أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
افتتاح المؤتمر الوطني الأول للصناعة والاستثمار في الأردن الاسترليني يرتفع أمام الدولار ويتراجع مقابل اليورو ضبط 476 متسولا ومتسولة في الأردن بشهر الحسين إربد يتعاقد مع (صيصا) إعدام السعودي آل عتيق لتمويله الإرهاب تامر المسحال ينعى القيادي بحماس إيهاب الغصين وحدة أمن الملاعب: الأبواب مفتوحة لملاحظات الأندية والجماهير عباس ينعى ابن شقيقه قوات الاحتلال تعتقل والدي وأشقاء منفذ عملية الدهس قرب الرملة الألماني توماس مولر يضع حداً لمسيرته الدولية بورصة عمان تغلق تداولاتها على انخفاض روسيا تعلن إسقاط 22 مسيرة أوكرانية الأشغال و"هيئة الطاقة" تبحثان تطوير واستدامة إنارة الطرق الخارجية إطلاق الحوار الوطني لاستراتيجية الأمن السيبراني. الطاقة: انخفاض أسعار المشتقات النفطية عالميا الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا بالضفة الغربية إندونيسيا تزيد إسهاماتها للأونروا بمقدار 1.2 مليون دولار 80 شهيدا بـ3 مجازر خلال 24 ساعة في غزة هيئة بحرية: واقعة على بعد 70 ميلا بحريا جنوب غربي الحديدة اليمنية الصفدي وبوريل يعقدان مباحثات بشأن تعزيز التعاون ومستجدات المنطقة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الإعلام الحكومي بغزة: الرصيف العائم استُخدم في...

الإعلام الحكومي بغزة: الرصيف العائم استُخدم في عمليات عسكرية بينها مجزرة النصيرات

الإعلام الحكومي بغزة: الرصيف العائم استُخدم في عمليات عسكرية بينها مجزرة النصيرات

24-06-2024 08:11 PM

زاد الاردن الاخباري -

اتهم الإعلام الحكومي في غزة، اليوم الاثنين، الإدارة الأميركية وسلطات الاحتلال الإسرائيلي باستخدام الرصيف العائم بساحل القطاع "لتنفيذ عمليات أمنية وعسكرية"، من بينها "مجزرة النصيرات" التي خلفت مئات الشهداء والجرحى.

وارتكب جيش الاحتلال المجزرة في الثامن من يونيو/حزيران الجاري في إطار "عملية عسكرية" مكّنته من استعادة 4 محتجزين في غزة أحياء، مخلفا 280 شهيدا و698 جريحا فلسطينيا، وفق وزارة الصحة في القطاع.

وقال المتحدث باسم الإعلام الحكومي، خلال مؤتمر صحفي، إن "الرصيف العائم تم استخدامه في التحضير والانطلاق لتنفيذ مهام أمنية وعسكرية، من بينها ارتكاب جريمة مخيم النصيرات".

وأضاف أن الرصيف "كان له دور أمني وعسكري رئيسي في هذه المجزرة المروعة بموافقة واطلاع مباشر من الإدارة الأميركية".

وأشار المتحدث إلى أن هناك قرائن وقرارات متعددة تؤكد هذا الطرح، "من بينها قرار برنامج الغذاء العالمي بإيقاف إدخال المساعدات الإنسانية لغزة، عبر الرصيف الأميركي العائم بسبب مخاوف أمنية".

واتهم الإدارة الأميركية باستخدام هذا الرصيف لغرض "الكذب والتضليل" قائلا "الرصيف ما هو إلا أكذوبة وبيع للأوهام، وتناول الإدارة الأميركية له عبر الإعلام جاء فقط في إطار تضليل الرأي العام، وهو محاولة فاشلة لتحسين الوجه القبيح للإدارة الأميركية التي تشارك في جريمة الإبادة الجماعية" بغزة.

وبشأن إسهام الرصيف في تخفيف خطر المجاعة وإدخال المساعدات للقطاع المحاصر، نفى المتحدث أي مساهمة نوعية من هذا النوع قائلا إن "الرصيف كان وبالا على شعبنا الفلسطيني في غزة، ولم يقدم ولو 1% من حاجيات السكان للغذاء".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع