أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الــدال عــلـــى الخير كـ فـاعــلــه

الــدال عــلـــى الخير كـ فـاعــلــه

31-10-2011 11:46 PM

الــدال عــلـــى الخير كـ فـاعــلــه

الكاتب : الشيخ محمد عايد الهدبان

أقترب العيد منا وكثير من الناس ليس معهم ما يشترون له من أضحية وملابس عيد .... والبعض يحاول يبتعد في العيد عن كل المنغصات التي تنغص عليه من أمور سياسية او اقتصادية ... لذلك أردت انا أيضا ان ابتعد ولو قليلا عن السياسة في هذه الكتابة لتكون نصيحة أخوية لي ولـ أخواني الأعزاء لأن الدال على الخير كـ فاعله ..

و الخير في هذا الوقت يتمثل في أيام معلومات معروفات معدودات وهي الأيام التي تسبق عيدنا عيد الأضحى الذي يمثل للكثير رزق لهم من طعام وشراب .... ولكن الخير في امة محمد عليه الصلاة والسلام الى قيام الساعة .

نعود الى الدال على الخير وانه كـ فاعله لأنه يخص كل المجتمع من نصيحة و عمل بالنصيحة و المسابقة في عمل الخير لأن الذي يسن حسنة فـ له أجرها وأجر من يقتدي به لكي يفعلها .... فكيف اذا كانت في هذه الايام العشر التي أقسم بها رب العالمين وهو الذي لا يقسم الا بالعظيم ليخبرنا بأهمية ذلك المقسوم ... والمقسوم هنا هي الأيام العشر التي نعيشها الان ويعيشها حجاجنا الكرام في بلاد الحرمين ؛ وما أجملها من لحظات ؛ هي تلك اللحظات القليلة التي يكون فيها المرء في عالم أخر جميل غير هذا العالم .....

وكلامنا في هذه الأسطر هي تذكير لا غير ، حيث لا يخرج الكلام عن المألوف ، ولكن ذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين ، وتذكيرنا هنا بالعمل الصالح في هذه الأيام من صدقة وصوم ومعاملة وتفقد الآخرين من الفقراء والمساكين ... حيث اجتمع الخير كله في هذا الوقت كما قال الحافظ ابن حجر العسقلاني : والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتّى ذلك في غيره".

فالحافظ ابن حجر استمدت كل كلامه من الآثار النبوية وعلى رأسها كلام خير البشر عند قال : ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام - يعني أيام العشر - قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلاّ رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء ....

هذه كلمات بسيطة في هذه الأيام وهي تذكير لي ولكم اخواني الأفاضل .....

الشيخ محمد عايد الهدبان

Malhadn2000@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع