أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أزمة حادة في الغذاء والدواء يعيشها النازحون بالقضارف السودانية مقابل تصعيد الاحتلال في عمق لبنان .. حزب الله يكرس معادلة جديدة لمواجهته الذكرى التاسعة لرحيل اللواء الركن فهد جرادات مكتب غانتس يهاجم نتنياهو بدء فرش الخلطة الاسفلتية للطريق الصحراوي من القويرة باتجاه العقبة مجلس محافظة البلقاء يبحث مشاريع التنمية الاجتماعية في عين الباشا 21 ألف جريح ومريض بحاجة للسفر للعلاج خارج قطاع غزة روسيا: مصادرة أصول بنكين ألمانيين مفوض الأونروا: نصف سكان رفح مضطرون للفرار أردوغان يصدر عفوا عن سبعة جنرالات في إطار انقلاب 1997 تعزيز الأمن حول مصالح إسرائيلية بالسويد بعد إطلاق نار ليلي قرب سفارة إسرائيل نتنياهو: شروط غانتس تعني إنهاء الحرب وهزيمة إسرائيل القسام تعلن عن المزيد من العمليات اليوم العضايلة مراقباً عاماً للإخوان المسلمين في الأردن السقاف: أهمية رفع كفاءة الموارد البشرية لتعزيز محرك الاستثمار رسميا .. الإعلان عن أفضل لاعب في البريميرليج طاقم تحكيم مصري لقمة الفيصلي والحسين. توق: إصلاح التعليم بالأردن مكلف جداً. وزير الداخلية: لا دليل ملموسا على وقوف دولة بعينها وراء تهريب المخدرات للأردن غانتس يهدد نتنياهو: سأنسحب من حكومة الطوارئ
الصفحة الرئيسية أردنيات الشرفات : على الدولة ان تأخذ بأدواتها القضائية...

الشرفات : على الدولة ان تأخذ بأدواتها القضائية حيال الممارسات التي تعمل على تجيّش الشارع

الشرفات : على الدولة ان تأخذ بأدواتها القضائية حيال الممارسات التي تعمل على تجيّش الشارع

17-04-2024 10:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال المحلل السياسي والقانوني وعضو مجلس الأعيان السابق د. طلال الشرفات إن تحصين الجبهة الداخلية ضرورة وطنية في أي دولة بالعالم، وفيما يتعلق بالمملكة الأردنية الهاشمية فعند كل ملمة من ملمات الوطن يتم استدعاء الضمير الوطني للتوحد وتحديدا خلف جلالة الملك عبد الله الثاني من أجل صيانة الجبهة الداخلية والمحافظة على منظومة الأمن الوطني والوحدة الوطنية وكل مقتضيات السلم الأهلي.

الشرفات أوضح خلال استضافته مع برنامج " واجه الحقيقة " مساء الاربعاء أن فئة النشطاء السياسيين المهتمين بالشأن العام لابد أن يكونوا أكثر حذرا حيث يجب احترام قواعد قبول الرأي والرأي الآخر ضمن منظومة مصلحة الوطن والدستور وسيادة القانون فشرعية الاختلاف تحت مظلتها مشروعة، ولكن عند التجاوز على منظومة الدستور والقانون يرفع الصوت والتحذير من جهة،

وطالب الشرفات أن تأخذ الدولة بأدواتها القضائية حيال الممارسات الخاطئة سيما أن بعض الأخطار ربما تعمل على تجيش الشارع ضد مصلحة الوطن بطريقة أو بأخرى دون أن يعي الجمهور هذه الحقيقة.

وفيما يتعلق بدور الأحزاب بتحصين الجبهة الداخلية الشرفات يعتقد أن الأحزاب الفاعلة على أرض الواقع قليلة - لا تعدُ على أصابع اليد الواحدة - في المرحلة الحالية حيث يعتبر دور الأحزاب هامشيا لوجود إشكالية في البناء الحزبي وقناعة الشارع الأردني ما زالت في مراحلها الأولى وتحتاج لممارسات على الأرض من خلال الانتخابات النيابية أو النقابية أو الاتحادات الطلابية أو ما شابه ذلك من أطر ديمقراطية في الحياة العامة.

بل ويعتقد الشرفات أنه لابد الحذر من الأحزاب أكثر من أن يكون لهم دورا إيجابيا لأن الأحزاب المؤثرة في المرحلة الحالية هي في المعارضة وليس في الموالاة.

وأضاف أن المهتمين في الشأن العام والقادة الاجتماعيين (البلديات، الوحدات المحلية، النقابات) ربما يكون لهم دور أكبر في تمتين الجبهة الداخيلة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع