أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
3 جرائم قتل في الاردن خلال اسبوع بعد ان " قبّعت " مع رمضان الرواشدة عادت " ونفّست" إصابة 9 أشخاص بالتسمم إثر تناول الكبسة في عين الباشا تقرير أممي: 94% من الأردنيين يتعاطفون مع اللاجئين الأمن: ابلغوا عن الرشوة خريجو الشريعة للخصاونة : نناشدك بالتدخل كورونا ضاعفت أعداد الحالات النفسية بالأردن القبض على 3 اردنيين بالكويت بينهم مطلوب دولي الحياري: كورونا ضاعفت أعداد الحالات النفسية في الأردن ولي العهد: تجاوز عدد المسجلين عبر منصة اللقاح 3 ملايين شخص مطالبات في الأردن بإنزال أشد العقوبات بحق قاتل ابنته الجامعية الرواشدة يهدد بإعلان اسماء ’القبيضة‘ من باسم عوض الله الانقلاب الصيفي يبدأ الاثنين الهواري يوعز بتطوير آلية تزويد الأدوية للمراكز وزير الصحة في الكرك بلعاوي: أعراض ما بعد اللقاح جيدة نحو 3 ملايين مسجل على منصة لقاح كورونا الجمارك: أبوابنا مفتوحة أمام القطاعات الاقتصادية التلفزيون الإيراني : رئيسي رئيسا لايران السبت .. ارتفاع آخر على درجات الحرارة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ليلة القدر "الغامضة" .. حقائق...

ليلة القدر "الغامضة".. حقائق وأساطير واتهامات لـ"ناسا" بالتآمر لاخفاء علاماتها!

ليلة القدر "الغامضة" .. حقائق وأساطير واتهامات لـ"ناسا" بالتآمر لاخفاء علاماتها!

06-05-2021 04:57 AM

زاد الاردن الاخباري -

منذ اكثر من 14 قرنا والجدل لا يزال محتدما ويتجدد مع دخول العشر الاواخر لشهر رمضان من كل عام، حول موعد ليلة القدر وما يحصل فيها من أمور ويدل عليها من علامات.

وعلى مر التاريخ، روى الكثير عن ليلة القدر التي لها مكانتها في وحدان المسلمين، وبعض هذا المروي تختلط فيه الحقيقة بالخرافة، من مثل انحناء الاشجار وسكون الهواء وصمت الكلاب، وغير ذلك.

وفي عصرنا هذا، زاد المحدثون أمورا ومرويات لا تقل غرابة، بلغ بعضها حد إقحام وكالة الفضاء الاميركية "ناسا" في الجدل إياه، بحيث جرى اتهامها بانها توصلت بما تملكه من تكنولوجيا متفوقة الى حقائق مذهلة حول ليلة القدر، لكنها تتكتم على ذلك "خوفاً من انتشار الإسلام في العالم"!.

فما هي هذه الليلة المباركة، والتي ينتظرها المسلمون بكل مشاربهم بشغف ولهفة، لما يصبون اليه فيها من نيل المغفرة والصفح الالهي، وتحقق الامنيات من قبيل تفريج كربة أو رفغ غمة أو حظوة برزق وفير وعيش رغيد هنيء.

ليلة القدر أفضل الليالي
يقول الشيخ يوسف القرضاوي "قد نَوَّه القرآن، ونَوَّهَت السُّنَّة بفضل هذه الليلة العظيمة، وأنزل الله فيها سورة كاملة: ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ القَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزُّلُ المَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْر * سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ) سورة القدر".

ويضيف "عَظَّمَ القرآنُ شأنَ هذه الليلة، فأضافها إلى (القدر) أي المقام والشرف، وأي مقام وشرف أكثر من أن تكون خيرًا وأفضل من ألف شهر. أي الطاعة والعبادة فيها خير من العبادة في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر".

وفي ما يتعلق بفضل ليلة القدر، يبين القرضاوي ان "إن ألف شهر تساوي ثلاثًا و ثمانين سنة وأربعة أشهر، أي أن هذه الليلة الواحدة أفضل من عمر طويل يعيشه إنسان عمره ما يقارب مائة سنة، إذا أضفنا إليه سنوات ما قبل البلوغ والتكليف، وهي ليلة تتنزَّل فيها الملائكة برحمة الله وسلامه وبركاته، ويرفرف فيها السلام حتى مطلع الفجر".

ليلة القدر.. لغز الموعد
اغلب الروايات التي تتحدث عن ليلة القدر لا تعطي يوما محددا لحدوثها، ولكنها تؤكد انها في العَشر الأواخر من رمضان، ويميل جل هذه الروايات الى انها تكون في ايام الوتر من العشر الاواخر اي الايام الفردية.

* عن عائشةَ رضِيَ اللهُ عنها قالتْ: كان رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ يُجاوِر في العَشْر الأواخِر من رمضانَ، ويقول: ((تَحرُّوا ليلةَ القَدْر في العَشْر الأواخِر من رمضانَ)) رواه البخاريُّ (2020)، ومسلم (1169)

* عن أبي هُرَيرَةَ رضِيَ اللهُ عنهُ : أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: ((أُريتُ ليلَةَ القدْرِ، ثُمَّ أيقظَنِي بعضُ أهلِي فنُسِّيتُها؛ فالْتَمِسوها في العَشرِ الغَوابِرِ)) رواه مسلم (1166)

* عن عبدالله بن عُمرَ رضِيَ اللهُ عنهُما قال: سمعتُ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ يقول لليلةِ القَدْر: ((إنَّ ناسًا منكم قدْ أُرُوا أنَّها في السَّبع الأُوَل، وأُرِي ناسٌ منكم أنَّها في السَّبع الغَوابِر؛ فالْتمِسوها في العَشْر الغَوابِرِ)) رواه مسلم (1165)

* عن عائشةَ رضِيَ اللهُ عنها أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: ((تَحرُّوا لَيلةَ القَدْرِ في الوَتْر من العَشرِ الأواخِرِ من رمضانَ)) رواه البخاريُّ (2017)

* عن ابنِ عبَّاس رضِيَ اللهُ عنهُما أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: ((الْتمِسوها في العَشر الأواخِر من رمضانَ؛ لَيلةَ القَدْر في تاسعةٍ تَبقَى، في سابعةٍ تَبقَى، في خامسةٍ تَبْقَى)) رواه البخاريُّ (2021)

* عن عُبادةَ بن الصَّامتِ قال: خرَج النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ ليُخبِرَنا بليلةِ القَدْر، فتَلاحَى رجُلانِ من المسلمين، فقال: ((خرجتُ لأُخبِرَكم بليلةِ القَدْر، فتَلاحَى فلانٌ وفلانٌ؛ فرُفِعتْ! وعسى أنْ يكونَ خيرًا لكم؛ فالْتمِسوها في التَّاسعةِ والسَّابعةِ والخامسةِ)) رواه البخاريُّ (2023)، ومسلم (1174)

* عن ابن عُمرَ رضِيَ اللهُ عنهُما عن النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: ((تَحرُّوا ليلَةَ القَدْرِ في السَّبْعِ الأواخِرِ)) رواه مسلم (1165)

* قال أُبيُّ بنُ كَعبٍ رضِيَ اللهُ عنهُ في لَيلةِ القَدْرِ: ((واللهِ، إنِّي لأَعلمُها، وأكثرُ عِلمي هي اللَّيلةُ التي أَمرَنا رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّمَ بقِيامِها، هي ليلةُ سَبعٍ وعِشرينَ)) رواه مسلم (762)

وإزالة للبس، وحتى لا يكون الامر محض الغاز بالنسبة لوقت ليلة القدر، فقد اوضح الشيخ عبدالعزيز بن باز ان الأحاديث الصحيحة عن رسول الله ﷺ دلت على أن "هذه الليلة متنقلة في العشر، وليست في ليلة معينة منها دائمًا".

وأضاف انها "قد تكون في ليلة إحدى وعشرين، وقد تكون في ليلة ثلاث وعشرين، وقد تكون في ليلة خمس وعشرين، وقد تكون في ليلة سبع وعشرين وهي أحرى الليالي، وقد تكون في تسع وعشرين، وقد تكون في الأشفاع. فمن قام ليالي العشر كلها إيمانًا واحتسابًا أدرك هذه الليلة بلا شك، وفاز بما وعد الله أهلها".

ولفت ابن باز الى ان النبي ﷺ كان "يخص هذه الليالي بمزيد اجتهاد لا يفعله في العشرين الأول. قالت عائشة رضي الله عنها، كان النبي ﷺ: يجتهد في العشر الأواخر من رمضان ما لا يجتهد في غيرها. وقالت: كان إذا دخل العشر أحيا ليله وأيقظ أهله وجد وشدَّ المئزر وكان يعتكف فيها عليه الصلاة والسلام غالبًا".

علامات ليلة القدر.. خرافات وحقائق
يرى عبدالرحمن الشهري استاذ الدراسات الاسلامية في بجامعة الملك فيصل ان الاقوال التي "حيكت" حول علامات ليلة القدر "لا تعتمد على دليل من القران الكريم او صحيح السنة"، مضيفا ان خرافات ايضا حيكت حول هذه المسألة "اوجدها الجهل واوجدتها العاطفة الدينية : واوجدها الكذابون والوضاعون، واوجدها حب الذات".

ويضيف في مقال حول الحقائق والخرافات المتعلقة بليلة القدر ان تلك "الاقوال والخرافات.. استقرت في نفوس السواد الاعظم من الناس . حتى اصبحت في نظرهم في حكم الحقيقة القطعية : واصبح الفوز بثواب هذه الليلة المباركة مرهون برؤية هذه الخرافات او سماعها او الاحساس بها".

ويعدد الشهري من ضمن هذه الخرافات: ان "ليلة القدر لا هي بالباردة و لا هي بالحارة. الهواء يكون ساكنا وغير متحرك. الاشجار تنحني وتسجد. لا يسمع فيها نباح كلاب. تسمع من يناديك ويكلمك دون ان تراه. تنشق السماء ويخرج منها نور عظيم اعظم من نور الشمس ولمدة وجيزة ثم يختفي".

ويوضح ان الخرافة حول هذا النور ان "الله جل شأنه وتعالى علوا كبيرا (يخرج يده من السماء فتنير الارض)".

ويخلص الشهري الى ان "كل ماتقدم واكثر من ذلك هو من نسج الخرافه والوضع، وهو جهل بالدين ومقاصده الذي بني على العقل وجعل العقل اصل التكليف و الخرافة تتنافى مع العقل فكيف بها مع التكليف؟".

ويستدرك بان "التكاليف الشرعية عقيدة وعبادات ومعاملات وآداب و فضائل لا مجال للعقل البشري ان يدركها، او ان يعرفها بقوته او سطوته، دون وحي، ودون رسول يعلم الناس مراد الله و المطلوب منهم".

ويضيف ان "ما قيل عن علامات ليلة القدر انفة الذكر، لا يعتمد على دليل من الشارع يمكن النظر اليه من خلال ذلك الدليل. وانما هي مبنية على الحدس و الخرص والأهواء. وأحاديث القصاصيين و الوضاعين و الكذابين".

ويؤكد الشهري ان ليلة القدر "علمها المسلمون عن طريق الشارع، فقد تولى الحق تبارك وتعالى الحديث عنها وافرد لها في كتابه الكريم سورة كاملة ووضح عظمتها وفضلها وما يتعلق بها، وتولى النبي الكريم الحديث عنها قولاً وعملاً. وحدد علاماتها بما يقطع كل قول غير ذلك،.. ولم يرد عن الشارع قول صحيح حول هذه العلامات المذكورة".

وعلى الاجمال، يرى مجدي عاشور، المستشار العلمي سابقاً لمفتي مصر ان هناك علامات حقيقية لليلة القدر، ومنها "أن يحدث سكون في النفس، وتَقبل على الله عز وجل، وتكون السماء صافية، واعتدال في حرارة الرياح، ولا تنزل فيها أي نيازك أو شهب، وأن توفق بها بدعاء لم تقله من قبل، وفى الصباح تجد الشمس لا شعاع لها وظلها خفيفا، أما ما يعتقده الناس من غير ذلك فهو من الخرافات".

ليلة القدر للكل أم للبعض؟
مما بحثه العلماء هنا: هل تعتبر ليلة القدر ليلة خاصة لبعض الناس، تظهر له وحده بعلامة يراها، أو رؤيا في منام، أو كرامة خارقة للعادة، تقع له دون غيره؟ أم هي ليلة عامة لجميع المسلمين بحيث يحصل الثواب المرتب عليها لمن اتفق له أنه أقامها، وإن لم يظهر له شيء؟.

لقد ذهب جمع من العلماء إلى الاعتبار الأول، مستدلين بحديث أبي هريرة: “من يقم ليلة القدر فيوافقها..” (رواية لمسلم عن أبي هريرة).

وبحديث عائشة: أرأيت يا رسول الله إن وافقت ليلة القدر ما أقول ؟ فقال: “قولي: اللهم إنك عفوٌّ تحب العفو فاعفُ عني” (رواه ابن ماجه والترمذي عن عائشة).

وفسَّروا الموافقة بالعلم بها، وأن هذا شرط في حصول الثواب المخصوص بها.
ورجح آخرون معنى يوافقها: أي في نفس الأمر، إن لم يعلم هو ذلك، لأنه لا يشترط لحصولها رؤية شيء، ولا سماعه، كما قال الإمام الطبري بحق.

وكلام بعض العلماء في اشتراط العلم بليلة القدر كان هو السبب فيما يعتقده كثير من عامة المسلمين أن ليلة القدر طاقة من النور تُفتح لبعض الناس من السعداء دون غيرهم. ولهذا يقول الناس: إن فلانا انفتحت له ليلة القدر، وكل هذا مما لا يقوم عليه دليل صريح من الشرع.

فليلة القدر ليلة عامة لجميع من يطلبها، ويبتغي خيرها وأجرها، وما عند الله فيها، وهي ليلة عبادة وطاعة، وصلاة، وتلاوة، وذكر ودعاء وصدقة وصلة وعمل للصالحات، وفعل للخيرات.

ناسا تخفي حقيقة ليلة القدر؟!
فجر عبد الباسط محمد السيد، رئيس المجمع العلمي لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة في مصر عام 2012 مفاجأة عندم اتهم وكالة الفضاء الاميركية بانها تخفي حقائق توصلت اليها حول ثبوت ليلة القدر "خوفاً من انتشار الإسلام في العالم".

وقال السيد انه "بحسب الحديث ليلة القدر بلجة أي درجة حرارة معتدلة، لا تضرب فيها الأرض بنجم وصبيحتها تخرج الشمس بلا شعاع". مشيرا الى ما وصفه بانه "حقيقة علمية مفادها ان 10 آلاف نجم و20 ألف شهاب تنزل على الأرض في اليوم الواحد، باستثناء ليلة القدر التي لا تشهد أي شعاع".

واضاف ان هذا الأمر "اكتشفته "ناسا" قبل 10 سنوات، ورفضت الإفصاح عنه كي لا يعتنق غير المسلمين الدين الإسلامي، وذلك اقتباساً لأقوال أحد علماء "ناسا" واسمه كارنار".

واكد السيد ان "العالم كرنار أشهر إسلامه مما أدى الى فقدانه وظيفته في "ناسا".

وتعقيبا على ذلك، فقد اكد خالد الزعاق، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إنه لم يثبت علميا أن الشهب تتوقف عن النزول من السماء في ليلة معينة.

واعتبر الزعاق أن ما يشاع عن إخفاء علماء ناسا لتوقف الشهب في ليلة مخصصة "حكايات ساذجة لا أصل لها" وفقا لتأكيداته، علما أن الأخبار التي تزعم وجود أسرار وخفايا علمية من هذا النوع وتنسبها إلى ناسا كثيرة، وقد دأبت الوكالة الأمريكية على نفي ما يتحول إلى أخبار رائجة منها.

ولم تكن تلك المرة الأولى التي تتعرض فيها "ناسا" لانتقادات علماء المسلمين، اذ سبق للعالم الجيولوجي زغلول النجار ان أكد ان "ناسا"، حذفت من موقعها ما سبق وان نشرته لـ 21 يوماً عن شعاع استثنائي لا نهاية له ينطلق من الكعبة يصل بيت الله بالبيت المعمور، وفقاً لما جاء في تسجيل منتشر في الانترنت يظهر لقاءً تلفزيونياً مع أحد العلماء العرب.

وكان الكثير من المسلمين قد أبدى استياءه إزاء إخفاء "ناسا" عن العالم ما قيل انها حقيقة سماع أول إنسان يهبط على سطح القمر نيل آرمسترونغ الأذان وخبراعتناقه الإسلام.

واستمر الأمر كذلك الى ان أكد العالم المصري في الوكالة الوطنية الامريكية للطيران والفضاء فاروق الباز عدم صحة هذه الأنباء، وهو ما شدد عليه لاحقاً آرمسترونغ نفسه في محاضرة ألقاها أثناء إحدى زياراته لباكستان.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع