أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الإفراج عن صاحب أسبقيات بشرط التزامه بالصلاة القطاطشة: إنهيار بالحضور السياسي لرئيس الوزراء محامية: أوجه خلل بشكوى الخصاونة ضد الزعبي أول طائرة إسرائيلية تهبط في السعودية نواب يناقشون الوضع الوبائي في مدارس الأردن مراكز إعطاء لقاحات كورونا ليوم الأربعاء الحرارة دون معدلاتها الأربعاء البدور يكتب : 3 أشهر في "الديوان الملكي" ملف تلوّث بعض المواد الأساسية بالمُسرطنات يتدحرج بسرعة أكبر في الأردن ترجيحات بارتفاع غير مسبوق على أسعار المحروقات في الأردن العقاد: لا أسمح أن نبقى الشماعة التي يُعلق عليها سبب ارتفاع الأسعار عمرو: ندرس الانظمة والقوانين لإيجاد قانون استثمار شمولي محافظ البلقاء يفرج عن موقوف إداريا شريطة إلتزامه بالصلاة في المسجد تغريدة مثيرة للقطاطشة :”حكومة الخصاونة اوصلت كافة القطاعات الى حالة الإنهيار” مسؤولة في وزارة الصحة ترى أن عدد حالات الانتحار في الأردن يفوق المعلن عنه المقبولون ببرنامج الدراسات العليا بجامعة الحسين - اسماء الحكومة باعت 43 ألف طن من النفط الخام للمصفاة ذهبيتان جديدتان للأردن ضمن البطولة العربية للسباحة السودان .. عبد الله حمدوك يعود إلى منزله الإدارة المحلية عن موكب كريشان : سيارتان للوزارة
الصفحة الرئيسية أردنيات تساؤلات حول آلية الرقابة على مراكز الفحص الفني...

تساؤلات حول آلية الرقابة على مراكز الفحص الفني للمركبات

تساؤلات حول آلية الرقابة على مراكز الفحص الفني للمركبات

22-09-2021 01:35 PM

زاد الاردن الاخباري -

فحص المركبات قضية تواجه يوميا المئات من المواطنين وتقع في اغلب الاحيان ضمن دوائر التشكيك وتفرض تساؤلات حول آلية الرقابة على مراكز الفحص الفني للمركبات حيث ان ورقة الفحص التي تصدر عن المركز هي التي ترفع قيمة المركبة او تنقصها للمقبل على البيع او على شراء مركبة.

ويتساءل الكثير من المواطنين حول الجهات التي تراقب هذه المراكز وعمليات ضبطها حيث يؤكد بعض المواطنين قاموا بفحص مركبات بغية البيع ان كل مركز فحص يخرج ورقة فحص تختلف عن المركز الاخر الامر الذي يدخل هذه المراكز في دائرة الشك حول نزاهة عمل مراكز الفحص الفني.

وقصة المواطن امجد كقصة كثير من المواطنين عندما قام مؤخرا بفحص مركبته التي ينوي بيعها ليقوم احد مراكز فحص السيارات باخراج ورقة فحص لمركبته بان فحصها «الشاصي الامامي مضروب ومشغول» في حين يؤكد امجد انه عندما قام بشراء مركبته قبل نحو سنتين وكان «فحصها للشاصيات اربعة جيد» حيث يؤكد انها لم تتلق اية ضربات او اية حوادث مرورية خلال فترة استخدامها.

ويلفت امجد الى ان بعض تجار السيارات يقومون بالاتفاق مع بعض اصحاب مراكز فحص السيارات لاخفاء عيوب المركبات بغية البيع وايهام المواطنين ان المركبة خالية من العيوب.

ويبين ان بعض مراكز الفحص تقوم بالتواطؤ مع بعض التجار لتزيين المركبات من خلال اخراج ورقة فحص تغطي عيوب المركبات من خلال ورقة فحص «الشاصيات» بالجيد او ما يعرف بمصطلح تجييد السيارات لاهداف معينة بعيدا الاخلاق المهنية والشعور بالمسؤولية الاخلاقية امام البائع والمشتري.

ويؤكد الخبير الاقتصادي حسام عايش ان ورقة الفحص هي احدى ادوات الثقة بين البائع والمشتري التي تجرى على المركبة التي سيتم بيعها من خلال تأكد المشتري انه سيحصل على سعر عادل للمركبة او قيمتها السوقية الحقيقية.

ويشير عايش الى ان ورقة الفحص هي الفيصل في تحديد ثمن المركبة ما يدخل هذا الامر في دائرة الشك سواء من البائع او من المشتري.

ويلفت عايش الى انه عند ذهاب البائع او المشتري لفحص المركبة في مركز اخر تعطي ورقة فحص المركز الاخرى في بعض الاحيان فحصا مغايرا عن المركز الذي سبقه الامر الذي يضع تساؤلات حول مدى دقة فحص هذه المراكز.

واوضح عايش انه لا يوجد معايير واضحة في مراكز الفحص الفني للمركبات بسبب قدم هذه المراكز الامر الذي يكبد البائع او المشتري خسائر بسبب عدم دقة بعض الفحوصات او اخفاء بعض عيوب المركبات.

وطالب عايش بانشاء مراكز محايدة للفحص الفني للمركبات حماية لممتلكات المواطنين من جهة والرقابة المشددة على مراكز الفحص الفني منعا لحدوث اية تلاعب على المواطنين سواء اكان بائعا او مشتريا.

وشدد عايش على ضرورة اجبار هذه المراكز على تدريب العاملين فيها في بعض المراكز المتخصصة حتى يكون لديهم القدرة لاخراج ورقة فحوصات للمركبات تكون موضوعية وحيادية وتحفظ حقوق المواطنين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع