أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بينها ريال مدريد .. زميله: زيدان ينتظر 3 فرق فقط هارتس: كارثة شارع الرشيد قد تغير مسار الحرب. سوناك: سنلغي تأشيرات من يعادون السامية. البحرية والزوارق تنقذ مواطناً بخليج العقبة. شباب الأردن يتفوق على سحاب بدوري المحترفين. الكرك .. إغلاق مخبز مخالف لشروط الصحة العامة. مفوض حقوق الإنسان: منع دخول مساعدات للسودان قد يشكل جريمة حرب الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب بنغلاديش بضحايا حريق في مجمع تجاري. 193 شهيدا في 16 مجزرة بغزة خلال 24 ساعة إعلام عبري: تل أبيب ترفض عقد جولة مفاوضات جديدة القسام: أحد الأسرى القتلى صديق لنتنياهو الآسيوي يحقق مع العراق بشأن انتقاد حكم (مباراة الأردن). أبو عبيدة: مقتل 7 من أسرى الاحتلال نتيجة القصف الصهيوني الخارجية: لا أردنيين بين ضحايا حريق بنغلاديش مشاجرة تتسبب بمقتل شخص في البقعة والسبب .. "جحرة" !! ثلاثيني يطعن 4 مصلين داخل مسجد بالرصيفة مصر: نأمل توقف القتال بغزة. أردوغان: بغزة رفعت راية إفلاس النظام الدولي الصحة العالمية: جميع شرايين الحياة انقطعت عن غزة الأمـانة تمدد فترة تجديد رخص المهن والإعلانات
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك رسائل للأميرة ديانا عن طلاقها اليائس تُعْرض في...

رسائل للأميرة ديانا عن طلاقها اليائس تُعْرض في مزاد

رسائل للأميرة ديانا عن طلاقها اليائس تُعْرض في مزاد

04-02-2023 12:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

كُشف أخيراً عن أفكار الأميرة ديانا الخاصة بشأن طلاقها «اليائس» في رسائل من المقرر عرضها في مزاد علني… وكانت قد كتبت الرسائل إلى صديقيها سوزي وطارق قاسم، حسب موقع (تاتلير).
وقد كُشف عن أفكار ديانا، أميرة ويلز، الخاصة بشأن أمور تشمل الأسرة المالكة وطلاقها من الأمير تشارلز آنذاك، في سلسلة من الرسائل المكتوبة بخط اليد، التي سوف تُطرح في المزاد الشهر المقبل.
ويُذْكر أن تلك الرسائل قد كُتبت على ورق رسمي من قصر كنسينغتون، إلى صديقين هما سوزي وطارق قاسم، في الفترة من 1995 إلى 1996. ومن المتوقع أن تُحقق جميع الرسائل، البالغ عددها 32 رسالة، مبلغاً وقدره 90 ألف جنيه إسترليني في المزاد العلني، وسوف تُخصص عائداتها لأغراض «قريبة من قلوب سوزي وديانا».
وكان سوزي وطارق قاسم، اللذان يعيشان في لندن، قد أمضيا بعض الوقت مع الأميرة ديانا في السنوات السابقة على وفاتها. وشوهدت ديانا وسوزي، على وجه الخصوص، يخرجان لتناول الغداء في مارلو، ويسيران على طول طريق فولهام، وحتى في قصر كنسينغتون.
ويحاول أفراد عائلة قاسم بيع رسائل الأميرة ديانا نظراً لأن «امتلاك الوثائق مسؤولية كبيرة» لا يريدون نقلها إلى أطفالهم، وفقاً لما ذكره أصحاب مزادات «لاي» في بينزانس. ويتابع الخبراء قولهم: «احتفظت أسرة قاسم ببعض الرسائل الشخصية والسرية، لكن هذه المجموعة التي تضم أكثر من 30 رسالة وملاحظة مدونة، توضح سجية ديانا الدافئة والمُحبة إلى حد كبير بطريقة ساحرة ومُبهجة».
وفي رسالة مؤرخة في 28 أبريل (نيسان) 1996، تعتذر ديانا عن عدم تمكنها من حضور أوبرا توسكا، إذ تقول: «أمرُّ بوقت عصيب للغاية، والضغوط شديدة جداً، وتأتي من جميع الجهات. من الصعب للغاية أحياناً الإحساس بالثقة بالنفس، وأنا اليوم في أسوأ حالاتي، وأتوق فقط إلى أن يمر هذا الطلاق بسلام، لأن التكلفة المحتملة هائلة».
وفي رسالة أخرى، شكرت الصديقين على السماح لها بالبقاء معهما في عيد الميلاد، إذ كتبت تقول: «شعرت بسعادة غامرة لدعوتي إلى مناسبة عائلية خاصة، وأنا أشعر بأنني واحدة من أفراد العائلة».
كما كتبت إلى قاسم قائلة، في 20 مايو (أيار) 1996: «بما أنه ليس لديّ هاتف محمول، فمن الصعب مناقشة المسائل الشخصية، لأن هواتفي هنا مُراقبة ومُسجلة باستمرار. لو كنتُ قد عرفتُ قبل عام مضى ما سوف أمرُّ به من خلال هذا الطلاق، ما كنتُ لأوافق عليه أبداً. إنه أمر يائس وقبيح».








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع