أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الثلاثاء .. أجواء حارة نسبياً بوجه عام حكومة الخصاونة تقترب من المنطقة الآمنة تعليق المساعدات الغذائية لـ100 ألف لاجئ بالمملكة الفايز: الأردن ينعم بالأمن والاستقرار وسط منطقة مشتعلة بالصراعات الأردن والاتحاد الأوروبي يؤكدان رغبتهما الارتقاء بالعلاقة إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية كيف يمكن عودة نمو الصادرات بعد تراجعها ؟ لا تمديد لفترة الإقتراع في الانتخابات البرلمانية – تفاصيل الحديدي: الشريحة الصفرية فكرة مبتكرة للحفاظ على "تقاعد الأطباء" حوافز مالية للاعبين أردنيين يحققون ميداليات في أولمبياد باريس مهم للأردنيين .. هذا الخطأ يجعل قراءة عداد المياه خاطئة (فيديو) هآرتس: الاحتلال يحتجز 1500 جثة مجهولة الهوية من غزة تطور جديد على "محور فيلادلفيا" .. هل يستعد الاحتلال للاحتفاظ به؟ توقيع اتفاقية قرض بـ400 مليون يورو للماء والمناخ في الأردن سودان بديل في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً ويثير حساسيات بالقاهرة المعشر يحذر من عودة ترمب إلى سدة الحكم لقاء بين حركتي فتح وحماس في بكين نهاية الأسبوع الليكود يقدم شكوى للشرطة ضد التحريض على نتنياهو ترمب يختار نائب الرئيس في حال فوزه نتنياهو يصر على رفض الانسحاب من محور فيلادلفيا سلامي يكشف عن 3 مباريات ودية للنشامى بمعسكر تركيا
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا كيف تحمي بياناتك الشخصية بطريقة ذكية؟

كيف تحمي بياناتك الشخصية بطريقة ذكية؟

كيف تحمي بياناتك الشخصية بطريقة ذكية؟

20-06-2024 07:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

قالت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية إن الطريقة المُثلى لحماية البيانات الشخصية من إساءة الاستخدام، هي التوقف عن تنظيم البيانات والتركيز بدلًا من ذلك على العواقب المترتبة على إساءة استخدامها.

ونظرًا لأن البيانات ذات قيمة ومنتشرة في كل مكان، فهي عرضة لإساءة الاستخدام وتعتبر تحديًا بالنسبة لصانعي السياسات.

وقد أدت الجهود المبذولة للتحكم في أنواع لا حصر لها من البيانات التي نستخدمها الآن إلى ظهور آلة "روب غولدبرغ" التنظيمية، وهي عبارة عن مجموعة من كتب القواعد المحلية والوطنية والدولية غير المتسقة داخليًّا، وليس من السهل فهمها، وفق الصحيفة.

تشريع في الكونغرس

وأشارت الصحيفة إلى أن "الكونغرس" يحاول معالجة هذه المشكلة، إذ يسعى قانون حقوق الخصوصية الأمريكي إلى تبسيط لوائح الخصوصية وتوفير وسائل حماية جديدة للمستهلك، لكن هذا أيضًا يواجه تحديات مماثلة للمحاولات السابقة لتنظيم البيانات.

والحل، بحسب ما ذكرت الصحيفة الأمريكية، هو التوقف عن تنظيم "البيانات" في حد ذاتها، والتركيز بدلًا من ذلك على الأضرار أو الفوائد المحددة التي تأتي مع استخدامها.

وأوضحت أن القواعد هي التي تحكم النتائج فيما يتعلق بالبينات، وليس العمليات التي تحاول الجهات تنظيمها، فعلى سبيل المثال، إذا تم نشر سجلات الرعاية الصحية المتعلقة بشخص على اللوحات الإعلانية في جميع أنحاء المدينة، فهذا يعتبر انتهاك خصوصية، لكن إذا تم مشاركة البيانات ذاتها بشكل مسؤول مع الأطراف المناسبة لعلاج الشخص- أو بغرض إنشاء علاجات جديدة، فلن يحدث أي ضرر حينذاك.

النتيجة لا البيانات

وبينت الصحيفة في ذلك المثال أن ما يهم هو الإتيان بنتائج أفضل للصحة العامة، إذ لن يحدث أي ضرر، حيث يجري التركيز على النتيجة وليس البيانات هنا.

ومع ذلك، قالت "ذا هيل" إن "تركيزنا الحالي على البيانات باعتبارها بيانات، يقودنا إلى المبالغة في التنظيم وتقليل التنظيم في الوقت ذاته".

وتابعت أنه قد يتم عزل بعض البيانات والتحفظ عليها في وقت كان بإمكانها أن تساعد في تمكين الإبداع أو اتخاذ قرارات ذكية.

ومن ناحية أخرى، يمكن أن تقع أنواع البيانات والتكنولوجيات الجديدة خارج نطاق قواعد القواعد الحالية؛ ما يترك المستهلكين عرضة للخطر والمنظمين يحاولون حل المشكلة، وفق ما ذكرت الصحيفة الأمريكية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع