أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفدي وفارهيلي يؤكدان الشراكة الأردنية الأوروبية الملك يفتتح شركة (بيا) لحياكة الأقمشة في المفرق الأشغال 7 سنوات لأردني استغلّ وشغّل ولديه القاصرين بالتسول على الإشارات الضوئية مؤيدون للفلسطينيين يغلقون أحد أشهر جسور أميركا 5 مجازر جديدة في قطاع غزة خلال 24 ساعة المخالفات المرتكبة في البتراء هددت بإزالتها من قائمة التراث العالمي 7651 مسجدا في عموم الأردن توزيع 100 حاوية نفايات جديدة في المزار الشمالي قرار إسرائيلي بطرد 35 فلسطينيا من منازلهم بالقدس الشرقية الجيش الإسرائيلي: دمرنا منصة إطلاق صواريخ وسط القطاع لاعب منتخب الجمباز أبو السعود يبحث عن التأهل لأولمبياد باريس هل ستفرض أميركا عقوبات على النفط الإيراني؟ تحذير من الاستمرار بتمويل السيارات الكهربائية بالأردن الاحتلال يقصف مسجد شهداء الفاخورة في جباليا الاحتلال يحذر النازحين من العودة إلى لمدينة غزة مدعوون للامتحان التنافسي لوظيفة معلم - أسماء تعيين الدكتور ماجد أبو ازريق رئيساً لجامعة اربد الأهلية رئيس مجلس الأعيان يلتقي الرئيس العراقي في عمان الضمان: 3612 دينارا الحد الأعلى لأجر المؤمن عليه الخاضع للاقتطاع وزير السياحة يتفقد مشاريع تطوير وتأهيل بعض المواقع السياحية في ذيبان ومكاور
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث ستراها وإن كنت أعمى

ستراها وإن كنت أعمى

02-04-2024 06:10 AM

زاد الاردن الاخباري -

بعد مرور الشهور والأيام واقتراب الحرب من سنة ميلادها الأولى فما زال هناك من يشكك بقيمة ما فعلته المقاومة لم تكفه بطولات المقاومة الواضحة على أرض غزة وما تبعها من أصداء حول العالم.
أما الأدلة على ذلك فكثيرة فأثبتت المقاومة الغزاوية أن من يعتز بدينه لن يهزمه أحد وأن تكون مع الله مخلصا في العمل والنية فالنصر حليفا لك.
كذلك قدمت مثالا للعالم عن القوة والصمود في وجه الظالم حتى لو جر خلفه أقوى العتاد والعدة فلا مكان للخوف والهزيمة في صدور قوم مؤمنين.
قدمت غزة الكثير لهذا العالم فكشفت الخونة وأصحاب الأجندة المنافقين وحررت العالم من قيود الغباء والتبعية للصهاينة فبدأ العالم يعرف حقيقة هذه الفئة الضالة غرغرينا هذا الكوكب وبدأ الكوكب في التحرك ضدهم لأول مرة منذ عقود ولكن هناك من يحاول كبح جماح طوفان البشر هذا ربما بسبب حبهم للخضوع والبقاء تحت أحذيتهم ليخففوا عنهم قوة صدماتهم.
الحقيقة واضحة ولا تحتاج لأي تأويل أو توقع فالمقاومة حققت الكثير وأنجزت ما عجز عنه الجيوش والحكومات والساسة في غضون أشهر قلبت الطاولة على رؤوس الصهاينة وزبانيتهم وعرت كل من وقف في صف عدوهم فأصبح سجين العار الخذلان ولكن أن كنت أعمى القلب والبصيرة وفاقد لهبات الرحمن في جسدك حتما ستنتقد المقاومة وستقلل من حجم ما ألحقت من ضرر نفسي ومادي وإعلامي في صفوف العدو لا بل لن تكتفي بذلك بل ستحاول أن تجدد تبرير لقتل وتجويع إخوتك...
كفاك إنكارا فالمقاومة صامدة وستنتصر عاجلا أم آجلا سواء بك أو بدونك فإليك أوجه النداء الأخير بأن تقف في الصف الصحيح حتى لا تندم يوم لا ينفع ذلك.
واما باقي إنجازات المقاومة وشعب غزة حتما ستراها حتى وإن كنت أعمى.
التوقيع علاء بني نصر








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع