أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الشخص الذي ظهر بالفيديو المتداول يحمل الجنسية الفلسطينية ومقيم خارج الاردن الملكة رانيا: ندعو الله أن يحمي أهلنا في العقبة من كل مكروه أطباء الأردن يفزعون للعقبة - صورة باختصار هذا ما حدث في العقبة - فيديو مفوض البيئة في العقبة: انحسار تأثير الغاز ولا ضرر على الصحة العامة الضمان الاجتماعي تتابع حادث العقبة والأولوية في المرحلة الحالية لعلاج المصابين نقابة المهندسين: غياب تدابير سلامة العمليات الكيميائية تسبب بحادثة العقبة الصحة: تجهيز الدفعة الثانية من الكوادر الطبية لنقلهم إلى العقبة التعاون الخليجي : نقف مع الأردن في هذه اللحظات العصيبة " الأزمات" يدعو وسائل الإعلام والمواطنين استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية طقس العرب: هذه المناطق التي ستتأثر بتسرب الغاز في العقبة ننحني أمام إرادته مؤمنين بقضائه وقدره .. والشكر موصول لأجهزتنا الأمنية والطبية على جهودهم البطولية الهيئة البحرية تؤكد استمرار حركة الملاحة في العقبة الامن: 45 إصابة بين فرقنا التي تعاملت مع تسرب العقبة مصر تعزي المملكة بضحايا حادث انفجار صهريج الغاز بميناء العقبة توضيح هام من وزارة التربية والتعليم حول دوام مدارس العقبة الحكومة تنفي حدوث تسرب ثانِ في ميناء العقبة ارتفاع حصيلة حادثة غاز العقبة إلى 12 وفاة و 251 إصابة صناعة الأردن: الكلورين لا ينفجر ولا يحترق رفع درجة الاستعداد بمستشفيات الأردن العسكرية
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النائب العودات: الرسالة تدل على أن أمن واستقرار...

النائب العودات: الرسالة تدل على أن أمن واستقرار الأردن يفوق عند الملك أي اعتبار آخر

النائب العودات: الرسالة تدل على أن أمن واستقرار الأردن يفوق عند الملك أي اعتبار آخر

19-05-2022 07:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

رأى رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب عبد المنعم العودات، رسالة جلالة الملك عبدالله الثاني التي وجهها للأردنيين الخميس، أعلى مستويات المكاشفة والمصارحة والوضوح بين الملك والشعب.

وقال العودات وهو رئيس سابق لمجلس النواب، إن الرسالة تضمنت العديد من المعاني التي تحتاج لتفكير عميق ودقيق، ورسمت كل الخطوط المرتبطة بقضية الفتنة من بدايتها لنهايتها، وذكر أن من معاني الرسالة أن أمن واستقرار الأردن يفوق عند الملك أي اعتبار آخر.

وصدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على توصية المجلس المشكّل بموجب قانون الأسرة المالكة، بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته، والتي رفعها المجلس لجلالة الملك عبدالله الثاني منذ الثالث والعشرين من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وأوضح العودات، أن "الأسرة الأردنية الواحدة الموحدة التي خاطبها في هذه المكاشفة حتى يعرف الأردنيون أن رب الأسرة وقائد الدولة يتساوى عنده الجميع عندما يتعلق الأمر بتراب الأردن وأمنه واستقراره ومصالح شعبه".

واعتبر العودات أن الرسالة "رد موثق ومشهود على محاولات تزوير الحقائق وتشويه الصورة والعبث بأمن واستقرار البلاد، وفيها إشارات واضحة لجهات حاولت وتحاول المساس بأمننا وقوتنا وإضعاف مواقفنا".

وأوضح العودات أن المجلس المشكّل بموجب قانون الأسرة المالكة الصادر عام 1937، "ينظر في أي أمر يعرضه الملك باعتباره رئيس الأسرة المالكة ويأخذ الرأي"، و"المجلس توصل إلى الرأي بناء على الحقائق والأدلة والبيانات التي جاءت لتؤكد أن بقاء الحال سيؤدي للإضرار بالأمن والاستقرار في البلاد".

وقال إن "القرار يؤكد أن الأردن دولة مؤسسات وقانون ويحتكم للدستور والقانون".

"سابقا، أعطيت فسحة للمصالحة والوساطة داخل العائلة الواحدة لكن المساعي لم تصل للنتائج المأمولة ليرفع الأمر إلى المجلس الذي اتخذ القرار وصادق عليه الملك، مما يؤكد احترام القانون والدستور، وهو ما يؤكد عليه الملك"، بحسب العودات.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع