أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية الارصاد الجوية : المملكة على موعد مع الأمطار الصحة: حالات الاشتباه بتسمم عجلون لا تدعو للقلق العثور على جثة ثلاثيني داخل صالون حلاقة في عمان ارتفاع عدد حالات التسمم المسجلة في جرش إلى 12 حالة الهواري: إصابات شيغيلا الجديدة بسبب المخالطة الأردن يدين مقتل النائب البريطاني السير ديفيد أميس الخرابشة يؤكد أهمية التوسع في استكشاف النفط والغاز وفاة عشريني اثر تعرضه للدهس من قبل مركبه في منطقة سحاب تحت الرعاية الملكية .. رئاسة الوزراء تحتفل بمئوية الدولة الأحد تسجيل 6 وفيات و 573 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن "كورونا" مصدر اصابات بعض اطفال عجلون بالإسهال قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة العرموطي يستذكر زوجته في ذكرى وفاتها الرابعة الحكومة تدعو لتجنب هدر الطاقة 19 حدثًا يشاركون ببرنامج مخيم الغابة أبو صعيليك: أعيدوا صياغة الاعفاءات اشتباه بحالات تسمم جديدة في عجلون السراحنة: لا بد من فتح كامل القطاعات
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة شبيلات يرد على المصري : "أنا زعلان...

شبيلات يرد على المصري : "أنا زعلان منك"... صَحِّح ما ورد في مذكراتك

شبيلات يرد على المصري : "أنا زعلان منك" .. صَحِّح ما ورد في مذكراتك

16-09-2021 05:37 PM

زاد الاردن الاخباري -

رد النائب الأسبق والمعارض ليث شبيلات، في فيديو نشره على صفحته بالفيسبوك، على ما ورد بخصوصه في مذكرات رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري.

وقال شبيلات إن المذكرات هي تاريخ، ويجب أن تذكر ما لنا وما علينا، مشيراً الى أن تلك الفترة هي من أهم الفترات التي مر بها الأردن.

وأضاف أن طاهر المصري يقول في مذكراته بخصوص ملفات الفساد، إنه بدأت الاتهامات والخطابات الحماسية الملتهبة من نواب وغير نواب للمطالبة بفتح تلك الملفات ومحاكمة المتورطين من كبار رجال الدولة، تأخذ مكانها تحت قبة مجلس الأمة وتردد صداها في الشارع بين الناس.

وعلق شبيلات بالقول : هذه جملة خاطئة لأنها تُظهر وكأن مجلس النواب هو من هيّج الناس، وأن الصحيح أن هبة معان والسلط وغيرها في تلك الفترة هي من سببت أصلا بمجيئ مجلس النواب الذي جاء على بند واحد وهو "محاربة الفساد”، مؤكداً أنه عمل في ذلك الوقت على فتح ملفات فساد دون أن "يشتم” أو "يولول” وكما حدث في البرلمان الذي سبق، ولذلك، فقد كان هناك نواب ووزراء وهم المعرضين للمحاكمة، كانوا ينادون على اسمي لأكون رئيساً للجنة لأنهم يثقون بي، مؤكداً أنه لم تجرِ أية خطابات أو اتهامات داخل المجلس أبداً وأن محاضر المجلس تثبت ذلك.

وأكد أن الشعب الأردني هو من طالب بتلك المحاكمات، وأن القضاء الأردني و”الضابطة العدلية” هو الذي بدأ المحاكمات، وأنه لم يبدأ أي نائب أبداً أية محاكمة أو توجيه تهمة أو ذكر أي شخص في المجلس.

وأضاف أن الذي قام بواجبه في محاربة الفساد هو القضاء الأردني الذي حقق مع كل الوزراء، مشيراً الى أنه تم إحالة 9 ملفات الى مجلس النواب و”جاءتني كرئيس للجنة ومن 3 قضاة كرام "نائبون عامون” منهم محمد كريشان الذي أصبح عيناً، وهم حققوا مع هؤلاء واستدعوهم، ونحن لم نحضرهم الى اللجنة، وكون أن الدستور ينص على أن مجلس النواب هو من يوجه التهم، فقد أحالوا إلينا الملفات التسعة ومحقق فيها من قبل خبراء ومختصين.

وعاد شبيلات ليؤكد مرة أخرى بأن تلك القضايا لم تُثر من قبل البرلمان، بل أن الذي أثارها هو الشعب والسلطة القضائية، وتم تحويلها الى لجنة التحقيق البرلمانية.

وكان المصري قد ذكر بأن تحريك تلك الملفات جاء بضغط من الاخوان المسلمين ومن ليث شبيلات.

وفي رده على ما جاء على لسان المصري بقوله : وقف ليث شبيلات في إحدى الجلسات مهدداً ومتوعداً بملاحقة الفاسدين أياً كانوا وصولاً الى أكبر رأس في البلاد”، قال شبيلات : والله لا أذكر إنني عملتها وأن محاضر المجلس تؤكد ذلك فـ "القحة” مكتوبة في تلك المحاضر، مطالباً المصري بإخراج هذه الحادثة من المحاضر، مؤكداً بأنه لم يفعل ذلك، وإن فعل، فإن رئيس مجلس النواب لن يكن ليقبل بذلك، ولكان تم شطبها.

وعن اعتبار المصري بأن تهديد ليث شبيلات بفتح ملفات الفساد كان السبب في الإتيان بقانون الصوت الواحد، أكد شبيلات بأن هذا غير صحيح، وأن السبب، حسب قول شبيلات، هو معاهدة السلام.

وطالب شبيلات، المصري، بإصدار تصحيح لما ورد بهذا الخصوص في مذكراته.

ودعا شبيلات لأن يظهر هو والمصري في مناظرة تلفزيونية على أية قناة محلية أو على أي منبر للحديث عن تلك الفترة وبيان الحقيقة للناس.

وقال شبيلات للمصري : أنا زعلان منك ليس لأنك فاسد فأنت رئيس حكومة نظيف وأشهد بذلك، لكن زعلان منك لأن لديك عضلات ولم تستعملها في الإصلاح.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع