أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البرتغال تضمن تأهلها للدور الثاني حوارات عمان تحيي ذكرى استشهاد وصفي التل البحث الجنائي يكشف ملابسات جريمة قتل سيدة وقعت عام 2003 حداد: اللون والطعم لا يكفيان لمعرفة جودة الزيت الأردن يترأس الدورة 116 للمجلس الدولي للزيتون البرازيل تتأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم فرانس برس: العلم الفلسطيني طاغ في المونديال افتتاح فعاليات ملتقى المهندسين الشباب العرب في البحر الميت قرار من أمير قطر يتعلق بكأس العالم ودولة عربية وفاة طالبة مدرسة دهسا في الموقر الإدارة المحلية تطلب التحوط من عدم الاستقرار الجوي المرصد العمالي: تدوير طن واحد من النفايات يشغّل نحو 36 عاملاً الفوسفات: 250 الف دينار لدعم إنشاء مركز للسكري والغدد الصم والوراثة في محافظة الكرك/ جامعة مؤتة لابيد: نتنياهو لا يريد أن يدخل السجن رئيس هيئة الأركان يسلم الشهادات لخريجي ضباط فرسان المستقبل مدرب هولندا: مباراة قطر ستكون صعبة الخصاونة يلتقي رئيس مجلس القيادة الرِّئاسي اليمني الأمانة تعلن الطوارئ الخفيفة للتعامل مع الحالة الجوية المتوقعة التجارة الحرة فتحت أسواق صادرات الأردن لأكثر من مليار مستهلك غانا تسقط كوريا بعد مباراة مثيرة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي بوتين يصدر مرسوما تستحوذ بموجبه روسيا على محطة...

بوتين يصدر مرسوما تستحوذ بموجبه روسيا على محطة زاباروجيا النووية

بوتين يصدر مرسوما تستحوذ بموجبه روسيا على محطة زاباروجيا النووية

06-10-2022 05:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

استحوذت روسيا رسميا على محطة زاباروجيا للطاقة النووية في جنوب أوكرانيا والتي تحتلها عسكريًا منذ شهور، بموجب مرسوم وقعه الأربعاء رئيسها فلاديمير بوتين.

وجاء في المرسوم "ستحرص الحكومة على دمج المنشآت النووية للمحطة .. كملكية اتحادية"، في حين ينتظر أن يقوم مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي بزيارة إلى أوكرانيا وروسيا قريبًا.

وكان بوتين وقع، الأربعاء، على أربعة قوانين دستورية فيدرالية بشأن ضم أربع مناطق أوكرانية إلى بلاده عقب استفتاء رفضته كييف ومعها المجتمع الدولي، وكانت من ضمنها منطقة زابورجيا.

وبحسب وسائل إعلام روسية فقد وقع بوتين على قوانين ضم دونيتسك ولوغانسك، ومقاطعتي زاباروجيا وخيرسون والتي بموجبها يتم الاعتراف بسكان المناطق الجديدة من تاريخ "إدراج هذه الأراضي في روسيا كمواطنين روس".

وتبادلت موسكو وكييف اللوم على مدى شهور بشأن تعرض مواقع قريبة من المنشأة التي سيطرت عليها روسيا خلال الشهور الأخيرة، للقصف، ما أثار مخاوف من وقوع كارثة نووية.

واحتلت القوات الروسية محطة زاباروجيا للطاقة النووية، الأكبر في أوروبا، في مطلع مارس، وهي ليست بعيدة عن خط التماس بين الأراضي التي تسيطر عليها كييف وتلك التي تحتلها موسكو.

وتقع محطة الطاقة النووية في منطقة زاباروجيا وهي من الأراضي الأوكرانية التي ضمتها روسيا رسميًا الجمعة.

وزار وفد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية المحطة في سبتمبر المنقضي.

وتعرضت المنطقة لقصف روسي متواصل أوقع العديد من القتلى.

وأعلنت الشرطة الأوكرانية، الجمعة الماضي، أن حصيلة القصف على قافلة من السيارات المدنية في زاباروجيا (جنوب)، على الحدود بين المنطقة التي لا تزال تحت سيطرة أوكرانيا وتلك التي يسيطر عليها الروس، ارتفعت إلى 30 قتيلًا و88 جريحا.

ومنذ إحكام السيطرة عليها في مارس الماضي، استخدمت موسكو محطة زاباروجيا كمستودع لمعداتها ومركباتها العسكرية.

وأشار شهود إلى أن روسيا استخدمت المحطة كدرع، ولإطلاق الصواريخ على مواقع تمركز القوات الأوكرانية في مدينتي نيوبول ومارهانيتس، الواقعتين مقابل المحطة على الضفة الأخرى لنهر دينبرو.

وأصيبت المحطة بصواريخ عدة، إلا أنها سقطت بعيدا عن البنى التحتية الأساسية.

وألقت موسكو باللوم على كييف بإطلاق تلك الصواريخ.

وكان رئيس الوكالة الأوكرانية للطاقة النووية، قال في تصريح سابق إن الكرملين "يعمل على هندسة أزمة لتحقيق مصالح الروس، وتبرير تحويل الطاقة من الأوكرانيين إليهم.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع