أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية الملك: لا يمكن لنا الانتظار ورؤية اللبنانيين يقتربون من الهاوية الحكومة تقرر تثبيت عمال الوطن الفعليين العاملين في الميدان (وثيقة)
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام لماذا ننضم للمجلس الخليجي ؟؟

لماذا ننضم للمجلس الخليجي ؟؟

21-12-2011 01:48 PM

عرِفت الأمم منذ ُ فجر التاريخ التحالفات المختلفة حسب الحاجة ِ إليها , منها ما يُسمى
بالتحالف الأستراتيجي ومنها العسكري ومنها الأقليمي ومنها المقاومة ومنها الممانعة و منها
الأقتصادية ومنها الأمنية ومنها ما هو لإظهار قوة ٍ و ردع .

فالأردن و ما حباه ُ الله من جيرَة ٍ مباركة ٍ للمسجد ِ الأقصى بقول ٍ صريح من رب ِ الأرض ِ و السماوات

سورة الإسراء آية رقم 1{سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير} , إضافة ً إلى شعب ٍ عربي ٍ آمن برسوله ِ و بدينه ِ و بشرف ِ رباطه ِ ينظر ُ كل يوم بعين الأمل لتحرير مسرى نبيه ِ .

هذا الأردن الغني بثرواته ِ البشرية التي فاخرنا بها كل الدنيا من تميز ٍ علمي و طبي و تعليمي ....الخ و ثروات ربانية إبتداء ً من الفوسفات و البوتاس و الأسمنت و اليورانيوم وغيره الكثير حتى وصلنا إلى ثروة الصخر الزيتي و صرح رئيس جامعة الزيتونة يوما عندما قال أن النفط الزيتي بالأردن يكفي 3000 سنة .

إن الضعفاء لا يقبلون على الأطلاق وجود القوي بينهم , فالدول التي لا تعرف الديموقراطية يغيضها كثيرا ً عندما يسمع شعبها عن هذه التجارب الديموقراطية , لأن هذا الشعب لا بد ّ َ يوما ً و يطالب بما عند َ غيره ِ من نُظُم سياسية غير إستبدادية , ولكن للأسف إن القائمين على هذه الدول يرتجفون عندما يسمعون بالأنتخاب أو حتى أخذ ُ رأي , لأنهم يعتقدون أن دوام ملكهم منوط بدكتاتوريتهم , وأن الشعوب إذا أخذت حريتها يوما ً سيخلعونهم , ونسوا أن الشعب إذا أراد الحياة َ فلا بد ّ أن يستجيب القدر , إذا هي مسألة وقت لا غير و تتغير الأمور .

فدول الخليج العربي مستعدون أن يدفعوا للأردن و غير الأردن من الدول العربية ما يسد ُّ الأفق من مليارات الدولارات بشرط تحييد فِكر الديموقراطية , و أن دول الخليج مستعدة ً أن تدفع جُل ّ ما لديها لأسقاطها في مِصر أو الألتفاف على أهداف الثورة المصرية .

إن الأردن يستطيع أن يكون أقوى من كل الدول التي تظن ُّ أن لها الشرافة ُ و المهابة ُ لكثرة ملياراتها و نسوا أو تناسوا أن الله الغني يعطي المال لمن يحب و لمن لا يحب , و نسوا أن العطاء ليس إكراما ً كما أن المنع ليس َ حرمانا ً .

نقول لدعاة الفساد في الأردن إرحمو الأردن و أهله , و حرام ٌ عليكم أن تجعلوا هذا المواطن الأردني الطيب ينتظر كل يوم وينظر هل سينظم إلى مجلس التعاون الخليجي ؟ , هل قَبِل المجلس الخليجي بظمنا ؟ , هل نصدِّق ناصِر جودة أم لا ؟ و أنا أعتقد جازما ً أن ناصر جوده يتمنى كل يوم ألف مرة ليتم إنجاز ظم الأردن لينعم أهل الأردن بالمال الخليجي .

إن الأردن قادر أن يصبح كقوة إقتصادية أقوى من أصحاب النفط , و لكن بشرط أن يكون هنالك إصلاحات على صعيد كل الوطن من دستورية و قانونية و برلمانية و حكومة منتخبة , لأن الأصلاح السياسي سينتج عنه ُ لا محالة ً إصلاح إقتصادي , مع إيماننا بأن الهاشميين هم صمام أمان للأردن .

إننا إن سلكنا طريق الأصلاح و بدرجة ٍ متسارعة سيكون بإذن الله مصيرنا الخير ِ و الفلاح و سنكون المثل الذي يجب أن يُحتذى عند كل ّ الشعوب و الدول , عندها سيتمنى كل ُ من هو حولنا أو جارنا أن ينظم إلينا , و عندها سنقول ُ لهم أصلحوا أنظمتكم و إبتعدوا عن الفساد لأننا أصحاب نظام صالح و غير فاسِد وإن إنظمامكم إلينا قد يضرنا .

و كأن رسالة دول الخليج إلينا لآ تُصلحوا نظامكم السياسي و لا الأقتصادي و سنبقى نُنزِل ُ عليكم قطرات ماء كلما زاد عطشكم , و سيبقى العطش شديد الملوحة في ظِل البعد ِ عن الأصلاح , و بالأصلاح سنُصبِح ُ نسقي كل الظامئين





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع