أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
منظمة حقوقية: الاحتلال يحتجز 3 آلاف فلسطيني من غزة منذ بدء العدوان بدء ضخ المياه إلى خان يونس الملك في المفرق الثلاثاء .. وإلى مأدبا الأحد الملك يتلقى رسالة من سلطان عُمان الأولمبي يتعادل سلبيًا مع أستراليا بافتتاح كأس آسيا لابيد: نتنياهو قضى على قدرة الردع الإسرائيلية ضد إيران هيئة البث الإسرائيلية: تأجيل لقاء نتنياهو مع زعماء المعارضة بشأن التوتر مع إيران موقع واللا العبري: إسرائيل تبلغ واشنطن أنه لا بد من رد على إيران انتشال 14 جثمانا من باحة الشفاء الذهب ينخفض 80 قرشا بالتسعيرة المسائية بالأردن وزير إسرائيلي عن حماس: العدو الأضعف تسبب لنا بأسوأ أضرار سي إن إن: إسرائيل أخرت هجومها على رفح لدراسة الرد على إيران ترامب يشن هجوما ضد القضاء الأمريكي نتنياهو يطلب لقاء زعماء المعارضة لإطلاعهم على مستجدات هجوم إيران البريميرليج وجهة برشلونة لتعزيز خط دفاعه الحكومة تحدد عطلة يوم العمَّال العالمي ميتا تغلق منصة ثريدز مؤقتا بتركيا الملك: ما تشهده المنطقة قد يدفع للتصعيد ويهدد أمنها واستقرارها سقوط شاب في بئر مياه بالموقر والدفاع المدني يبدأ عملية الإنقاذ موقع فرنسي: الهجوم الإيراني انتقام محسوب بعناية
الصفحة الرئيسية آدم و حواء دراسة الأولى من نوعها .. "الرياضة ليومين...

دراسة الأولى من نوعها.. "الرياضة ليومين بالأسبوع تفقدك الوزن"

دراسة الأولى من نوعها .. "الرياضة ليومين بالأسبوع تفقدك الوزن"

02-03-2024 07:59 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت دراسة حديثة أن ممارسة التمارين الرياضية لمدة يوم أو يومين فقط في الأسبوع فعالة في فقدان الوزن، مثل ممارستها يوميًا بانتظام، بحسب ما نشرته "ديلي ميل" البريطانية، نقلًا عن دورية Obesity.

فقد حقق الأشخاص، الذين يمارسون التمارين الرياضية في جلسة أو جلستين أسبوعيا بدلاً من ممارسة التمارين الرياضية قليلاً كل يوم، انخفاضات مماثلة في دهون البطن ومحيط الخصر ومؤشر كتلة الجسم بالمقارنة مع أولئك الذين يذهبون إلى صالة الألعاب الرياضية بشكل منتظم.

وهذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تبحث في العلاقة بين أنماط النشاط البدني والكمية الفعلية للدهون في جسم الشخص.

من جانبها، قالت الباحثة الرئيسية في الدراسة ليهوا تشانغ، الأستاذة المساعدة في المركز الوطني لأمراض القلب في الصين: "إن نمط ممارسة التمارين الرياضية في عطلة نهاية الأسبوع يستحق الترويج له بين الأفراد، الذين لا يستطيعون تلبية المرات الموصى بها في الإرشادات الحالية".

وتوصي إرشادات منظمة الصحة العالمية البالغين بممارسة 150 دقيقة أسبوعيًا من النشاط البدني المعتدل أو 75 دقيقة أسبوعيًا من النشاط البدني القوي. لكن يجد الكثيرون صعوبة في التوفيق بين ذلك وبين التزامات العمل والأسرة.

خيار بديل
وأشارت تشانغ إلى العاملين في المكاتب وسائقي الحافلات وغيرهم من الموظفين الذين يضطرون إلى الجلوس لساعات طويلة خلال النهار، قائلة إن "هؤلاء الأشخاص يكافحون من أجل اللحاق بخطة تمارينهم في الحياة اليومية لتعويض مخاطر نمط الحياة المستقر ولكن لديهم وقت فراغ أقل للوصول إلى صالة الألعاب الرياضية. وبالتالي، يمكن أن تقدم لهم نتائج الدراسة خيارًا بديلاً للحفاظ على لياقتهم البدنية".

كما أضافت تشانغ أن الأنشطة مثل التسلق أو المشي لمسافات طويلة أو ركوب الدراجات أو الجري كلها أنشطة بدنية يمكن ممارستها في عطلة نهاية الأسبوع.

أعمار من 20 إلى 59 عاما
استخدم الباحثون بيانات من أكثر من 9600 مشارك في المسح الوطني لفحص الصحة والتغذية التابع للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

تم دراسة البيانات من عام 2011 إلى عام 2018، بما يشمل الأشخاص الذين تراوحت أعمارهم بين 20 إلى 59 عامًا.

أصعب وأكثر كثافة
هذا وتم جمع مستويات النشاط البدني من استبيان النشاط البدني العالمي وتم تصنيفها إلى مجموعات غير نشطة بدنيا أو ممارسين للرياضة في عطلة نهاية الأسبوع وأشخاص نشطين بانتظام.

ومن بين المجموعة التي مارست التمارين لمدة يوم أو يومين فقط في الأسبوع، كانت التدريبات أصعب وأطول وأكثر كثافة.

وبالمقارنة مع 5580 مشاركا غير نشط، كان لدى كل من ممارسي التمارين الرياضية في عطلة نهاية الأسبوع والمجموعات النشطة بانتظام قياسات أقل للدهون في البطن ومحيط الخصر وكتلة الدهون في الجسم بالكامل ومؤشر كتلة الجسم.

القليل أفضل من العدم
وقالت دكتورة بيفرلي تشانغ، الأستاذة المساعدة في الطب السريري في كلية طب وايل كورنيل في نيويورك، والتي لم تشارك في الدراسة: "على مستوى عالٍ، تؤكد هذه الدراسة القول المأثور القديم حول النشاط البدني والصحة: أي نشاط البدني أفضل من عدم الممارسة".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع