أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
درجات حرارة قرب الصفر وأمطار متوقعة في المملكة الإنزال المظلي… الشارع الأردني «يريد المزيد» لمواجهة حرب تجويع الغزيين تل أبيب ترفض المشاركة بجولة جديدة للمفاوضات وواشنطن متشائمة القسام تعلن مقتل 7 أسرى نتيجة القصف الإسرائيلي قتيلان في أسوأ حريق تشهده ولاية تكساس بتاريخها مسؤولة أممية تكذب الرواية الإسرائيلية بشأن مجزرة الطحين بالصور .. وفاة شخصين إثر حادث تدهور في "طريق الموت" بمأدبا "جحرة عين” تتسبب بمقتل ثلاثيني في البقعة ارتفاع ضحايا مجزرة النابلسي في غزة إلى 115 شهيدًا ‏الملك لنشامى الجيش : بوركت جهودكم وزير صهيوني يدعو إلى "محو" شهر رمضان نيكاراغوا تتهم ألمانيا بمساعدة “الإبادة الجماعية” في غزة أمام محكمة العدل الجوع يبيد أهالي السودان والحكومة توشك على الإفلاس "القسام" تعلن أن أحد الأسرى القتلى صديق لنتنياهو بايدن: سننفذ إنزالا جويا لمساعدات غذائية لغزة. بدء تنفيذ مشروع الزراعة الحضرية في عمان. الأرصاد: كتلة هوائية باردة وامطار بهذا الموعد. الأسواق الأوروبية تغلق على ارتفاع مع تراجع التضخم في منطقة اليورو روسيا مستعدة لتسليم رفات ضحايا طائرة الأسرى الأوكرانيين لكييف تفاصيل جديدة حول مقتل فتى في ناعور بالعاصمة عمان
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك "لسنا وحدنا بالكون" .. هذا ما كشفه...

"لسنا وحدنا بالكون".. هذا ما كشفه الحمض النووي لكائنات المكسيك الغريبة

"لسنا وحدنا بالكون" .. هذا ما كشفه الحمض النووي لكائنات المكسيك الغريبة

04-12-2023 09:29 AM

زاد الاردن الاخباري -

لا يزال الحديث عن كائنات المكسيك الغريبة التي عرضها الكونغرس أمام المشرعين والحاضرين في سيتمبر/أيلول الماضي، يتفاعل مع أي جديد.

نتائج الحمض النووي
فقد استمر لغز "الجثث الغريبة" مع ظهور نتائج جديدة للحمض النووي، بل اتخذ اللغز حتى منحى أكثر إرباكاً بعد عودة الصحافي المتحمس للأجسام المجهولة خايمي موسان للتحليل ثانية.

وأعلن موسان برفقة فريق من الباحثين، عن أن التحليل الجديد يظهر أن أكثر من 30% من الحمض النووي للعينات "غير معروف" أو "ليس من أي نوع معروف"، دون أن يذكروا توضيحاً عن الـ 70% المتبقية من الحمض النووي.

كما كرر الباحثون ادعاءاتهم بأن الجثث المحنطة "حقيقية".

وقال موسان في الكونغرس، "إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تقديم الحياة خارج كوكب الأرض بهذه الطريقة، لدينا مثال واضح على عينات غير بشرية لا علاقة لها بأي نوع معروف على كوكبنا".

ثم عاد وشدد قائلا: "نحن لسنا وحدنا في هذا الكون الفسيح، يجب أن نتقبل هذه الحقيقة".

وأضاف أن الجثتين خضعتا للتأريخ الكربوني في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، والتي حددت أن عمر العينات يزيد عن ألف عام، وكان لها ثلاثة أصابع وليس لها أسنان.

وزعم موسان أيضا أن الأشعة السينية أظهرت أن إحدى الجثث كانت تحتوي على "بيض" بداخلها وأن كلاهما كان به زرع مواد نادرة مثل الأوزميوم.

في حين اعتقد عالم الأجسام الطائرة المجهولة ويل جاليسون، وهو أحد الأشخاص القلائل الذين تمكنوا من رؤية الأجسام الصغيرة عن قرب في بيرو، بأن ما يسمى بـ"الجثث الغريبة" يمكن أن تكون عبارة عن عظام حيوانات قام البشر بتجميعها منذ آلاف السنين، ربما لأغراض طقوس الإنكا، حسبما ذكرت صحيفة "اندبندنت" .

وقال إن الجماجم تشبه إلى حد كبير ما تبدو عليه جماجم الألبكة.

ومع ذلك، لا يتفق الجميع على هذه النظرية، حيث ادعى عالم الأنثروبولوجيا روجر زونيغا من جامعة سان لويس غونزاغا الوطنية في إيكا، أنه "لم يكن هناك أي تدخل بشري على الإطلاق في التكوين الجسدي والبيولوجي لهذه الكائنات".

يشار إلى أن حكاية الكائنات الغريبة التي تشغل بال المكسيك كانت بدأت بعد عرض الكونغرس في البلاد في سبتمبر/أيلول الماضي، فيديو أظهر جثثاً لكائنات فضائية ثلاثية الأصابع، ومشوهة الرأس أمام ذهول المشرعين والحاضرين.

وحطت تلك الكائنات الغريبة وهي مسجاة داخل ما يشبه التوابيت أمام المشرعين الذين استمعوا باستغراب إلى شهادات باحثين من عدة دول، رجحوا وجود كائنات فضائية على كوكبنا، وذلك بطلب من الصحافي المكسيكي المتحمس لنظرية وجود كائنات فضائية وأجسام طائرة (UFO) خوسيه خايمي موسان.

إلا أن الفيديو الذي عرض في الكونغرس لم يمر مرور الكرام، بل أثار موجة استغراب عارمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لاسيما من مؤيدي نظرية وجود كائنات فضائية.

وبالنسبة للعديد من العلماء، فإن هاتين الجثتين المحنطتين الصغيرتين برأسين ممدودين، اللتين انتشرت صورهما في جميع أنحاء العالم حينها، لا تعتبران أكثر من محاولة احتيال فاشلة بل جريمة احتيال، وفق لكلامهم.

يذكر أنه عام 2017، قدم موسان ادعاءات مماثلة في البيرو، إلا أن تقريرا صدر عن مكتب المدعي العام في البلاد أكد في حينه أن الجثث كانت مجرد "دمى مصنعة حديثا، تمت تغطيتها بمزيج من الورق والغراء الاصطناعي لمحاكاة وجود الجلد".

كما أوضح أن تلك الأشياء من صنع الإنسان و"ليست بقايا أسلاف كائنات فضائية".

وتشتهر صحراء نازكا بالبيرو بأشكال عملاقة غامضة محفورة في الأرض، وقد استحوذت على خيال الكثيرين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع