أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نازحو غزة .. تعلق بالشمال وحنين للعودة الاحتلال يستدعي فرقتي احتياط لتنفيذ عمليات بغزة حزب الله اللبناني يصدر بيانا بشأن الهجوم الإيراني وزير الخارجية البريطاني يدين الهجوم على الاحتلال في مكالمة مع نظيره الإيراني الملك: الأردن لن يكون ساحة لحرب إقليمية عميد رياضة مؤتة يوضح هيئة البث الإسرائيلية: لا تغيير بتوجيهات الجبهة الداخلية حتى غد "التعاون الإسلامي" تدين جرائم المستوطنين في الضفة الغربية الخارجية التركية: نقلنا رسائل بين الطرفين الإيراني والأميركي بلدية إربد تطلق مبادرة البنك الأخضر الخيري واشنطن توضح حول احتمالية نشوب حرب إقليمية مصرع 33 شخصا جراء فيضانات في أفغانستان خبير عسكري: الأردن لن يسمح باستخدام أجوائه لأي رد إسرائيلي ضد إيران نيويورك تايمز: خامنئي أمر بضرب إسرائيل من داخل إيران رئيس أركان الجيش الإيراني: لا خطط لاستكمال الهجوم الجوي استخبارات الحرس الثوري الإيراني تصدر بيانا تحذيريا صحف دولية: تحذيرات من خطر نشوب حرب شاملة بالشرق الأوسط مصدر تركي: إيران أبلغت تركيا مسبقا بعمليتها ضد إسرائيل الملك يبحث مع الرئيس الإماراتي تطورات الإقليم الاحتلال : عشنا واحدة من أكثر الليالي دراماتيكية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك سيمونيان تعلق على "واقعة رهيبة" أودت...

سيمونيان تعلق على "واقعة رهيبة" أودت بأب كندي إلى السجن في أمريكا لذنب لا يمكن تخيله

سيمونيان تعلق على "واقعة رهيبة" أودت بأب كندي إلى السجن في أمريكا لذنب لا يمكن تخيله

26-02-2024 09:12 AM

زاد الاردن الاخباري -

اعتبرت رئيسة تحرير شبكة RT مارغريتا سيمونيان أنه من غير الطبيعي أن يتم سجن مقيم كندي في الولايات المتحدة لأنه نادى على ابنته مستخدما ضمير المؤنث "هي".

وقالت سيمونيان إن كنديا دخل السجن لأنه أشار إلى ابنته البالغة من العمر 16 عاما باستخدام ضمير "هي" ضد رغبتها، وفي ولاية واشنطن الأمريكية، تم إقرار قوانين تسمح للأطفال بتغيير جنسهم دون إبلاغ أهاليهم.

وأضافت أن "العالم أصبح مجنونا، العالم الذي يُسجن فيه أب كندي لأنه دل على ابنته البالغة من العمر 16 عاما مستخدما ضمير "هي" هو عالم مجنون".

وأشارت إلى أن مثل هذا "الواقع المرير الرهيب" لم يكن ليتشكل حتى في مخيلة الكتاب المشهورين.

وتابعت: "الناس الطبيعيون يخشون العيش في هذا العالم. إنهم خائفون على أطفالهم، ويخافون أن يذهب الأطفال إلى روضة الأطفال وإلى المدرسة، حيث يبدأ كل هذا".

وأشارت إلى أنه بعد ذلك هناك طريقان، إما أن يتم غسل أدمغتهم، وتغيير أجسادهم من أجل مصلحة وسعادة وفرح شركات الأدوية وكل هذا اللوبي المجنون الذي يفعل هذا. أو إذا كان الأطفال خاضعين لتربية والديهما وتأثيرهما، فسيتم ببساطة أخذ الأطفال بعيدا عن والديهما.






وسوم: #واشنطن


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع