أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة تتجاوز الـ 40 في بعض أحياء عمّان الاربعاء تساؤلات حول غياب حكومة الخصاونة عن ازمة وفاة الحجاج لابيد يهاجم نتنياهو ويقول "لا حدود لفساد". تل أبيب: في حرب شاملة سيتم تدمير حزب الله الحكومة بغزة: نطالب بإفراج الاحتلال عن 310 من الكوادر الطبية الحجاج الأردنيين المتعجلون يغادرون مكة. هآرتس : استشهاد الطبيب الرنتيسي خلال تحقيق الشاباك معه اليمين المتطرف في فرنسا يريد الفوز بغالبية مطلقة لكي يحكم بايدن يريد تسهيل تسوية أوضاع الهجرة لأزواج المواطنين الأميركيين الأردن .. زيادة الطلب على أجهزة التبريد ارتفاع التضخم السنوي بمنطقة اليورو في أيار إلى 2.6 بالمئة لبنان: أميركا تعمل على تفويت فرصة اندلاع حرب شاملة بلينكن يحمل حماس مجددا المسؤولية عن عدم التوصل لاتفاق بشأن غزة الحجاج يكتوون بلهيب الشمس في مكة ووفاة العشرات الخارجية: العثور على 84 حاجا أردنيا من بين 106 مسجلين على قوائم المفقودين الاحتلال يصر على إدخال سكان قطاع غزة إلى نفق المجاعة وفاة 23 تونسيا خلال الحج قتلى ومصابون في زلزال ضرب شمالي إيران نيويورك تايمز: الأطباء بغزة يجبرون على بتر أطراف كان يمكن علاجها نشامى الامن العام .. الشيء من مأتاه لا يستغرب (صور)
الصفحة الرئيسية مال و أعمال توقع ارتفاع المديونية لتصل 12 بليون دينار نهاية...

توقع ارتفاع المديونية لتصل 12 بليون دينار نهاية العام الحالي

23-02-2010 11:13 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشف مصدر رسمي مطلع أن حجم المديونية قفز ليصل 10.9 بليون دينار نهاية العام 2009، بنسبة تتجاوز نسبة 60% من الناتج المحلي الإجمالي، حسبما حددها قانون الدين العام.

وذكر المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه ان صافي الدين (إجمالي الدين مطروحا منه ودراسة الحكومة والمؤسسات المستقلة) يصل 9.7 بليون دينار.

وتوقع المصدر أن تزيد المديونية خلال العام الحالي لتقارب 12 بليون دينار، مشيرا الى المملكة تسعى للحصول على قروض خارجية بقيمة 300 مليون دينار، إضافة إلى قروض داخلية تقارب 700 مليون دينار.

الى ذلك، رجح أن يرتفع عجز الموازنة العامة خلال العام الحالي لتبلغ 1.105 بليون دينار نتيجة اللجوء إلى الاقتراض الداخلي والخارجي لسد العجز في جانب الإيرادات.

حاليا ووفق أحدث بيانات وزارة المالية لشهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2009، بلغ صافي الدين الداخلي 5.9 بليون دينار والدين الخارجي 3.4 بليون دينار ليصبح المجموع 9.3 بليون دينار، بمعنى أنه تم اقتراض مبلغ أكبر من ذلك الذي تم سداده.

وبحسب ما ستظهره البيانات الختامية، فإن حجم العجز في الموازنة العامة سيصل الى 1.5 بليون دينار، ودين إجمالي يبلغ 9.7 بليون دينار، سيقفز الى 11 بليون دينار في 2010.

ارتفع العجز المالي في الموازنة العامة خلال الشهور الأحد عشر الأولى من العام الماضي بنسبة 66.5% ليسجل 972.9 مليون دينار مقارنة بـ584.5 مليون (باستثناء عوائد بيع الأرض في العقبة) خلال الفترة ذاتها من العام 2008، بحسب نشرة وزارة المالية الصادرة أمس.

ولفتت النشرة إلى أنه عند استثناء المساعدات الخارجية، فإن العجز المالي بلغ 1202.9 مليون دينار خلال الأحد عشر شهرا الأولى من العام الماضي مقابل عجز مالي بلغ حوالي 1141.6 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام 2008.

وفي حال تم تمويل عجز الموازنة من الاقتراض سواء الداخلي أو الخارجي، فإن إجمالي المديونية سيقارب مستوى 12 بليون دينار حتى نهاية العام 2010.

أما فيما يتعلق بنسبة المديونية إلى الناتج المحلي الإجمالي، فزادت عن 60% مقابل ما نسبته 56.8% للفترة نفسها من العام الماضي، أي بارتفاع مقداره 1.2 نقطة مئوية.

الغد





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع