أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القطاعات والأنشطة الأكثر تضررا في تموز - أسماء القبول الموحد توجه رسالة هامة الى طلبة التوجيهي .. وتوضيح حول التعلم المدمج (34) نائبا يطالبون الحكومة بالتراجع عن رفع اسعار المحروقات فورا - وثيقة "ثقوب في المظلة : قصور تشريعات الحماية الاجتماعية في قطاعات العمل في الأردن أثناء كورونا" الأردن قلق أمنياً من الخاصرة السورية والكلفة الاقتصادية أقل ضرراً قدوم كتلة هوائية ملتهبة "غدا " والحرارة بعمان 38 و تلامس الـ 44 درجة في البحر الميت والعقبة كاتب عربي : ما هو سر «فائض الثقة» بالأردن .. وقمة واشنطن رسخت دور المملكة ؟ إشتعال النكتة السياسية في الأردن بعد رفع اسعار الكهرباء والمحروقات صقور الاردن يتوجون بلقب الملك عبدالله الثاني الأخبار المصرية: زيارة جلالة الملك إلى واشنطن استثنائية وأعادت الاعتبار للدور الإقليمي للمملكة العجارمة : الحكومة تعمل "بالمياومة" - فيديو إستذكار لعنق زجاجة الملقي بعد صندوق الخصاونة “سلطة العقبة” تنفي إنهاء خدمات موظفين عاملين فيها الملك يلتقي “تنفيذي” اللجنة الملكية الإثنين مراكز تطعيم الجرعة المعززة والحساسية ليوم الإثنين الوحدات بطلا لكأس الأردن للكرة الطائرة قرارات مجلس الوزراء - ( تفاصيل ) توافق على توصية بإلغاء شرط الاستقالة من الوظيفة للترشح للانتخابات إنذار 35 منشأة مخالفة للاشتراطات الصحية بعمان قرارات مجلس الوزراء .. تعيين الرفاعي للتخطيط وخليل للخط الحجازي واحالة المشاقبة على التقاعد
الصفحة الرئيسية أردنيات ذهب الرزاز وجاء الخصاونة وبركة الببسي تراوح مكانها

ذهب الرزاز وجاء الخصاونة وبركة الببسي تراوح مكانها

ذهب الرزاز وجاء الخصاونة وبركة الببسي تراوح مكانها

14-06-2021 11:52 PM

زاد الاردن الاخباري -

بعد 40 عاما على إنشائها ما تزال مشكلة "بركة البيبسي" في الرصيفة ترواح مكانها وتشكل مكرهة، صحية، ومعضلة بيئية، للمجاورين خاصة في فصل الصيف حيث تنساب فيها المياه العادمة التي أصبح تساهم بانتشار حشرات وقوارض تهاجم المنازل القريبة من البركة، وعلى الرغم من أن الحكومة قامت بتخفيف البركة الا أن المشكلة عادت من جديد خلال الفترة الأخيرة.
وفي السابع عشر من تموز عام 2018، أطلق رئيس الوزراء السابق الدكتور عمر الرزاز، تعهدات بتحويل بركة البيبسي إلى حديقة، في مسعى حكومي لحل المشكلة البيئية المستعصية التي بدأت تداعيتاها البيئية والصحية قبل ثلاثين عاما وما تزال مستمرة إلى اليوم.
وتم طرح العطاء وتنفيذ زيارات ميدانية حكومية وعقد مؤتمرات صحفية عديدة وما زال السكان المحيطين بالبركة ينتظرون حلا.
وفي أحدث بيانات أمانة عمان الكبرى فإنه لحل مشكلة المياه الراكدة يتوجب استخدام تقنية الحفر للتغلب على فروقات الارتفاع بطول كيلو ونصف الكيلو متر وبأقطار متلائمة مع الدراسة المائية والهيدرولوجية، بكلفة إجمالية قدرها بيان صحفي للأمانة بـ 12 مليون دينار منها 4 ملايين قرض التزمت به الحكومة و8 ملايين منحة من البنك الأوروبي، فيما تؤكد الأمانة استمرار العمل بالمشروع ووجوده على أجندتها.
وطالب الأهالي، بحل جذري ودائم للمشكلة، لافتين إلى ان مشكلة البركة حظيت باهتمام خاص من قبل رئيس الوزراء عمر الرزاز، لكن الجهات المعنية على ما يبدو لم تتابع الموضوع.
كما واشتكى عدد من مجاوري البركة لوزارة البيئة من عودة تسرب المياه العادمة ومياه الصرف الصحي الى البركة مطالبين من خلال مذكرات بحل سريع خاصة اننا في فصل الصيف حيث تنتشر الحشرات بشكل كبير.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع