أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البلبيسي : ارتفاع ملحوظ باصابات كورونا .. ولا إغلاقات قادمة أو تعليم عن بعد مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون الملك: السلام على من أنارت رسالته طريق البشرية وغرست فينا قيم الرحمة والتسامح إسقاط دعوى الحق العام بقضية مسؤولية طبية وصحية الوهادنة : عدد الحالات غير المكتشفة في ازدياد ويجب زيادة الفحوصات اسميك يوضح حول دعوته توحيد الأردن وفلسطين بالصور .. 90% من الاردنيين يرغبون أن يلعب الأردن “دورًا أكبر” بالمنطقة الهناندة: الحكومة ستناقش قانون حماية البيانات الشخصية لإقراره .. رابط اعلى إصابات بكورونا في الأردن منذ 5 اشهر وزير الصحة: لا إغلاقات طالما الطاقة الاستيعابية للمستشفيات جيدة مدعي عمان يوجه الظن لستة اطباء من مستشفى البشير في قضية الطفلة المتوفية "لين ابو حطب الجمارك تحبط محاولة تهريب (سلاحف) في مركز جمرك جابر تسجيل 8 وفيات و 1715 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن الملك: لا أحد فوق القانون والقضاء العادل ركن داعم للتحديث السياسي الحكومة: الدكاكين غير مشمولة بـ (سند أخضر) تعرفوا على حافلة الإسعاف الجماعي توجه للسماح بالأراجيل بالمطاعم والمقاهي الأوبئة :"شيغيلا" لا تعيش أكثر من 48 ساعة كريشان: الحكومة حريصة على إيجاد الحلول لـ (تلال الفوسفات) ترجمة للرؤى الملكية 562 شكوى على خدمات الاتصالات خلال آب الماضي
الصفحة الرئيسية أردنيات تفاصيل هيكلة قسم طوارئ البشير

تفاصيل هيكلة قسم طوارئ البشير

تفاصيل هيكلة قسم طوارئ البشير

22-09-2021 09:37 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت مصادر طبية مطلعة عن مجموعة من الإجراءات والآليات المتخذة لهيكلة قسم الطوارئ بمستشفى البشير ضمن خطة عمل مستقبلية بهدف تحسين جودة العمل فيه.

وقالت المصادر ان حاجة قسم الطوارئ الفعلية هي 300 ممرض وممرضة حسب المقاييس العالمية، وباقي أقسام المستشفى بحاجة كذلك إلى 300 ممرض وممرضة، لكن على أرض الواقع سيتم رفد أقل من هذه الأرقام في الوقت الحالي بشكل عاجل كحل مبدئي لنقص الكوادر، بحسب ما ذكرت يومية الرأي.

كما ستفتتح وفق المصادر بوابة لخدمة الجمهور في قسم الطوارئ، الى جانب ما يسمى بسجل المرضى، وسيكون فيها ممرض متمرس ولديه خبرة لتقسيم وتوزيع الحالات القادمة، عن طريق تنسيق العمل والتمييز بين الحالات الباردة التي لا تستدعي القدوم للطوارئ والأخرى الشديدة، أي معرفة (مدى خطورتها).

وفي خطوة لتخفيف الضغط الحاصل على المستشفى، سيتم نقل المرضى الذين تثبت ان حالتهم تستدعي الدخول للطوارئ من بوابة الجمهور الى غرفة استقبال يتواجد فيها أطباء أخصائيو طوارئ ومقيمون مؤهلون لعلاجهم او تحويلهم لأقسام أخرى حسب الحالة.

وبينت انه سيتم نقل عيادات العظام الخارجية الى الطابق الأرضي من مبنى الإسعاف والطوارئ القديم، ليصبح قسماً وعيادات للعظام، حيث ان 50% من مراجعي عيادات مستشفى البشير هي حالات عظام.

أما العيادات الخارجية والتي كانت مخصصة للعظام، فقد أكدت المصادر انه سيتم افتتاح عيادات لطب الأسرة فيها (عيادات أخصائيي طب أسرة)، والعمل سيكون على مدار 24 ساعة، وستكون من أجل الكشف عن الحالات الباردة وغير الشديدة كالصداع والانفلونزا وغيرها، لافتة الى ان هذه العيادات مستحدثة ولم تكن بالسابق بسبب عدم وجود الإمكانيات والمساحات الخالية، وسيتم الانتهاء منها في غضون اسبوعين الى شهر كحد أقصى.

وبالنسبة للكوادر الطبية كما أوضحت المصادر، فسيتم عودة عدد من أطباء اختصاصيي ومقيمي الطوارئ الى قسم الطوارئ، والذين كانوا قد نقلوا سابقا من طوارئ البشير الى مستشفيات أخرى في محافظات المملكة، وعددهم حوالي 15 طبيبا، لتعزيز الكوادر.

ولفتت الى التوجه لفتح ثلاثة مراكز صحية محيطة في مستشفى البشير، وتفعيلها ورفع جاهزيتها بصورة أفضل من قبل، وزيادة عدد ساعات عملها، حتى يتم تخفيف الضغط على المستشفى.

وفي سياق متصل، كان مدير إدارة مستشفيات البشير عبد المانع السليمات قد قدم استقالته إلى وزير الصحة فراس الهواري، مؤكدا ان الواقع في مستشفى البشير صعب بسبب الاكتظاظ، وان الكوادر الطبية لا ترغب بالعمل في المستشفى بسبب الضغط الهائل في العمل، كما ان الحلول التي قدمتها وزارة الصحة لتخفيف الضغط عن المستشفى غير ناجعة وغير مفيدة.

في حين أكد أطباء يعملون في مستشفى البشير ان استقالة مدير مستشفيات البشير جاءت كاستباقة للحدث القادم وهو هيكلة مستشفيات البشير كاملة، وكان من المتوقع إنهاء تكليفه كجزء من الهيكلة، لكنه قدم استقالته قبل قرار إنهاء تكليفه.

واشاروا الى ان الهجوم من قبل مدير إدارة المستشفيات على وزير الصحة غير مقبول، متسائلين عن عدم إدلائه بأية تصريحات أثناء عمله كمدير، معتبرين انه من يتحمل ما آلت اليه الأمور بصفته مسؤولا وفي صلب عمله، مؤكدين ان ما يحدث هو هجمة ممنهجة على قطاع الصحة والوزير، كونه بدأ في عملية إصلاح منذ فترة قصيرة، إذ ان الإصلاح يحتاج لبث دماء جديدة لإدارة واقع القطاع العام، وهذا ما لا يروق لكثيرين ما اجّج هذا الهجوم غير المبرر.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع