أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير أسبق: عودوا إلى قانون انتخاب 1989 "ويخلف عليكوا" العين المجالي يؤكد قوة الدولة وقدرتها على التقدم نحو المئوية الثانية تسجيل 8 وفيات و 1131 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التحقيق بشبهة دهس متعمد أنهى حياة مواطن بعد مشاجرة في عمّان وزير الداخلية يوعز بمتابعة ‏زيادة حالات الغرق في البرك المائية ترجيح اجراء الانتخابات البلدية واللامركزية في هذا التاريخ الهواري يسأل نواباً عن أطباء صدرية لشراء خدماتهم الأشغال المؤقته لموظفين في وزارة الأشغال ودائرة الضريبة وشركة الكهرباء الوطنية بقضايا فساد الهواري: منحنا المطعوم لـ 50% من كبار السن أكثر من 6 آلاف شخص زاروا البترا بالعيد مكافآت مالية لمعلمي الفاقد التعليمي 11 مشروع قانون في استثنائية الأمة ماذا يحدث في الجفر؟ الخصاونة: المطاعيم لتفادي الانتكاسة الهواري: لا الزام لطلبة المدارس بتلقي اللقاح الخضار والفاكهة الأردنية ضبطت إيقاع السوق بقطر الأوقاف: السماح بأداء العمرة قريباً جماعة عمان : الحكومة انقذت مستشفى الجاردنز الخصاونة: الحكومة ماضية في إصلاح القطاع العام وتطويره البيئة: الإلقاء العشوائي للنفايات اصبح الخطر الأكبر .. وبدء تطبيق القانون
الصفحة الرئيسية أردنيات رسائل إسرائيلية إلى الأردن سبقت مسيرة الاعلام

رسائل إسرائيلية إلى الأردن سبقت مسيرة الاعلام

رسائل إسرائيلية إلى الأردن سبقت مسيرة الاعلام

16-06-2021 12:57 AM

زاد الاردن الاخباري -

ذكرت تقارير صحافية أن إسرائيل بعثت برسائل إلى كل من الأردن ومصر والسلطة الفلسطينية بخصوص "مسيرة الأعلام" الاستفزازية التي نظمها مستوطنون في مدينة القدس المحتلة، مساء الثلاثاء، بحماية أكثر من ألفي عنصر من شرطة الاحتلال.

وأشارت التقارير التي أوردتها القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11") وصحيفة "يديعوت أحرونوت" إلى أن الرسائل الإسرائيلية تضمنت تحديثات بشأن تغيير مسار "مسيرة الأعلام"، وادعاءات بأن تنظيمها لم يكن بهدف التحدي.

وذكرت المراسلة السياسية لـ"كان 11"، غيلي كوهين، أن إسرائيل بعثت رسائل لجهات إقليمية، شددت من خلالها على أنها لا تعتزم التصعيد في مدينة القدس المحتلة، خصوصا في ما يتعلق بتنظيم "مسيرة الأعلام"، مساء الثلاثاء.

وجاء في الرسائل الإسرائيلية التي وصلت للأردن والسلطة الفلسطينية "ضمانات"، بشأن تعزيز تأمين المسيرة التي شارك فيها آلاف المستوطنين، وتغيير مسار المسيرة على ألا تقطع مساحات واسعة من البلدة القديمة للمدينة المحتلة.

وبحسب "كان 11"، فإن إسرائيل كثفت محادثاتها بهذا الشأن خلال الأيام الأخيرة، والتي أجريت بواسطة جهات أمنية، في ما وصفته القناة بـ"محاولات للطمأنة".

في المقابل، تلقت الحكومة الإسرائيلية رسائل من جهات دولية على رأسها الإدارة الأميركية بشأن تنظيم "مسيرة الأعلام"، تمحورت حول "القلق الأميركي والدولي من عودة التوترات الأمنية، والخشية من تصعيد جديد في قطاع غزة".

وأوضحت القناة أن الرسائل الأميركية لإسرائيل كانت حادة ومباشرة ومفادها "ضرورة تهدئة الأجواء، وعدم الانجرار إلى التصعيد"، على خلفية تنظيم "مسرة الأعلام".

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن إسرائيل طالبت من السلطات المصرية كبح جماح حركة "حماس" منعا لتدهور الوضع الأمني وإحباط فرص استئناف حوارات تثبيت وقف إطلاق النار في غزة.

وكانت القناة العامة الإسرائيلية قد أشارت إلى طلب إسرائيل من مصر، الإثنين، غير أنها أشارت إلى توترات تشهدها العلاقات الإسرائيلية - المصرية (لم توضح أسبابها) متسائلة إذا ما كانت مصر قد نقلت الرسائل الإسرائيلية إلى "حماس".

من جهة أخرى، حملت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، إسرائيل، مسؤولية التصعيد الذي جرى الثلاثاء، وطالبتها بالكف عن الاعتداءات والاستفزازات وباحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني في القدس المحتلة.

وأدانت الوزارة، على لسان الناطق الرسمي باسمها، السفير ضيف الله الفايز، السماح لمجموعات متطرفة بتنفيذ المسيرة الاستفزازية والتصعيدية في القدس، واعتداءات قوات الاحتلال على المقدسيين في منطقة باب العامود وفي البلدة القديمة، وفي مناطق متعددة في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الفايز إن "السماح للمسيرة الاستفزازية وما تخللها من هتافات وشعارات عنصرية وتحريضية وإساءات، واعتداءات الشرطة على المقدسيين ومنعهم من دخول البلدة القديمة والتضييق عليهم، هي تصرفات تصعيدية مرفوضة ومدانة وتتنافى مع كافة الجهود الإقليمية والدولية لتثبيت التهدئة وخفض التصعيد والعنف".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع