادلة .

وليعلم النظام السوري أن ثلاثة أرباع الشعب السوري هو ليس برسم المساومة بأي حال إن كان الأمر كذلك , و لكن معلوماتنا بينت أن الشعب السوري الأبي لا يشرخه إسفيل تفرقة ولا مسمار طائفية, فهذه الأسلحة سقطت هي ومن يحملها و سوف تُقطع أيادي من يحملها أينما كان , و كفى حاملها فتنة ً أو قول ُ كلمة ًتهوي بصاحبها سبعين خريفا ً في النار يوم القيامة .

إن أعظم جريمة هي جريمة سفك دماء الأبرياء و الشعوب المقهورة , ولن يستمر ظُلمٌٍ و حكم , فدولة الظلم ساعة ً و إن حسُن َ منظروها و دولة العدل إلى قيام الساعة .

ألا يكفي إدانة إلى النظام السوري عندما قال أن الصراع في سوريا هو صراع بين الإسلام و العروبة , فمن فمك أدينك . إن الإسلام هو دين ُ السلام و التسامح و الأخلاق النبيلة التي يجب على ولي الأمر ترسيخها بين شعبه لا يفرقهم و يجعلهم شرذمة متقاتلين متناحرين , هذا معي و هذا ضدي , فمن أنت ؟ وهل أنت من وُجِد َ الناس من أجله ؟

العتب الآن و كُل العتب على العرب و الجامعة العربية , فهل يجوز ُ لهم أن يستمروا صامتين غير َ آبهين بهذا الشعب الذي يقتل و يسفك دمه يستباح عرضه صباح مساء .

إن الجامعة العربية عندما قامت بإرسال مراقبين عرب الى سوريا قد زرعت في قلوب الناس الأمل بأن تأخذ الجامعة َ دورها المفروض , وبذلك أصاب الناس نوع من الاطمئنان و الركون لهذا الدور المنتظر النتائج .

ولا نريد أن نشعر أن الجامعة تلعب على منوال الوقت و الزمن و المداراة للشعوب بحيث تُعطي مزيدا ً من الوقت للنظام السوري و إغراء ً في إستباحة الدم السوري الحُر .

لقد آن الأوان للجامعة العربية أن تأخذ القرارات الحاسمة في التصدي لهذا النظام الراديكالي القمعي الذي لا يعرف إلا القتل و الدم .

وهل نستطيع أن نثق بنظام يقتل شعبه ُ ثُم َ يقول ُ لهذا الشعب إتبعني لنحرر الجولان , ما كان ليكون هذا الأمر .

إن فاتورة حمام الدم اليومي في سوريا بين عشرين الى خمسين شهيدا ً. و من المخاوف التي نعتقد أن النظام السوري يمارسها إعدام المناكفين له بحوادث تفجير مفتعلة , ليتخلص منهم.

إن إعطاء المزيد من الوقت و المماطله لهذا النظام يعني مزيدا ً من القتل و مزيدا ً من الدماء .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع