أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مفاجأة من العيار الثقيل .. الاحتلال يبحث عن عملاء لإدارة غزة للأردنيين .. الطرق الرسمية لتتأكد من الطلبات الأمنية 40 شهيدا غالبيتهم نساء وأطفال في قصف وسط غزة شهيد جراء استهداف الاحتلال مركبة في مخيم جنين السفيرة الأمريكية: توقيت زيارة الملك لواشنطن كان مهما للغاية 6 نقاط اعتمد عليها الأردن في مرافعته أمام العدل الدولية تعيينات ادارية في الامن العام - اسماء محاولة اغتيال الرئيس الموريتاني ورئيس الإتحاد الإفريقي في تندوف الجزائرية رغم التحذيرات .. بن غفير والمتطرفون يخططون لتفجير الأوضاع في رمضان صحيفة عبرية : الأسلحة التي وزعت على الإسرائيليين بيعت لمقاومين فلسطينيين مفوض أونروا: الوكالة وصلت إلى نقطة الانهيار بوتين يسخر من تصريحات بايدن ويصفها بـ"الوقحة" غزة .. مياه الصرف تغمر كل الأقسام الأرضية في "ناصر الطبي" اتحاد الجمعيات الخيرية للعاصمة: ننتظر صدور تعليمات لنظام الاتحادات لسنة 2024 تفاصيل الحالة الجوية يوم الجمعة. هذه شهادات جنود إسرائيليين حول نهبهم للمنازل بغزة. سموتريتش: لو رفضنا التفاوض مع حماس لاستعدنا المخطوفين رسائل أميركية لتل أبيب بضرورة إبرام صفقة تبادل. فرنسا: حل الدولتين مهدد بالسياسة الاستعمارية الإسرائيلية. باريس سان جيرمان يسعى للتعاقد مع التعمري لتعويض مبابي
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك فيديو شاهده الملايين .. سباح قفز بمياه هادئة...

فيديو شاهده الملايين.. سباح قفز بمياه هادئة فتحولت أمواجاً بعلو 4 أقدام

فيديو شاهده الملايين .. سباح قفز بمياه هادئة فتحولت أمواجاً بعلو 4 أقدام

02-12-2023 07:04 AM

زاد الاردن الاخباري -

تُظهر لقطات مرعبة، أحد الباحثين عن الإثارة وهو أقرب ما يكون إلى الغرق، ولا يفلت من الموت إلا عندما تجرفه موجة متلاطمة إلى بر الأمان على صخرة.

كان الرجل الغامض يتجول على طول ساحل صخري من خلال القفز من التلال العالية إلى البحر والسباحة ثم التسلق مرة أخرى – في جنوب إفريقيا. ولكن عندما حاول القيام بنفس المغامرة على شاطئ لاندودنو بالقرب من كيب تاون، كانت الصدمة. فقد قفز مسافة 35 قدمًا من صخرة إلى المياه الهادئة، ولكن في غضون ثوانٍ تحولت المياه المحاطة كالبركة إلى ما يشبه موجة تلتف بشكل شبه مميت.

وأدرك المغامر أنه هالك لا محالة في بركة محاطة بالصخور، ووجد نفسه متأثرًا بأمواج ضخمة يبلغ ارتفاعها 4 أقدام تتحطم من جميع الجوانب. وأدرك المتهور بسرعة أنه في ورطة حيث تضربه الموجة للأمام بشكل قوي ثم يتم سحبه للخارج مرة أخرى في تيارات عنيفة.

ويمكن رؤيته في الفيديو وهو يحوم في دوامة تسببها التيارات القادمة من جميع الاتجاهات فيما يعرف بـ"الغسالة" التي تهدد بسحبه إلى الأسفل.

وفي اللحظة الأخيرة يحصل على فترة راحة قصيرة عندما تندفع المياه إلى الخارج وتلامس قدميه العاريتين الشعاب المرجانية الحادة بالأسفل ويحاول تسلق جدار صخري شديد الانحدار.

ثم تضربه فجأة موجة رغوية كبيرة بقوة من الخلف والجانب في حركة الكماشة، مما أدى إلى وقوعه بين الصخور تحت الماء من خلال أخدود خشن.

كل ذلك وصديقه يصور "الدراما" على الهاتف المحمول غير قادر على مساعدته وهو يحاول العودة إلى الصخور الآمنة ضد التيارات البحرية القاسية في لاندودنو.

وفي العام الماضي، غرق صبي يبلغ من العمر 17 عامًا، وفتاة تبلغ من العمر 15 عامًا، وصبي يبلغ من العمر 9 سنوات على طول هذا الشريط الصخري من الشاطئ المشهور بتياراته القوية. ومع ذلك، فإن المغامر الذي قفز من على الجرف يمكن رؤيته بوضوح وهو يتعب بسرعة حيث تستنزف المياه المتجمدة طاقته، وقد حصل أخيرًا على ضربة حظ عندما ساعدته موجة في دفعه نحو الشاطئ.

قال أحد أفراد قارب النجاة التابع للمؤسسة الوطنية للإنقاذ البحري، والذي شاهد الفيديو: "حسنًا، كان هذا يومه المحظوظ لأن معظم السباحين لم يكونوا ليخرجوا من هذا الوضع أحياء".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع