أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاقتصاد النيابية: سمعة الأردن تمكنه من الاقتراض بنسب فائدة منخفضة. ارتفاع أسعار اللحوم المبردة في الاردن إعلان الفائزين بالدورة الثالثة من جائزة وليّ العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية أكثر من مليون شخص يعانون سوء التغذية في غزة. مقترح جديد للهدنة .. إطلاق 40 أسيرا مقابل وقف النار 6 اسابيع والافراج عن فلسطينيين. توقعات بامتداد الموسم المطري الحالي لفترة متأخرة من الربيع بالأردن. تنقلات وتعيينات لمدراء بالأمن العام تشمل عمداء وعقداء - أسماء. ارتفاع جنوني بعشرات الأضعاف على أسعار المواد الغذائية في غزة ريال مدريد يعد مبابي بمكافأة مغرية. "الجنايات الكبرى" تبرئ متهما بحقن فتاة بمادة مخدرة تسببت بوفاتها في الأردن. الإفتاء توضح حكم إحياء ليلة نصف شعبان. عملية استئصال لوزتين تودي بحياة طفلة في المفرق. ارتفاع أسعار عقود تأمين السفن في البحر الأحمر. الغرايبة يقترح رصد اموال الحج لدعم غزة ضبط مبالغ مالية مزورة بحوزة أشخاص يستقلون مركبة في منطقة القويسمة بالعاصمة عمان الشمالي مؤكداً من جديد : توفير المواد الغذائية بلا أي نقص و بأسعار أقل من سنوات سابقة. خبراء أمميون يدعون الدول لوقف تصدير الأسلحة للاحتلال. عشريني يطعن شقيقه وهذا ما قررته "الجنايات الكبرى". هكذا تفوقت روسيا في أوكرانيا هل ستنجح خطة نتنياهو لما بعد الحرب ؟!
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث إليكَ أنتَ .. بقلم لين عطيات

إليكَ أنتَ ...... بقلم لين عطيات

إليكَ أنتَ .. بقلم لين عطيات

30-11-2023 09:54 AM

زاد الاردن الاخباري -

وكأنه فضائي لا يشبه الذي يصوروه
لا يمكن لما يحدث أن يصوره عقلٌ بشري فانسلاب اللحظة مني مفصلي
ما يزورني بيومي لا يشبه أي ضيف
فقتلني في السيف
ودقات قلبي ارتعشت وكأنها رشقات غيث
وظن جوفي أنه سحر رجيم تلبس قلبي وتدارى في الليل
ما يقلقني هي نغمات قلبي في حضرة آسِر القلوب

يا رجلاً من أنت ولمَ أنت!
أنت لا تعلم عن الرجال الذين إلى جانبهم مررت وثبات الأرض حينها كان راسخا فهل أيقنت !
وإن الزلزال الذي بحضرتك فيه انبهرت ….
وإن الموت سهلاً بين يديك فهل أدركت
سلاماً عليك فهل رأيت !
ألا ترى روحي تذبل أمام عينيك
أأنت بشر أم شبح لذا فلا رحمة لديك
شتات صفحاتي امتثلت إليك
واعتزلت أقلامي أي حرف لا يسوقني إليك
يموت كل شيء يزعم أن ليس لك في القلب شيء
أتروي أرضي بعد اليوم !

وإن الاحترام لا يعرف لعينيك باباً
فسارعت لاقتحام روحي … ألم يعلموك أن من آداب الدخول أن تقرع الأبواب
أم أن ليس لشريعة الحب أي مبادئ وأنت جاهدت في سبيلها جهادا

لا أدري أي الحديث قد أبني فيك ولكن إن كنت تسأل لمِن وقعت هذه الحروف
وقعت فيك وبك وإليك ملاذاً ….. لا شكَ أنها مكتوبة لقلبك فالرجل الذي أهرب منه …حروفي تأتي إليه واثبة… فإليكَ أنا أكتب وإنك لا تعلم بأنك حبيب الفؤاد …. فها أنا قد قلت!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع