أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
هيئة الطاقة : لا تعديل على تعرفة شحن المركبات الكهربائية بنك القاهر عمان يفتتح فرع جديد لعلامتة التجارية Signature في شارع مكة رفح بلا خدمات صحية بعد إخراج مستشفياتها عن الخدمة أمبري: سفينة تبلغ عن استهدافها بـ3 صواريخ سلوفينيا تدرس مقترحا للاعتراف بالدولة الفلسطينية العمل: عطلة “اليوبيل الفضي” تشمل العاملين في القطاع الخاص الاتحاد الملكي الأردني للرياضات البحرية يختتم دورة إعداد مدربين التجديف وفاة موظفة بحادث سقوط في مستشفى الملك المؤسس الصين تعرب عن قلقها من القصف الإسرائيلي لمركز النازحين برفح إطلاق حملة الغذاء والدواء الرقابية والتوعوية الخاصة بموسم الصيف خروج مستشفى ميداني وعيادة طبية برفح عن الخدمة 500 شهيد من الطواقم الطبية منذ بداية الحرب بني مصطفى: الوزارة تسعى للتركيز على تنمية قطاع الطفولة المبكرة وتأمين بيئة آمنة للطفل المدارس الخاصة: إقبال ضعيف على حجز المقاعد للعام الدراسي القادم لبيد: نتنياهو فقد السيطرة رئيس الوزراء الإسباني: المسار الوحيد للسلام هو حل الدولتين إرادة ملكية بتعيين رئيس وأعضاء مجلس إدارة محطة الإعلام العام المستقلة مدرب الفيصلي يشيد بدور الجمهور ويعلن انتهاء عقده ألمانيا تخصص 39 مليون يورو مساعدات إضافية لقطاع غزة ألمانيا: المئات يتظاهرون تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بمجزرة رفح
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك سيدة فرنسا الأولى تلجأ للقضاء رداً على تشهير .....

سيدة فرنسا الأولى تلجأ للقضاء رداً على تشهير.. "كانت رجلاً في طفولتها"

سيدة فرنسا الأولى تلجأ للقضاء رداً على تشهير .. "كانت رجلاً في طفولتها"

15-04-2024 05:30 AM

زاد الاردن الاخباري -

يبدو أن بريغيت ماكرون، سيدة فرنسا الأولى، ضاقت ذرعا بمروجي نظريات المؤامرة، وقررت اللجوء للقضاء لمواجهة الذين أشاعوا أنها ولدت رجلا.

وقد أثارت الادعاءات الجامحة التي أطلقتها اثنتان من مؤثرات الإنترنت الفرنسيات، بأنها ولدت بالفعل ذكرا يحمل اسم جان ميشيل ترونيو وتحولت إلى سيدة في الثمانينيات، صدمة في فرنسا.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمة التشهير في يونيو/حزيران، حيث ستواجه المتهمة اليمينية الصحافية المستقلة، ناتاشا ري، التي تؤكد أن مسؤولين بارزين في مؤسسة الرئاسة الفرنسية يخفون هوية بريغيت الحقيقية.

بدأت القصة الغريبة في ديسمبر/كانون الأول 2021 عندما قامت راي، 49 عاما، التي تصف نفسها بأنها صحافية مستقلة، وأماندين روي، 53 عاما، التي تطلق على نفسها اسم العراف، بعمل مقطع فيديو على موقع يوتيوب، زعمتا فيه أن بريغيت ولدت كطفل رضيع اسمه جان ميشيل ترونيو عام 1953.

ظهرت نظرية المؤامرة لأول مرة في مقال كتبته راي في المجلة الفرنسية اليمينية المتطرفة "Faits et Documents" بعد انتخاب ماكرون رئيسا لفرنسا لأول مرة في عام 2017.

وزعمت السيدتان أيضا أن زوج بريغيت ماكرون الأول أندريه لويس أوزيير ليس له وجود، وأنه شخصية مختلقة، على الرغم من عقد الزواج الذي يثبث زواجهما بين عامي 1974 و2006، وأنجب الزوجان 3 أطفال: تيفين، 40 عامًا، ولورنس، 47 عامًا، وسيباستيان، 49 عامًا. وتوفي أوزيير في عام 2019 عن عمر يناهز 68 عاما.

وفي الصيف الماضي، وجد قاض في نورماندي أن راي وروي مذنبتان بتهمة التشهير، وقد رفع كل من بريغيت وشقيقها دعاوى منفصلة ضد المرأتين، وبعد الاستئناف تم تغريم روي بما يقل قليلاً عن 1000 دولار، وكان على راي دفع نحو 500 دولار.

وأثارت الشائعات مواقف متباينة في فرنسا، إذ أكدت الموسيقية روز ليرو المقيمة في الريفييرا الفرنسية أن بريغيت ماكرون "امرأة ذكية لا تخشى الدفاع عن نفسها، ولا تخشى أن تطلب من أي شخص آخر، مثل زوجها رئيس فرنسا، مساعدتها، إنها المرأة الفرنسية المثالية".

في المقابل، نشرت مجلة شارلي إيبدو الأسبوعية الساخرة سيئة السمعة رسما كاريكاتوريا لماكرون وهو يشير إلى زوجته قائلا: "إنها ليست متحولة جنسيا، لقد كانت دائما رجلا!".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع