أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع قليل على الحرارة الإثنين %88 ارتفاع الطرود البريدية خلال 9 أشهر خبيرة لقاحات تحذر: الوباء القادم سيكون أشد فتكا نواب: الحكومة مسؤولة عن تطورات الوضع الوبائي في المدارس ونرفض العودة للتعليم عن بعد - فيديو 3 قرارت من مجلس الوزراء (تفاصيل) الحاج توفيق يطالب بتخفيض الرسوم والضرائب: سلع تباع بأقل من بلد المنشأ الحصول على بطاقة تقديم الخدمة من الضمان الإجتماعي(رابط) هل سجل في الاردن اصابات بمتحور اوميكرون .. الاوبئة : لا نستبعد معنيون: تطبيق أمر الدفاع 35 يعزز تحصين البيئة الصحية حماية للوطن والمواطن نتائج فحوصات كورونا في عجلون عالقة منذ اسبوع الأردن يقترب من الوصول إلى مليون إصابة كورونا تراكمية البلبيسي : ناقوس الخطر يدق وعلينا تشديد الرقابة توصيات جديدة مرتقبة من وزارة الصحة بالأسماء .. مراكز التطعيم ضد كورونا ليوم الاثنين رواتب 43% من متقاعدي الضمان اقل من 300 دينار المجالي للخرابشة : اترك عنك الزراعة وتحدياتها النسور : الاوبئة تدرس قوة المتحور الجديد أوميكرون اتحاد الكرة يخصم مستحقات الوحدات القطاطشة: اداء الخصاونة السياسي مصيبة على الدولة تأكد غياب 4 لاعبين أردنيين عن مواجهة فلسطين
الصفحة الرئيسية عربي و دولي عميل بريطاني سابق يعترف بأن الملف ضد ترامب لم...

عميل بريطاني سابق يعترف بأن الملف ضد ترامب لم يكن موثوقا

عميل بريطاني سابق يعترف بأن الملف ضد ترامب لم يكن موثوقا

18-10-2021 12:39 PM

زاد الاردن الاخباري -

اعترف ضابط الاستخبارات البريطانية السابق كريستوفر ستيل، الذي كان جمع ملفا يتضمن أدلة ضد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بأن المواد التي قدمها لم تكن موثوقة بنسبة 100%.

وفي شريط وثائقي بثته قناة "إي بي سي" قال ستيل: "أنا على استعداد للاعتراف بأنه ليس كل شيء في الملف كان دقيقا بنسبة 100%"، إلا أنه شدد على أنه لا يزال يدافع عن مبادئ العمل المنجز في جمع الملف ويلتزم بها، وأنه يظل مخلصا للمصادر والأشخاص المشاركين في جمع المواد.

وكان ضابط الاستخبارات البريطانية قد أعد ملفا عن ترامب في عام 2016. وبناء على طلب من خصوم ترامب السياسيين، أعد معلومات ضده لصالح شركة "Fusion GPS" ومقرها واشنطن.

وصل الملف إلى الصحافة بعد انتخابات عام 2016، في حين ذكرت صحيفة تلغراف في مايو أن ستيل قدم لمكتب التحقيقات الفيدرالي ملفا ثانيا عن الرئيس الأمريكي السابق.

وادعى التقرير أن روسيا لديها اثباتات ضد ترامب. ولم تؤكد أو تنفي أجهزة الاستخبارات الأمريكية، التي كانت في ذلك الوقت لا تزال بقيادة معينين من قبل باراك أوباما، محتويات الملف والتفاصيل التي طفح بها. وقد وصف ترامب الملف مرارا بأنه مزيف، ووصف ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي الملف بأنه إشاعات كاذبة.

وأجرى مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقا ضد ترامب عامي 2016-2017. وحاول المحققون معرفة ما إذا كان المرشح الرئاسي لا يزال متعاونا مع السلطات الروسية للفوز بالانتخابات.

وفي وقت لاحق، جرى التحقيق في القضية ذاتها من قبل المدعي الخاص المستقل روبرت مولر، الذي توصل في ربيع عام 2019 إلى استنتاج مفاده عدم وجود دليل على مثل هذه المؤامرة.

ونفت روسيا وترامب بشكل قاطع الاتهامات التي اعتبرها الرئيس الأمريكي ذات دوافع سياسية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع