أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
امانة عمان ترفض الاسلوب الذي ظهر بالفيديو العثور على تابوتين بمدفن اثري في إربد العدوان : يحكى ان هناك حوارات واجتماعات لنقل البلاد الى ديموقراطية ( ولا بالاحلام) الحكومة ترفض اتهامها بدعم العدو الصهيوني .. والعرموطي يطالب بتسليم كافة وثائق الشيخ جراح خمسون نائبا يطالبون بالافراج عن معتقلي الرأي قبل عيد الفطر - اسماء الريال يودع دوري الابطال .. وتشيلسي للنهائي رؤساء وزراء سابقون لعبوا دورا في حل الخلاف الملكي هل ينتهي عمر مجلس النواب الصيف المقبل؟ هل تحتاج وزارة الخصاونة إلى “جراحة تعديلية” ؟ .. رأي للرفاعي وسؤال للفايز محكمة التمييز تؤيد عدم مسؤولية مدرب كلاب اغتصب أمراة مطلقة في عمان بعد نقضها لوعدها دون أسباب .. العودات يطالب الحكومة بـ"الادارة المحلية" البلبيسي: سلالة كورونا الهندية ليست الأخطر والبريطانية أشد خبراء: رواج المنتجات الأردنية خارجيا والحوكمة وراء تحقيق القطاع الصناعي ارباحا تاريخية مصر .. إجراءات صارمة لاحتواء كورونا خلال أيام العيد المعشر يكتب: تسمية الأمور بأسمائها .. الأبرتهايد الإسرائيلى نسبة إشغال السجون بلغت 129% والإفراج عن 10 آلاف موقوف قبل نهاية شهر رمضان البدور : اما ان تُصاب واما ان تاخذ المطعوم ماذا قال الأوروبيون عن الأردن وزيارة الملك؟ لا توجه لصرف رواتب الحكومة قبل العيد القبض على ثلاثة اشخاص من مفتعلي حوادث الدهس

الاردن آمن

12-04-2021 03:18 AM

زاد الاردن الاخباري -

هاني الخالدي - قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم. وتعاونوا على البري والتقوى ولاتعانوا على الاثم والعدوان. وكذلك واطيعوا الله ورسوله وأولى الأمر منكم.
ماحدث في الأيام القليلة كان صدمة لكل الأردنيين وعلى كافة المستويات، ولكن بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بحكمة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظة الله ورعاه وجيشنا العربي المصطفوي واجهزتنا الامنية بمختلف مسمياتها الساهرة على امننا وراحتنا سرعان ماوئدت هذه
المحاولة الفاشلة في مهدها،فالأردن عصيآ على كل من توسوس له نفسه بالسوء، فقد تعرض الأردن سابقآ لعدة محاولات وبتخطيط من قبل دول ومع ذلك فشلت وبقي الأردن بفضل الله ثم بقيادته الهاشمية وشعبة المخلص صامدآ مؤثر محوري في كل القرارات وعلى كافة الأصعدة، فهذا الشعب المخلص يستحق هذه القيادة الهاشمية الشرعية التي تستمد شرعيتها من ديننا الاسلامي الحنيف، فهم احفاد رسولنا الكريم النبي العربي الهاشمي محمد بن عبدالله علية الصلاة والسلام، فمحبت آل البيت من الإسلام ، فعلى كل مسلم وفي كل أنحاء العالم علية أن يعلم ذلك، فمن هنا اقول لكل المتربصين والحاقدين لاتفرحوا كثيرآ، ما هي إله زوبعة حتى يتبين الخبيث من الطيب فموتوا بغيظكم، الأردن آمن وسيبقى بإذن الله آمن مستقر وقبلة لمن فقد امنه واستقراره في بلدة، حفظ الله الوطن والشعب وجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي عهده الأمين والعائلة الهاشمية الكريمة، والله من وراء القصد.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع