أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يخشى من تصعيد في الضفة. القسام تستهدف مجموعة جنود وتوقعهم بين قتيل وجريح. بالعلامة الكاملة .. النشميات إلى نصف نهائي غرب آسيا للسيدات. تشافي: لا يمكن أن نفق بعد الآن على أرضنا. هجوم أميركي بريطاني جنوبي الحديدة اليمنية. مسؤول إسرائيلي : حماس لم تقدم تنازلات في المفاوضات. سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري رويترز: محادثات الهدنة بدأت في باريس منذ أسابيع. البيت الأبيض: أوضحنا للإسرائيليين رفضنا احتلال قطاع غزة. حماس: بايدن وإدارته يتحملان مسؤولية الجرائم في غزة روسيا ترد على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات الأوروبية. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوقّعان اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية. نجل صالح العرموطي يدخل القفص الفضي .. الخصاونة طلب و العبادي أجاب. “الأورومتوسطي”: الجيش الإسرائيلي “قتل” 3847 فلسطينيا منذ قرار “العدل الدولية”. الاحتلال يشن غارات على رفح والبحرية تستهدف صيادي غزة. قرعة سهلة لميلان وليفربول في الدوري الأوروبي. لاعبات أيرلندا يدرن ظهورهن أثناء عزف نشيد الكيان. الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب إسبانيا بضحايا حريق اندلع في مبنى سكني سيميوني: لن أجبر جريزمان على شيء. البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران.
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ما حقيقة تلاوة سيدة إسرائيلية وابنتها القرآن...

ما حقيقة تلاوة سيدة إسرائيلية وابنتها القرآن الكريم بعد خروجهما من الأسر؟

ما حقيقة تلاوة سيدة إسرائيلية وابنتها القرآن الكريم بعد خروجهما من الأسر؟

29-11-2023 10:36 AM

زاد الاردن الاخباري -

ما تزال مشاهد إطلاق سراح الإسرائيليين المحتجزين لدى كتائب عز الدين القسام تثير غضب الماكينة الإعلامية العبرية التي حاولت وبشتى الطُرق "دعشنة" المقاومة الفلسطينية وإظهارها بمشهد "الرجل الإرهابي" الذي ينشر الرعب والخوف والقتل والدمار في كل مكان.

إحدى هذه المشاهد كانت تلك الأسيرة الإسرائيلية المُفرج عنها والتي كانت تتلو آياتٍ من القرآن الكريم مع طفلتها، والذي على ما يبدو كانت قد تعلمته أثناء تواجدها في الأسر بالقرب من عناصر كتائب عز الدين القسام منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وعلى الرغم من حالة السُعار التي أصابت الإعلام العبري لتداول مشهد السيدة وطفلتها، إلا أنه تبين لاحقًا بأنه لا يتعلق بالمشهد الفلسطيني الراهن ولا وغير مرتبط به على الإطلاق.

وبالبحث عن حقيقة مقطع الفيديو المتداول بكثرة في الآونة الأخيرة، تبين بأن السيدة التي ظهرت في الفيديو وهي تتلو آياتٍ من سورة النصر، روسية وليست إسرائيلية كما يروّج له عبر منصات التواصل الاجتماعي.

كما كشف البحث أن السيدة الروسية صورت هذا المقطع وهي تتلو القرآن الكريم في وقتٍ سابق، قبيل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وكانت تصريحات المحتجزين الإسرائيليين قد أثارت ضجّة في مختلف الأوساط الإسرائيلية التي وجهت انتقادات شديدة اللهجة إلى حكومة بنيامين نتنياهو وتعاملها مع ملف الأسرى والمفقودين، وإدارتها الفاشلة لهذا الملف، على حد وصفها.

وبعدما منعت إسرائيل الأسرى المحررين لدى حماس من الإدلاء بأي تصريح صحفي للإعلام، نشرت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الفلسطينية (حماس)، رسالة من الأسيرة الإسرائيلية المُفرج عنها دنيال تشكر فيها وابنتها إميليا كتائب القسام، على حسن التعامل معها خلال فترة أسرها في قطاع غزة.

وبدأت السيدة رسالتها لكسام بالشكر من أعماق قلبها لمن أسميتهم الجنرالات الذين رافقوها خلال الأسابيع الماضية على إنسانيتهم التي أظهروها تجاه ابنتها.

وأكدت أن كل من التقت بهم، حتى القادة، عاملوا ابنتها بلطف وحنان، وكانوا بمثابة الوالدين لها، وأكدت في رسالتها لأعضاء القسام أنها ستبقى ممتنة لهم إلى الأبد لأنها ولن تخرج ابنتها مصدومة، رغم صعوبة الوضع والخسائر التي لحقت بغزة، وختمت رسالتها بتمنياتها لهما ولأسرتيهما بموفور الصحة والعافية.

وتاليًا الرسالة:








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع