أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حداد: اللون والطعم لا يكفيان لمعرفة جودة الزيت الأردن يترأس الدورة 116 للمجلس الدولي للزيتون البرازيل تتأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم فرانس برس: العلم الفلسطيني طاغ في المونديال افتتاح فعاليات ملتقى المهندسين الشباب العرب في البحر الميت قرار من أمير قطر يتعلق بكأس العالم ودولة عربية وفاة طالبة مدرسة دهسا في الموقر الإدارة المحلية تطلب التحوط من عدم الاستقرار الجوي المرصد العمالي: تدوير طن واحد من النفايات يشغّل نحو 36 عاملاً الفوسفات: 250 الف دينار لدعم إنشاء مركز للسكري والغدد الصم والوراثة في محافظة الكرك/ جامعة مؤتة لابيد: نتنياهو لا يريد أن يدخل السجن رئيس هيئة الأركان يسلم الشهادات لخريجي ضباط فرسان المستقبل مدرب هولندا: مباراة قطر ستكون صعبة الخصاونة يلتقي رئيس مجلس القيادة الرِّئاسي اليمني الأمانة تعلن الطوارئ الخفيفة للتعامل مع الحالة الجوية المتوقعة التجارة الحرة فتحت أسواق صادرات الأردن لأكثر من مليار مستهلك غانا تسقط كوريا بعد مباراة مثيرة مهم للاردنيين المقيمين في الكويت وفاة نزيل في سجن باب الهوى ولي العهد يخرّج فوجا من ضباط فرسان المستقبل
الصفحة الرئيسية أردنيات المرصد الاقتصادي: تباطؤ حكومي ببناء الخطة...

المرصد الاقتصادي: تباطؤ حكومي ببناء الخطة التنفيذية

المرصد الاقتصادي: تباطؤ حكومي ببناء الخطة التنفيذية

01-10-2022 07:20 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكد المرصد الاقتصادي أنّ هنالك تباطؤاً حكومياً في بناء الخطة التنفيذية وإعلان المؤشرات الرقمية لها، من جهة، وعلى عدم وجود خطة تنفيذية مباشرة وسريعة لإنجاز الإصلاحات السريعة المطلوبة التي تحدثت عنها الرؤية الاقتصادية ودعت إلى القيام بها على المدى القصير بعد إعلان الرؤية، وهو الأمر الذي لا يوجد تقرير حكومي واضح بمدى الإنجاز في تطبيقه.

ودعا خبراء متخصصون في مجال الأمن الغذائي والاقتصاد الأخضر وتغيّر المناخ إلى ضرورة التشاركية الحقيقية في بناء الخطة التنفيذية للرؤية الاقتصادية للأعوام القادمة، والابتعاد عن سياسات "الجزر المعزولة"، وتساءلوا عن الأسباب الكامنة وراء استبعاد اللجان التي عملت في الرؤية الاقتصادية عن إعداد الخطة التنفيذية مما سيخلق فجوة بين الرؤية وأهدافها والخطة التنفيذية والمؤشرات الموضوعة لتحقيق ذلك.

وأشار الخبراء خلال ورشة عمل عقدها المرصد الاقتصادي لرؤية التحديث الاقتصادي في معهد السياسة والمجتمع إلى أنّ هنالك غموضاً في عملية تصميم الخطة التنفيذية، ومن الضروري الاهتمام ببناء المؤشرات بصورة دقيقة، والخشية من أن تأخذ الخطة التنفيذية طابع العمل البيروقراطي الاعتيادي، مما يفشل الأمال المبنية على تحقيق ذلك.

ولفت المتحدثون خلال الجلسة التي عقدت في معهد السياسة والمجتمع إلى الفجوات الواضحة بين الرؤية الاقتصادية وخطة الإصلاح الإداري، إذ من الواضح أنّهما غير مترابطتين ولا متكاملتين، ولم تؤخذ الرؤية الاقتصادية بصورة جدية عند إعلان الخطة الإدارية، بالرغم من أهمية الترابط بين عملية تنفيذ الرؤية الاقتصادية من جهة وتطوير الجهاز الإداري من جهةٍ أخرى.



القطاع الإداريّ

على صعيد الأمن الغدائي أشار المتخصصون إلى وجود مشكلة حقيقية على مستوى البيانات الدقيقة، وهي مشكلة واجهت المشاركين في ورشات الرؤية الاقتصادية، لذلك عانت الرؤية من مشكلة في نقص البيانات في كثير من الأحيان، ما يصعّب علمية بناء مؤشرات الأداء. وأوضح الخبراء والمتخصصون أن الدراسات المتعلقة بملف الزراعة على سبيل المثال تتم عن طريق الكشف بشكل عشوائي غير مدروس، مما يضطرنا إلى أخذ المعلومات من المنظمات العالمية عوضًا عن أخذها من الجهات المعنية المحلية.

من جهته أشار المنسق العام للمرصد د. محمد عبد الحميد القضاة إلى أنّ هنالك توافقاً في الورشة على ضرورة المساهمة في تصميم وبناء الخطة التنفيذية ومؤشرات الأداء، وأنّه تمّ تشكيل لجنتين في المرصد من هذه الورشة لمتابعة الخطة التنفيذية في مجال الاقتصاد الأخضر وفي مجال الأمن الغذائي، وسوف يتم نشر توصياتهما ومقترحاتهما في الشهر القادم.

وأضاف القضاة أنّ عمل المرصد سيقوم على مراقبة ومتابعة الالتزام الحكومي بتنفيذ مؤشرت الأداء KPIs، والعمل على تقديم توصيات ومقترحات للخطة التنفيذية ولعملية بناء مؤشرات الأداء، وتحليل فيما إذا كانت المؤشرات تعكس الأهداف المطلوبة من الخطة وفيما إذا كانت ستؤدي إلى عملية ناجحة في تحقيق الأهداف الاقتصادية المرجوة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع