أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ترجيح منح رخص الـ 5G خلال شهر القضاة: شركات تتمنع عن توريد الدجاج المجمد بحجة ارتفاع أكلاف الاستيراد محاسنة: نسبة تخزين السدود المخصصة لمياه الشرب منخفضة جدا المتطرف غليك يقود اقتحام عشرات المستوطنين للأقصى الأوقاف: 20 ألف أردني تقدم للحج 90 مليون دينار واردات الألبسة والأحذية بالأردن إلياس كرام يستذكر شيرين أبو عاقلة عاصفة العراق الترابية .. خبر سار من السلطات الخطوط القطرية تروج لمنطقة وادي رم العثور على جثة شخص بمنزله بأبو نصير ارتفاع أسعار القمح العالمية بعد حظر الهند تصديره الأردن يشارك العالم الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات 7.5 % ارتفاع في حجم الطاقة الكهربائية التي صدرها الأردن خلال 4 أشهر إصابة سيدة بحادث تدهور مركبة في منطقة أم العساكر بعمان مدير السير: لا حملات على تظليل المركبات ونتعامل وفق القانون الجيش الإسرائيلي: أنباء عن حادث طعن بمدينة نابلس انضمام فنلندا والسويد للناتو الولايات المتحدة تئن من كورونا النواب يبحث استراتيجية الخط الحديدي الحجازي 499 حادثا مروريا في 24 ساعة دون وفيات
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك 163 دولارًا يوميًا .. بريطاني يجني الأموال...

163 دولارًا يوميًا .. بريطاني يجني الأموال بالوقوف في صفوف الانتظار

163 دولارًا يوميًا .. بريطاني يجني الأموال بالوقوف في صفوف الانتظار

21-01-2022 06:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

قرر شاب بريطاني يدعى "فريدي بيكيت" تحويل عادة الوقوف في طوابير الانتظار من مهمة رتيبة إلى وظيفة رسمية يكسب من خلالها مئات الدولارات بشكل يومي.

وأصبح "فريدي بيكيت" يدعى "رجل الطوابير" بعد أن احترف مهمة الوقوف في طوابير الانتظار أمام المحلات والمتاجر وتسهيل حياة الأغنياء.

يتقاضى فريدي بيكيت 20 جنيهًا إسترلينيًا في الساعة (27 دولارًا أمريكيًا) مقابل الوقوف في طابور من أجل أشخاص آخرين، ويقول إن الأمر يتعلق به بشكل طبيعي لأنه من سكان لندن، وطوابير الانتظار تعد أمرًا طبيعيًا بالنسبة لهم.

وفي اليوم الجيد، يمكن أن يكسب الشاب البالغ من العمر 31 عامًا ما يصل إلى 160 جنيهًا إسترلينيًا (163 دولارًا أمريكيًا)، لكن يجب أن يتحلى بصبر القديس لأن هذا يعني أنه يقف في طابور لمدة ثماني ساعات كاملة.

وقال فريدي، من فولهام، أنه يفضل الوقوف في طوابير تذاكر الأحداث ذات الشعبية الكبيرة، مثل العروض المسرحية التي يفضلها العملاء الأثرياء فقط.

وفي حديثه إلى وسائل إعلام محلية في بريطانيا، قال فريدي: "لقد عملت ثماني ساعات للحصول على وظيفة في طابور لمعرض V & A's Christian Dior لبعض الأشخاص الأثرياء في منتصف الستينيات من العمر”.

طوابير الانتظار
وتابع: "كانت قائمة الانتظار الفعلية ثلاث ساعات فقط لكنهم طلبوا مني استلام تذاكرهم أيضًا وانتظار وصولهم، لذلك كان لدي ساعات من الاطلاع على متحف فيكتوريا وألبرت ودفع 20 جنيهًا إسترلينيًا في الساعة، لقد كان الأمر رائعًا!"

ويقول فريدي إن زبائنه يتنوعون لكن أكثرهم هم الآباء الذين يربون أطفالًا أو المتقاعدين الذي يصعب عليهم تحمل ساعات الوقوف في صفوف الانتظار.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع