أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
10 وفيّات و582 إصابة جديدة بكورونا في الأردن تنقلات جديدة بوزارة الصحة لجنة تدرس إقامة حفلات التخرج بالجامعات فايزر: لقاحنا فعال بشكل كبير ضد سلالة دلتا الأردن يدين مصادقة الاحتلال على بناء وحدات استيطانية جديدة بالاراضي الفلسطينية الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير الأذربيجاني تحذيرات من البناء الجائر في عمان ولي العهد يتفقد مركز تطعيم بالعقبة 8 منتفعين في مراكز التنمية يتقدمون للتوجيهي تحديد موعد القمة الثلاثية في بغداد الاستماع إلى 43 شاهد نيابة بقضية مستشفى السلط ضبط اعتداءات على خط ناقل مياه الزارة ماعين لا علاقة للعطارات بانقطاع الكهرباء عن الأردن 74 نزيلاً في مراكز الاصلاح يشاركون في التوجيه 213 ألف دينار قيمة العجز في صندوق التعاون لنقابة الصحفيين ارتفاع بيوعات الشقق في الأردن 32% والأراضي 56% قبيلات تكشف موعد إعلان نتائج التوجيهي تعميم صادر عن رئيس الوزراء بشر الخصاونة محامي الشريف حسن: طلب شهادة الأمير حمزة ممكنة انخفاض جديد على أسعار الذهب في الاردن
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة سقوط رضيعة من حضن والدتها .. الى متى ؟؟؟

سقوط رضيعة من حضن والدتها .. الى متى ؟؟؟

28-02-2010 08:48 PM

زاد الاردن الاخباري -

 

خاص- محمود الهياجنة -  اعتاد مستمعو برنامج "بصراحة مع الوكيل", الاطلاع على الكثير من الشكاوي المتعلقة بطرق المملكة , خاصة في فصل الشتاء الذي يأتي كعادته فاضحا لما استتر من عيوب في تنفيذ الشوارع و الارصفة و بناها التحتية .

و لكن ظهر هذا اليوم, شكت مدينة اربد وتحديدا في وسطها - امام شركة العلاونة للصرافة- من حادثة اقشعرت لها ابدان المارة, حيث فجعوا بسقوط "رضيعة" من حضن والدتها اثناء قطعها للشارع بسرعة في محاولة لتفادي المياه و التي سبق ان ضاق الشارع بها بسبب سوء التنفيذ وعدم المتابعة.

و قد أفاد أحد شهود العيان لزاد الاردن :" حاولت السيدة تكرارا قطع الشارع الذي ارتفع منسوب المياه الجارية فيه بشكل كبير,الا انها قامت غير مخيرة بقطعه بسرعة  في وسط الشارع , الامر الذي تسبب بوقوعها و سقوط الرضيعة من حضنها."

 و أضاف " سارع عدد من موظفي شركة العلاونة للصرافة  لانقاذ الوالدة و طفلتها, و قام أحد الاطباء من المنطقة بمعاينتهم.". و قد تبين أن الام على الرغم من اصابتها ببعض الرضوض و الكدمات , الا انها و طفلتها بحالة صحية جيدة.

  يمكننا القول "الله ستر", أو "إجت سليمة" .

 ربما يحتاج المسؤولون المعنيون بالأمر إلى حوادث من عيار أثقل, ليفيق حس المسؤولية و المتابعة لديهم من غفوته!!!

إن الشوارع و الارصفة تنفّذ بغرض تسهيل حياة المواطن اليومية لا أن تصبح خطرا محدقا به.

أوليس" الانسان أغلى ما نمللك"؟؟؟؟؟؟

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع