أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وول ستريت: كبار الديمقراطيين يديرون ظهورهم لبايدن. هآرتس: واحد من كل 4 سيغادر إسرائيل إن استطاع مظاهرة أمام البرلمان البريطاني للمطالبة بوقف مبيعات الأسلحة لإسرائيل تأهب في بنغلاديش بعد مقتل 50 في احتجاجات التوظيف إعادة انتخاب مؤيدة لماكرون على رأس البرلمان الفرنسي. كوريا الجنوبية تستأنف البث الدعائي اتجاه جارتها الشمالية أورسولا فون دير لاين رئيسة للمفوضية الأوروبية لولاية ثانية الإعلان عن ملاعب مونديال 2030 يثير غضبا كبيرا. ميلان الإيطالي يعلن تعاقده مع موراتا حقوق الإنسان: الموجة المتجدّدة من الغارات الإسرائيلية على غزة يجب أن تتوقف فعاليات عجلون: مشاركة المرأة في الانتخابات تعزز صناعة القرار رئيس الديوان الملكي يلتقي وفدا شبابيا من مركز ماعين تدعمه بشراسة .. من هي محامية ترامب عراقية الأصل؟ قائمة بالمرافق العالمية التي تأثرت بتعطل نظام الحوسبة من هي شركة (كراود سترايك) المرتبطة بالخلل التقني العالمي؟ الحوثيون يستهدفون سفينة في خليج عدن القيسي: نتطلع لاستقبال المزيد من السياح الصينيين ثلاثة وفيات إثر تدهور صهريج مياه داخل احد البرك في القطرانة العدل الدولية: سياسة إسرائيل الاستيطانية خرق لبنود اتفاقية جنيف الرابعة هل تأثرت الشركات الأردنية بالخلل التقني العالمي؟
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك حجم الحيتان الرمادية في المحيط الهادئ يتقلص مع...

حجم الحيتان الرمادية في المحيط الهادئ يتقلص مع ارتفاع معدلات الحرارة

حجم الحيتان الرمادية في المحيط الهادئ يتقلص مع ارتفاع معدلات الحرارة

14-06-2024 08:07 PM

زاد الاردن الاخباري -

شهدت الحيتان الرمادية في المحيط الهادئ تقلّصا في حجمها بنسبة 13% خلال عقدين من الزمن، على ما أظهرت دراسة حديثة تقدم رؤية جديدة حول تأثيرات تغير المناخ على الثدييات البحرية.

ويحذر العلماء من أن هذا الانخفاض في الحجم قد يكون له تأثير كبير على قدرة هذه الحيتان على التكاثر والصمود، وقد يؤثر أيضا على أنظمة التغذية الخاصة بها.

وفي هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "غلوبال تشاينج بايولوجي" Global Change Biology، ركز الباحثون على مجموعة صغيرة تضمّ قرابة 200 حوت رمادي من شمال شرق المحيط الهادئ.

تعدّ هذه الحيتان بمثابة "حراس النظام البيئي"، وهي تبقى قريبة من الساحل وتتغذى في مياه أقل عمقا وأكثر دفئا مقارنة بمجموعات أخرى من الحيتان الرمادية.

وأظهرت دراسات سابقة أن هذه المجموعة من الحيتان، وهي أصغر حجما وأقل ضخامة، تعاني من حالة أسوأ مقارنة مع سواها.

وقال كيفن بيرليتش، المشارك في إعداد الدراسة، لوكالة فرانس برس "بتنا نعلم أن أجساد هذه الحيوانات تقلصت على مدى السنوات العشرين إلى الأربعين الماضية، ما قد يكون علامة مبكرة على أن أعدادها معرّضة لخطر الانخفاض".

وحلل الباحثون صورا التقطتها مسيّرات بين عامي 2016 و2022 لـ130 حوتا تم تقدير أو معرفة أعمارها، ووجدوا انخفاضا بمعدّل 13% في حجم الحيتان في مرحلة البلوغ، بين الحيوانات المولودة في عام 2000 وتلك المولودة سنة 2020، وهو انخفاض بواقع 1.65 متر لهذه الحيوانات التي يناهز حجمها 13 مترا.

هذا الانكماش في الحجم أكثر وضوحا عند الإناث، التي كانت تاريخيا أكبر من الذكور، وباتت بالحجم نفسه تقريبا اليوم.

ومع ذلك، فإن "الحجم أمر أساسي للحيوانات"، وفق إنريكو بيروتا، الباحث والمعد الرئيسي للدراسة، إذ "يؤثر ذلك على سلوكها، ووظائفها الفسيولوجية، ودورة حياتها، وله تأثيرات متتالية على الحيوانات والمجموعات التي تنتمي إليها"، ويؤثر ذلك خصوصا على التكاثر، مع احتمال انخفاض فرص البقاء على قيد الحياة بالنسبة للصغار الأصغر حجما.

والأهم من ذلك، أثبتت الدراسة وجود علاقة ارتباط بين هذا الانخفاض في الحجم واضطراب دورة المحيطات الناجم عن تغير المناخ، خصوصا التيارات التي تسمح بنمو العوالق، غذاء الحيتان.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع